أحب الصالحين ولست منهم لعلي أن أنال بهم شفاعة وأكره من تجارته المعاصي ولو كنا سواء في البضاعة" الشافعي"

 

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

وي يو فيس.. طريقك لبيع أي شيء جديد أو مستعمل » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// عالم الطيران.. كل أخبار الطيران بقلم مختصين وخبراء » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// إعلانات سوق24 .. الموقع الأول للإعلانات العربية » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// الإعلان الذكي.. الموقع الأول للإعلانات العربية » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// موقع هنى وبارك .. أجمل بطاقات التهنئة و المناسبات بشكل مجاني » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// معلومات مهمة لجميع المتداولين في السوق #السعودي #الكويتي #البورصة » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// اسعار الذهب، اسهل وأسرع طريقة مجانية » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// طابعة الكيك والتورتة والشيكولاتة » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// CCleaner 4.17.4808 Free Download Free برنامج » الكاتب: وجودالعيسى » آخر مشاركة: وجودالعيسى /// CCleaner 4.17.4808 Free برنامج » الكاتب: داانــيه » آخر مشاركة: داانــيه ///
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 30 من 58

الموضوع: مختارات من روائع بدر شاكر السياب

  1. #1
    العنود
    الصورة الرمزية شيرين
    الحالة : شيرين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 172
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    الدولة : مدينتي الفاضلة !
    العمل : بيقولوا أصبحت ربة بيت :(
    المشاركات : 38,817
    التقييم : 10

    Arrow مختارات من روائع بدر شاكر السياب

    اغنية المطر


    عيناكِ غابتا نخيلٍ ساعةَ السحر
    أو شرفتانِ راحَ ينأى عنهُما القمر
    عيناكِ حين تبسمانِ تُورقُ الكروم
    وترقصُ الأضواءُ .. كالأقمارِ في نهر
    يرجُّهُ المجدافُ وَهْناً ساعةَ السحر...

    كأنّما تنبضُ في غوريهما النجوم

    وتغرقان في ضبابٍ من أسىً شفيف
    كالبحرِ سرَّحَ اليدينِ فوقَهُ المساء
    دفءُ الشتاءِ فيه و ارتعاشةُ الخريف
    و الموتُ و الميلادُ و الظلامُ و الضياء
    فتستفيقُ ملء روحي، رعشةُ البكاء

    ونشوةٌ وحشيةٌ تعانق السماء
    كنشوةِ الطفلِ إذا خاف من القمر

    كأنَّ أقواسَ السحابِ تشربُ الغيوم..

    وقطرةً فقطرةً تذوبُ في المطر ...
    وكركرَ الأطفالُ في عرائش الكروم
    ودغدغت صمتُ العصافيرِ على الشجر
    أنشودةُ المطر
    مطر
    مطر
    مطر


    تثاءبَ المساءُ و الغيومُ ما تزال

    تسحّ ما تسحّ من دموعها الثقال :

    كأنّ طفلاً باتَ يهذي قبلَ أنْ ينام
    بأنّ أمّه - التي أفاقَ منذ عام
    فلم يجدْها، ثم حين لجَّ في السؤال
    قالوا له : " بعد غدٍ تعود" -
    لابدّ أنْ تعود
    و إنْ تهامسَ الرفاقُ أنّها هناك
    في جانبِ التلِ تنامُ نومةَ اللحود،

    تسفُّ من ترابها و تشربُ المطر
    كأنّ صياداً حزيناً يجمعُ الشباك
    ويلعنُ المياهَ و القدر
    و ينثرُ الغناء حيث يأفلُ القمر
    مطر، مطر، المطر
    مطر، مطر، المطر


    أتعلمين أيَّ حزنٍ يبعثُ المطر ؟
    وكيف تنشجُ المزاريبُ إذا انهمر ؟
    و كيف يشعرُ الوحيدُ فيه بالضياع؟
    بلا انتهاء_ كالدمِ المُراق، كالجياع كالحبّ كالأطفالِ كالموتى –

    هو المطر
    ومقلتاك بي تطيفان مع المطر
    وعبرَ أمواجِ الخليجِ تمسحُ البروق
    سواحلَ العراقِ

    بالنجومِ و المحار،
    كأنها تهمُّ بالبروق

    فيسحبُ الليلُ عليها من دمٍ دثار

    أصيحُ بالخيلج : " يا خليج

    يا واهبَ اللؤلؤ و المحارِ و الردى
    فيرجع الصدى كأنّهُ النشيج :
    "يا خليج: يا واهب المحار و الردى "



    أكادُ أسمعُ العراقَ يذخرُ الرعود
    و يخزنُ البروقَ في السهولِ و الجبال
    حتى إذا ما فضّ عنها ختمَها الرجال
    لم تترك الرياحُ من ثمود

    في الوادِ من أثر
    أكادُ أسمعُ النخيلَ يشربُ المطر
    و أسمعُ القرى تئنّ ، و المهاجرين
    يصارعون بالمجاذيفِ و بالقلوع
    عواصفَ الخليجِ و الرعود ، منشدين
    مطر .. مطر .. مطر
    وفي العراقِ جوعٌ
    وينثرُ الغلال فيه موسم الحصاد
    لتشبعَ الغربانُ و الجراد
    و تطحن الشوان و الحجر
    رحىً تدورُ في الحقولِ … حولها بشر
    مطر
    مطر
    مطر
    وكم ذرفنا ليلةَ الرحيل من دموع
    ثم اعتللنا - خوفَ أن نُلامَ - بالمطر
    مطر
    مطر
    و منذ أن كنّا صغاراً، كانت السماء
    تغيمُ في الشتاء

    و يهطلُ المطر
    وكلّ عامٍ - حين يُعشبُ الثرى- نجوع
    ما مرَّ عامٌ و العراقُ ليسَ فيه جوع
    مطر
    مطر
    مطر


    في كلّ قطرةٍ من المطر
    حمراءَ أو صفراءَ من أجنّة الزهر
    و كلّ دمعةٍ من الجياعِ و العراة
    وكلّ قطرةٍ تُراقُ من دمِ العبيد
    فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد
    أو حلمةٌ تورّدتْ على فمِ الوليد
    في عالمِ الغدِ الفتيّ واهبِ الحياة
    مطر
    مطر
    مطر
    سيعشبُ العراقُ بالمطر

    أصيحُ بالخليج : " يا خليج:

    يا واهبَ اللؤلؤ و المحار و الردى"
    فيرجع الصدى كأنه النشيج :
    "يا خليج: يا واهب المحار و الردى"

    وينثرُ الخليجُ من هباته الكثار
    على الرمال ، رغوه الأجاج ، و المحار
    و ما تبقى من عظام بائس غريق
    من المهاجرين ظل يشرب الردى
    من لجة الخليج و القرار
    وفي العراق ألف أفعى تشرب الرحيق

    من زهرة يربها الرفات بالندى


    و أسمعُ الصدى
    يرنّ في الخليج:
    مطر
    مطر
    مطر


    في كل قطرةٍ من المطر
    حمراءَ أو صفراءَ من أجنةِ الزهر
    وكلّ دمعةٍ من الجياعِ و العراة
    وكل قطرةٍ تُراق من دمِ العبيد
    فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد
    أو حلمةٌ تورّدت على فمِ الوليد
    في عالمِ الغدِ الفتي ، واهبِ الحياة

    ويهطلُ المطرُ


    =========================

    النهر و الموت


    بويب
    بويب
    أجراس برج ضاع في قارة البحر
    الماء في الجرار، و الغروب في الشجر
    وتنضج الجرار أجراسا من المطر
    بلورها يذوب في أنين
    " بويب .. يا بويب"
    فيدلهم في دمي حنين
    إليك يا بويب


    يا نهري الحزين كالمطر
    أود لو عدوت في الظلام
    أشد قبضتي تحملان شوق عام
    في كل إصبع كأني أحمل النذور
    إليك من قمح و من زهور
    أود لو أطل من أسرة التلال
    لألمح القمر
    يخوض بين ضفتيك يزرع الظلال
    و يملأ السلال
    بالماء و الأسماك و الزهر
    أود لو أخوض فيك أتبع القمر
    و اسمع الحصى يصل منك في القرار
    صليل آلاف العصافير على الشجر
    أغابة من الدموع أنت أم نهر؟
    و السمك الساهر هل ينام في السحر؟
    و هذه النجوم هل تظل في انتظار
    تطعم بالحرير آلاف من الإبر ؟

    و أنت يا بويب
    أود لو غرقت فيك ألقط المحار
    أشيد منه دار
    يضيء فيها خضرة المياه و الشجر
    ما تنضح النجوم و القمر
    و أغتدي فيك مع الجزر إلى البحر
    فالموت عالم غريب يفتن الصغار
    وبابه الخفي كان فيك يا بويب


    بويب .. يا بويب
    عشرون قد مضين كالدهور كل عام
    و اليوم حين يطبق الظلام
    و استقر في السرير دون أن أنام
    و ارهف الضمير دوحة إلى السحر
    مرهفة الغصون و الطيور و الثمر
    أحس بالدماء و الدموع كالمطر
    ينضحهن العالم الحزين
    أجراس موتى في عروقي ترعش الرنين
    فيدلهم في دمي حنين
    إلى رصاصة يشق ثلجها الزؤام
    أعماق ، كالجحيم يشعل العظام
    أود لو عدوت أعضد المكافحين
    اشد قبضتي ثم أصفع القدر
    أود لو غرقت في دمي إلى القرار
    لأحمل العبء مع البشر
    و أبعث الحياة ، إن موتي انتصار


    =========================

  2. #2
    العنود
    الصورة الرمزية شيرين
    الحالة : شيرين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 172
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    الدولة : مدينتي الفاضلة !
    العمل : بيقولوا أصبحت ربة بيت :(
    المشاركات : 38,817
    التقييم : 10
    سفر أيوب (المقطع الثاني)

    من خلل الثلج الذي تنثّه السماء
    من خلل الضباب و المطر
    ألمح عينيك تشعان بلا انتهاء
    شعاع كوكب يفيب ساعة السحر
    وتقطران الدمع في سكون
    كأن أهدابهما غصون
    تنطّف بالندى مع الصباح في شتاء.

    من خلل الدخان و المداخن الضخام
    تمج من مغار قابيل على الدروب و الشجر
    دراً من النجيع و الضرام
    أسمع غيلان يناديك من الظلام
    من نومه اليتيم في خرائب الضجر.
    سمعت كيف دق بابنا القدر؟
    فارتعشت على ارتجاف قرعه الضلوع؟
    ورقرت دموع؟
    فاختلس المسافر الوداع و انحدر؟

    ***

    وقبلة بين فميس وخافقي تحار
    كأنها التائه في القفار
    كأنها الطائر إذ خرّب عشه الرياح و المطر،
    لم يحوها خدّ لغيلان ولا جبين
    ووجه غيلان الذي غاب عن المطر!!
    وأنت إذ وقفت في المدى تلوّحين !!

    ***

    إقبال …إن في دمي لوجهك انتظار
    وفي يدي دم ، إليك شدّه الحنين

    ليتك تقبلين
    من خلل الثلج الذي تنثه السماء،
    من خلل الضباب و المطر !

    =========================

    سفر أيوب - المقطع الرابع

    يا رب أيوب قد أعيا به الداء
    في غربة دونما مال ولا سكن
    يدعوك في الدجن
    يدعوك في ظلموت الموت : أعباء
    نادَ الفؤاد بها، فارحمه إن هتفا
    يا منجيا فلك نوح مزق السدفا
    عني. أعدني إلى داري، إلى وطني !

    ***

    أطفال أيوب من يرعاهم الآنا ؟
    ضاعوا ضياع اليتامى في دجىً شاتِ .
    يا رب أرجع على أيوب ما كانا :
    جيكور و الشمس و الأطفال راكضة
    بين النخيلات
    و زوجة تتمرى وهي تبتسم
    أو ترقب الباب، تعدو كلما قرعا :
    لعله رجعا
    مشاءةً دون عكازٍ به القدم !

    ***


    في لندن الليل موت نزعه السهر
    و البرد و الضجر
    وغربة في سواد القلب سوداء

    يا رب يا ليت أنى لي إلى وطني
    عود لتلثمني بالشمس أجواء
    منها تنفست روحي : طينها بدني
    وماؤها الدم في الأعراق تنحدر


    يا ليتني بين من في تربها قبروا.

    ***

    لأنه منك ، حلو عندي المرض
    حاشا ، فلست على ما شئت أعترض .
    و المال ؟ رزق سيأتي منه موفور
    هيهات أن يذكر الموتى وقد نهضوا
    من رقدة الموت كم مصّ الدماء بها دود
    ومد بساط الثلج ديجور !
    آني سأشفى ، سأنسى كل ما جرحا
    قلبي ، وعرّى عظامي فهي راعشة و الليل مقرور،
    وسوف أمشي إلى جيكور ذات ضحى !

  3. #3
    العنود
    الصورة الرمزية شيرين
    الحالة : شيرين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 172
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    الدولة : مدينتي الفاضلة !
    العمل : بيقولوا أصبحت ربة بيت :(
    المشاركات : 38,817
    التقييم : 10
    الوصية

    من مرضي
    من السرير الأبيض
    من جاري انهار على فراشه و حشرجا
    يمص من زجاجة أنفاسه المصفره ،
    من حلمي الذي يمد لي طريق المقبره
    والقمر المريض و الدجى ..؟
    أكتبها وصية لزوجتي المنتظره
    وطفلي الصارخ في رقاده : " أبي ، أبي"
    تلم في حروفها من عمري المعذب
    لو أن عوليس وقد عاد إلى دياره
    صاحت به الآلهة الحاقدة المدمره
    أن ينشر القلاع ، أن يضل في بحاره
    دون يقين أن يعود في غد لداره
    ما خضه النذير و الهواجس
    كما تخض نفسي الهواجس المبعثره
    اليوم ما على الضمير من حياء حارس
    أخاف من ضبابة صفراء
    تنبع من دمائي
    تلفني فما أرى على المدى سواها
    أكاد من ذلك لا أراها
    يقص جسمي الذليل مبضع
    كأنه يقص طينة بدون ماء
    ولا أحس غير هبة من النسيم ترفع من طرف الستائر الضباب
    ليقطر الظلام ، لست أسمع
    سوى رعود رن في اليباب
    منها صدى وذاب في الهواء …
    أخاف من ضبابة صفراء

    أخاف أن أزلق من غيبوبة التخدير
    إلى بحار ما لها من مرسى
    و ما استطاع سندباد حين أمسى
    فيهن أن يعود للعود وللشراب والزهور،
    صباحها ظلام
    وليلها من صخرة سوداء
    من ظل غيبوبتي المسجور
    إلى دجى الحمام
    ليس سوى انتقالة الهواء
    من رئة تغفو ، إلى الفضاء
    أخاف أن أحس بالمبضع حين يجرح
    فاستغيث صامت النداء
    أصيح لا يرد لي عوائي
    سوى دم من الوريد ينضح
    وكيف لو أفقت من رقادي المخدر
    على صدى الصور ، على القيامة الصغيرة
    يحمل كل ميت ضميره
    يشع خلف الكفن المدثر ،
    يسوق عزرائيل من جموعنا الصفر إلى جزيره
    قاحلة يقهقه الجليد فيها ،
    يصفر الهواء في عظامنا ويبكي
    ماذا لو أن الموت ليس بعه من صحوه ،
    فهو ظلام عدم ، ما فيه من حس ولا شعور ؟
    أكل ذاك الأنس ، تلك الشقوه
    و الطمع الحافر في الضمير
    والأمل الخالق من توثب الصغير
    ألف أبي زيد تفور الرغوه
    من خيله الحمراء كالهجير
    أكلها لهذه النهايه ؟
    ترى الحمام للحياة غايه ؟
    إقبال يا زوجتي الحبيبه
    لا تعذليني ما المنايا بيدي
    ولست، لو نجوت ، بالمخلد
    كوني لغيلان رضى وطيبه
    كوني له أبا و أما و ارحمي نجيبه
    وعلميه أن يذيل القلب لليتيم و الفقير
    وعلميه

    ظلمة النعاس
    أهدابها تمس من عيوني الغريبه
    في البلد الغريب ، في سريري
    فترفع اللهيب عن ضميري
    لا تحزني إن مت أي بأس
    أن يحطم الناي ويبقى لحنه حتى غدي ؟
    لا تبعدي
    لا تبعدي
    لا …

    =========================


    الأم والطفلة الضائعة

    قفي ، لا تغربي ، يا شمس،
    ما يأتي مع الليل
    سوى الموتى. فمن ذا يرجع الغائب للأهل
    إذا ما سدت الظلماء
    دروباً أثمرت بالبيت بعد تطاول المحل ؟
    وأن الليل ترجف أكبد الأطفال من أشباحه السوداء
    من الشهب اللوامح فيه، مما لاذ بالظل
    من الهمسات و الأصداء.
    شعاعك مثل خيط اللابرنث، يشده الحب
    إلى قلاب ابنتي من باب داري، من جراحاتي
    و آهاتي.

    مضى أزل من الأعوام : آلاف من الأقمار، والقلب
    يعد خوافق الأنسام ، يحسب أنجم الليل،
    يعد حقائب الأطفال ، يبكي كلما عادوا
    من الكتّاب و الحقل.
    ويا مصباح قلبي ، يا عزائي في الملمات،
    منى روحي، ابنتي : عودي إليّ فهاهو الزاد
    وهذا الماء. جوعى ؟ هاك من لحمي
    طعاماً. آه !! عطشى أنت يا أمي ؟
    فعبي من دمي ماء وعودي .. كلهم عادوا.
    كأنك برسفون تخطفتها قبضة الوحش
    وكانت أمها الولهى أقل ضنىً و أوهاماً
    من الأم التي لم تدر أين مضيت !
    في نعش ؟

    على جبل ؟ بكيت ؟ ضحكتِ ؟ هبّ الوحش أم ناما ؟
    وحين تموت نار الليل، حين يعسعهس الوسن
    على الأجفان،/ حين يفتش القصاص في النار
    ليلمح من سفينة سندباد ذوائب الصاري
    ويخفت صوته الوهن،/
    يجن دمي إليك، يحنّ ، يعصرني أسىً ضارٍ .
    مضت عشر من السنوات، عشرة أدهر سود
    مضى أزل من السنوات، منذ وقفت في الباب
    أنادي ، لا يرد علىّ إلا الريح في الغاب
    تمزق صيحتى وتعيدها .. و الدرب مسدود
    بما تتنفس الظلماء من سمر و أعناب
    و أنت كما يذوب النور في دوامة الليل،
    كأنك قطرة الطل
    تشربها التراب .. أكاد من فرق و أوصاب
    أسائل كل ما في الليل من شيح و من ظل،
    أسائل كل ما طفل :
    " أأبصرت ابنتي ؟ أرأيتها؟ أسمعت ممشاها؟"
    وحين أسير في الزحمة
    أصغّر كل وجه في خيالي : كان جفناها
    كغمغمة الشروق على الجداول تشرب الظلمة،
    وكان جبينها .. و أراك في لبد من الناس
    موزعة فآه لو أراك و أنت ملتمّة !
    و أنت الآن في سحر الشباب، عصيرها القاسي
    يغلغل في عروقك، ينهش النهدين و الثغرا
    وينشر حولك العطرا،
    فيحلم قلبك المسكين بين النور و العتمة
    بشيء لو تجسد كان فيه الموت و النشوة!
    و أذكر أن هذا العالم المنكود تملأ كأسه الشقوة
    و فيه الجوع و الآلام، فيه القفر و الداء.

    أأنت فقيرة تتضرع الأجيال في عينيك، فهي فم
    يريد الزاد، يبحث عنه و الطرقات ظلماء ؟
    أحدق في وجوه السائلات أحالها السقم
    ولوّنها الطوى، فأراك فيها، أبصر الأيدي
    تمد، أحس أن يدي .. معهن تعرض زرقة البرد
    على الأبصار وهي كأنهن أدارها صنم
    تجمّد في مدى عينيه أدعية وسال دم
    فأصرخ في سبيل الله، تخنق صوتي الدمعه
    تحيط الملح و الماء.
    وأنت على فمي لوعه
    وفي قلبي ، وضوء شع ثم بلا رجعه
    وخلّفني أفتّش عنه بين دجىً وأصداء .

  4. #4
    رفيق قلم
    الحالة : ياترى، من أكون..؟! غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 442
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 248
    التقييم : 10

    غريب على الخليج


    رفيقتي العنود.. يُسعدني أن أشاهدك تضعين زاوية خاصة للشاعر العراقي الراحل "بدر شاكر السياب" إنني من أشد المعجبين بشعره إنه حقًا شاعر القرن العشرين.!

    وكم يسعدني أن أشاركك في هذه الزاوية ببعض روائعه كـ رائعته "انشودة المطر" والتي كانت أول قصيدة له في زاويتك.!.

    * * *

    [align=right]أيخون إنسان بلاده؟
    إن خان معنى أن يكون ، فكيف يمكن أن يكون ؟
    الشمس أجمل في بلادي من سواها ، و الظلام
    حتى الظلام - هناك أجمل ، فهو يحتضن العراق
    واحسرتاه ، متى أنام
    فأحس أن على الوساده
    ليلك الصيفي طلا فيه عطرك يا عراق ؟[/align]


    غريب على الخليج


    الريح تلهث بالهجيرة، كالجثام، على الأصيل
    و على القلوع تظل تطوى أو تنشر للرحيل
    زحم الخليج بهن مكتدحون جوابو بحار
    .من كل حاف نصف عاري
    و على الرمال ، على الخليج
    جلس الغريب، يسرح البصر المحير في الخليج
    : و يهد أعمدة الضياء بما يصعد من نشيج
    أعلى من العباب يهدر رغوه و من الضجيج"
    ، صوت تفجر في قرارة نفسي الثكلى : عراق
    .كالمد يصعد ، كالسحابة ، كالدموع إلى العيون
    الريح تصرخ بي : عراق
    و الموج يعول بي : عراق ، عراق ، ليس سوى عراق ‍‍
    البحر أوسع ما يكون و أنت أبعد ما يكون
    و البحر دونك يا عراق


    بالأمس حين مررت بالمقهى ، سمعتك يا عراق
    وكنت دورة أسطوانه
    هي دورة الأفلاك في عمري، تكور لي زمانه
    في لحظتين من الأمان ، و إن تكن فقدت مكانه
    هي وجه أمي في الظلام
    وصوتها، يتزلقان مع الرؤى حتى أنام
    و هي النخيل أخاف منه إذا ادلهم مع الغروب
    فاكتظ بالأشباح تخطف كل طفل لا يؤوب
    من الدروب وهي المفلية العجوز وما توشوش عن (حزام) 1
    وكيف شق القبر عنه أمام عفراء الجميلة
    فاحتازها .. إلا جديله
    زهراء أنت .. أتذكرين
    تنورنا الوهاج تزحمه أكف المصطلين ؟
    وحديث عمتي الخفيض عن الملوك الغابرين ؟
    ووراء باب كالقضاء
    قد أوصدته على النساء
    أبد تطاع بما تشاء، لأنها أيدي الرجال
    كان الرجال يعربدون ويسمرون بلا كلال
    أفتذكرين ؟ أتذكرين ؟
    سعداء كنا قانعين
    .بذلك القصص الحزين لأنه قصص النساء
    حشد من الحيوات و الأزمان، كنا عنفوانه
    كنا مداريه اللذين ينام بينهما كيانه
    أفليس ذاك سوى هباء ؟
    حلم ودورة أسطوانه ؟
    ان كان هذا كل ما يبقى فأين هو العزاء ؟
    أحببت فيك عراق روحي أو حببتك أنت فيه
    يا أنتما - مصباح روحي أنتما - و أتى المساء
    و الليل أطبق ، فلتشعا في دجاه فلا أتيه
    لو جئت في البلد الغريب إلى ما كمل اللقاء
    الملتقى بك و العراق على يدي .. هو اللقاء
    شوق يخض دمي إليه ، كأن كل دمي اشتهاء
    جوع إليه .. كجوع كل دم الغريق إلى الهواء
    شوق الجنين إذا اشرأب من الظلام إلى الولاده
    إني لأعجب كيف يمكن أن يخون الخائنون
    أيخون إنسان بلاده؟
    إن خان معنى أن يكون ، فكيف يمكن أن يكون ؟
    الشمس أجمل في بلادي من سواها ، و الظلام
    حتى الظلام - هناك أجمل ، فهو يحتضن العراق
    واحسرتاه ، متى أنام
    فأحس أن على الوساده
    ليلك الصيفي طلا فيه عطرك يا عراق ؟
    بين القرى المتهيبات خطاي و المدن الغريبة
    غنيت تربتك الحبيبة
    وحملتها فأنا المسيح يجر في المنفى صليبه ،
    فسمعت وقع خطى الجياع تسير ، تدمي من عثار
    فتذر في عيني ، منك ومن مناسمها ، غبار
    ما زلت اضرب مترب القدمين أشعث ، في الدروب
    تحت الشموس الأجنبيه
    متخافق الأطمار ، أبسط بالسؤال يدا نديه
    صفراء من ذل و حمى : ذل شحاذ غريب
    بين العيون الأجنبيه
    بين احتقار ، و انتهار ، و ازورار .. أو ( خطيه) 2
    (و الموت أهون من (خطيه
    من ذلك الإشفاق تعصره العيون الأجنبيه
    قطرات ماء ..معدنيه
    فلتنطفئ ، يا أنت ، يا قطرات ، يا دم ، يا .. نقود
    يا ريح ، يا إبرا تخيط لي الشراع ، متى أعود
    إلى العراق ؟ متى أعود ؟
    يا لمعة الأمواج رنحهن مجداف يرود
    بي الخليج ، ويا كواكبه الكبيرة .. يا نقود


    ليت السفائن لا تقاظي راكبيها من سفار
    أو ليت أن الأرض كالأفق العريض ، بلا بحار
    ما زلت أحسب يا نقود ، أعدكن و استزيد ،
    ما زلت أنقض ، يا نقود ، بكن من مدد اغترابي
    ما زلت أوقد بالتماعتكن نافذتي و بابي
    في الضفة الأخرى هناك . فحدثيني يا نقود
    متى أعود ، متى أعود ؟
    أتراه يأزف ، قبل موتي ، ذلك اليوم السعيد ؟
    سأفيق في ذاك الصباح ، و في السماء من السحاب
    كسر، وفي النسمات برد مشبع بعطور آب
    و أزيح بالثوباء بقيا من نعاسي كالحجاب
    من الحرير ، يشف عما لا يبين وما يبين
    عما نسيت وكدت لا أنسى ، وشك في يقين
    ويضئ لي _ وأنا أمد يدي لألبس من ثيابي-
    ما كنت ابحث عنه في عتمات نفسي من جواب
    لم يملأ الفرح الخفي شعاب نفسي كالضباب ؟
    اليوم _ و اندفق السرور علي يفجأني- أعود


    واحسرتاه .. فلن أعود إلى العراق
    وهل يعود
    من كان تعوزه النقود ؟ وكيف تدخر النقود
    و أنت تأكل إذ تجوع ؟ و أنت تنفق ما تجود
    به الكرام ، على الطعام ؟
    لتبكين على العراق
    فما لديك سوى الدموع
    .وسوى انتظارك ، دون جدوى ، للرياح وللقلوع


    الكويت 1953

  5. #5
    رفيق قلم
    الحالة : ياترى، من أكون..؟! غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 442
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 248
    التقييم : 10

    ديوان شـِـعر


    [align=right]يا ليتني أصبحت ديواني لأفرّ من صدر إلى ثان
    قد بت م حسد أقول له : يا ليت من تهواك تهواني
    ألك الكؤوس و لي ثمالتها و لك الخلود و إنّني فان؟
    يا ليتني أصبحت ديواني لأفر من صدر إلى ثاني [/align]




    ديوان شـِـعر



    ديوان شعر ملؤه غزل بين العذارى بات ينتقل
    أنفاسي الحرى تهيم على صفحاته و الحب و الأمل
    و ستلقي أنفاسهن بها و ترف في جنباته القبل
    ديوان شعر ملؤه غزل بين العذارى بات ينتقل !!


    و إذا رأين النّوح و الشكوى – كل تقول من التي يهوي ؟
    و سترتمي نظراتهنّ على الصفحات بين سطوره نشوى
    و لسوف ترتج النهود أسى و يثيرها ما فيه من نجوى
    ولربّما قرأته فاتنتي فمضت تقول : من التي يهوى ؟



    ديوان شعري رب عذراء أذكرتها بحبيبها النائي
    فتحسست شفة مقبّلة و شتيت أنفاس و أصداء
    فطوتك فوق نهودها بيد و استرسلت في شبه إغفاء
    ديوان شعري ربّ عذراء أذكرتها بحبيبها النائي


    يا ليتني أصبحت ديواني لأفرّ من صدر إلى ثان
    قد بت م حسد أقول له : يا ليت من تهواك تهواني
    ألك الكؤوس و لي ثمالتها و لك الخلود و إنّني فان؟
    يا ليتني أصبحت ديواني لأفر من صدر إلى ثاني


    سأبيت في نوح و تسهيد و تبيت تحت وسائد الغيد
    أو لست مني إنني نكد ما بال حظّك غير منكود ؟
    زاحمت قلبي في محبته و خرجت منها غير معمود
    أأبيت في نوح و تسهيد و تبيت تحت وسائد الغيد..!!!

  6. #6
    العنود
    الصورة الرمزية شيرين
    الحالة : شيرين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 172
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    الدولة : مدينتي الفاضلة !
    العمل : بيقولوا أصبحت ربة بيت :(
    المشاركات : 38,817
    التقييم : 10
    تسعدني مشاركتك لي في هذه الزاوية كاسترو

    أهلا بك و أشكرك جدا

  7. #7
    شاعر
    الصورة الرمزية مراد الساعي
    الحالة : مراد الساعي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 326
    تاريخ التسجيل : Apr 2005
    الدولة : مقيم بالمملكة العربية السعودية
    العمل : مستشار قانوني
    المشاركات : 1,602
    التقييم : 10

    المبدعة الرائعة/ العنـــــــــــــــــــــــــــــود

    [align=center]المبدعة الرائعة/ العنـــــــــــود

    لا يسعني القول في هذا الجهد والرقي والذوق
    سوى
    تسلم إيدك

    حقيقة مجهود رائع وراقي

    تقبلي خالص تحياتي

    الإمبراطور/ مراد الساعي
    [/align]
    تفضلوا بزيارة موقعي الشخصي
    www.alsaay.com

    ما أكتبهُ لا يعبّر عن حياتي الخاصةِ ، بل عن الإنسانِ والوجود.
    فالكلمة أمانةٌ ، والشِّعرُ رسالةٌ.

    مراد الساعي

    قام بعض الأحباء بفتح صفحة بالفيس بوك باسمي الشاعر مراد الساعي
    على الرابط التالي

    [/align]

    من مواضيع مراد الساعي :


  8. #8
    العنود
    الصورة الرمزية شيرين
    الحالة : شيرين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 172
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    الدولة : مدينتي الفاضلة !
    العمل : بيقولوا أصبحت ربة بيت :(
    المشاركات : 38,817
    التقييم : 10
    سيدي الإمبراطور

    أشكر لك حضورك و كلماتك اللطيفة

    ،،،

    تحياتي

  9. #9
    رفيق قلم
    الحالة : الحب المستحيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 581
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    المشاركات : 58
    التقييم : 10
    شو هاي الابداعات الله يعطيكم العافيه

    من مواضيع الحب المستحيل :


  10. #10

  11. #11
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية أمينة سراج
    الحالة : أمينة سراج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 701
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 12,702
    التقييم : 10
    شكرا لهذه القصيدة الرائعة لشاعر القصيدة النثرية الأول حبيبتي العنود ...
    أذكر أني في بدايات تفتحي على الشعر كنت أتحيز للقصيدة العمودية ...لكن قصيدة للسياب غيرت منطقي ، او بالأحرى إحساسي الجمالي كليا ...وكانت من بين أبيات تلك القصيدة بعنوان خذيني...


    خذيني
    أطر في أعالي السما
    صدى غنوة ،
    كركرات سحابة
    خذيني فإن طيور الكآبة
    تشد بروحي إلى قاع بئر بعيد القرار

    خذيني
    ولا تتركيني لليل القفار


    ......
    إذا شئت أن تخلصي من إساري
    فلا تتركيني طليقا ..
    إذا شئت ألا تكوني لناري وقودا
    فكوني حريقا ..

    ...
    عموما القصيدة رائعة آمل أن تطلعوا عليها


    وشكرا مرة أخرى حبيبتي العنود

  12. #12
    العنود
    الصورة الرمزية شيرين
    الحالة : شيرين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 172
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    الدولة : مدينتي الفاضلة !
    العمل : بيقولوا أصبحت ربة بيت :(
    المشاركات : 38,817
    التقييم : 10
    العزيزة أحلام الزنابق

    شكرا لمرورك ، و ها هي القصيدو كاملة

    خذيني

    خذيني أطر في أعالي السماء

    صدى غنوة كركرات سحابة

    خذيني فإن صخور الكآبة

    تشد بروحي إلى قاع بحر بعيد القرار

    خذيني أك في دجاكي الضياء

    و لا تتركيني لليل القفار

    إذا شئت أن لا تكوني لناري

    وقودا فكوني حريقا

    إذا شئت أن تتخلصي من إساري

    فلا تتركيني طليقا

    خذيني إلى صدرك المثقل

    بهمّ السنين

    خذيني فإني حزين

    و لا تتركيني على الدرب وحدي أسير إلى المجهل

    وكانت دروبي خيوط اشتياق

    ووجد وحب

    إلى منزل في العراق

    تضيء نوافذ ليل قلبي

    إلى زوجة كان فيها هنائي

    و كانت سمائي

    كواكبها ترسم الدرب دربي

    وهبت عليها رياح سموم

    تبعثر خيطان تلك الدروب البعيدة

    فعادت جذى كل تلك النجوم

    صلبت عليها و عادت مسامير نعش

    و عادت دروبي دربا إذا جئت أمشي

    رماني إليك كوزن يقود القصيدة

    فوا لهف قلبي عليك

    ودرب رماني إليك

    أما تعلمين بأني تشهّيتك البارحة

    أشم رداءك حتى كأني

    سجين يعود إلى داره يتنشّق جدارنها

    هنا صدرها قلبها كان يخفق كان التمني

    يدغدغه يشعل الشوق فيه إلى غيمة رائحة

    لأرض الحبيب ستنضح أركانها

    بذوب نداها

    تشتهيك البارحة

    فقيلت ردن الرداء هنا ساعداها

    هنا إبطها يا لكهف الخيال

    و مرفأ ثغري إذا لا جرفته رياح ابتهال

    وحرجة مد شوق ملح وقد حار فيه السؤال

    تحبيني أنت ؟ هل تخجلين ؟

    أم استترفت شوقك الكبرياء

    فلم يبق إلا ابتسام الرثاء ؟

    أترثين لي أم ترى تشفقين

    على قلبك انهدّ تحت الصليب المعلّق في صخرة الكبرياء

    نباح الكلاب المبعثر في وشوشات النخيل

    ينبه في قلبي الذكريات العتاق

    و يررتبط دقات قلبي بأرض العراق

    لأسمع بابا فيطفأ حبي و تبرد نار الغليل

    و أعدوا على الدرب سدت خطاي عليه

    نوافذ بيتي تجمّدت فيها الضياء

    تغربت عنه و عدت إليه

  13. #13
    Banned
    الحالة : شهرزاد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 475
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    المشاركات : 10,777
    التقييم : 10
    الف شكر للجميع

    موضوع في غاية القمة والروعة

    يعطيكم العافية
    وشكر خاص للعنود

  14. #14
    العنود
    الصورة الرمزية شيرين
    الحالة : شيرين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 172
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    الدولة : مدينتي الفاضلة !
    العمل : بيقولوا أصبحت ربة بيت :(
    المشاركات : 38,817
    التقييم : 10
    نورتي الصفحة ريماز

    شكرا لمرورك يا غالية

  15. #15
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,013
    التقييم : 10
    عيناك غابتا نخيل ساعة السحر
    أو شرفتان راح ينأى عنهما القمر
    .....
    كلمات خالده ورائعه انسابت عبر قلم هذا الشاعر العربي الفذ
    رائد الشعر الحر ...
    ....
    شكرا العنود

  16. #16
    العنود
    الصورة الرمزية شيرين
    الحالة : شيرين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 172
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    الدولة : مدينتي الفاضلة !
    العمل : بيقولوا أصبحت ربة بيت :(
    المشاركات : 38,817
    التقييم : 10
    يسعدني مرورك أخي وهاب


    ،،،

  17. #17
    العنود
    الصورة الرمزية شيرين
    الحالة : شيرين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 172
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    الدولة : مدينتي الفاضلة !
    العمل : بيقولوا أصبحت ربة بيت :(
    المشاركات : 38,817
    التقييم : 10
    رسائل بدر شاكر السياب


    1- رسالة الى ادونيس

    أخي العزيز أبا أرواد- أدونيس


    أفرحتني رسالتك كثيرا ، لأنها جاءت من أعز صديق علي بعد طول احتجاب، ولأنها حملت لي أخبارا طالما تمنيت حدوثها. حرام يا أدونيس أن تطير الزرازير في سماء الشعر وتبقى النسور مطوية الأجنحة لأسباب هي ليست، في الحق، أسبابا لولا التجني و التزوير

    صحتي تتحسن تحسنا بطيئا غاية في البطء. . لكنه تحسن على كل حال. وآمل أن تتحسن إلى حد يسمح لي بالمجيء إلى بيروت في هذا الشتاء

    لا أكتب الآن شيئا. أنني أمر في فترة ركود، بعد فترة النشاط المحموم في إنكلترا حيث أنتجن ( منزل الأقنان) الذي نسر -وسأرسل نسختك منه حالما تصلني النسخ المخصصة لي عن قريب- وديوانا لعله سيكون خير ما أنتجت حتى الآن ما زال ينتظر الناشر - 1

    وبهذه المناسبة : كم يدفع شريف الأنصاري في هذا الديوان ؟

    ما زال الطعم الحلو الحاد الذي تركته قصيدتك (النسر) تحت لساني حتى الآن أكتب قصائد على مستواها: انك ابتدأت- من حيث الشهرة خارج نطاق جماعة (شعر) منذ الآن. وسوف يخلو لك الميدان، فلا منافس، منذ أول قصيدة تنشرها بعد انفكاك من دار (شعر). وهنيئا لشعر بشعرائها الباقين (ماء إلى حصان العائلة) وهلمجرا

    هل قرأت الشتائم التي كالها لي شاعر عراقي فاشل على صفحات مجلة الآداب؟ لن يلحقوا بنا مهما شتموا، فليشتموا ما شاء لهم القلم. إننا مؤمنون بقيمة عليا هي الشعر و الحق و الجمال لا برضا فلان أو علان

    تحياتي لكافة أصدقائنا المشتركين. تحية أم غيلان وغيلان إلى العائلة الكريمة والى أرواد "خطيبتي التي في لبنان" كما يسميها غيلان
    ودم لأخيك الذي يحبك شاعرا عظيما و انسانا أعظم



    *****

    2- رسالة الى جبرا ابراهيم جبرا

    الأخ الحبيب الأستاذ جبرا - إبراهيم جبرا

    شكرا لرسالتك الرقيقة و اهتمامك بأخيك المنكوب. وبعد، فان الطب في لندن لم يستطع أن يجد علاجا لمرضي

    انهم لم يجدوا عيبا في جسدي أو دمي ليقوموه. انه مرض لا يعرف الطب، حتى الآن، سوى اسمه. أما أسبابه وطرق علاجه فما زال يجهلها. ولكن الأمل في الشفاء منه كبير. هكذا أخبروني ، فنتفاءل خيرا غدا صباحا سيزورني دنيس، (جونسن ديفز) برفقة مندوب من B.B.C.



    ليسجلوا لي بعض القصائد شكرا على نشر قصيدتي في مجلتكم. كان إخراجا جميلا إخراجها.. أما عن إرسال قصيدة جديدة لكم ، فعندي كثير من الشعر، ولكن من أين لي ب (الخلك) لتبييضه؟ سأعطيكم واحدة أو أكثر حين مروري ببغداد وبقائي يوما واحدا، على الأقل، فيها، حيث سأخبرك وتأتي لرؤيتي

    هنيئا لكم بهذه الثورة العربية الجبارة التي أزاحت عنكم الكابوس الشعوبي اللعين سيسمح الآن بديواني (المعبد الغريق) بالدخول إلى العراق بحرية لم يعرضوه في وقته على الرقابة لأنهم خافوا أن يمنع بسبب القصيدة المسماة ابن الشهيد التي سبق أن "قصوها" حين نشرت في الآداب

    كتبت قصيدتين في تحية الثورة المباركة. إحداهما من الشعر التقليدي وقد بعثت إلى العراق لتنشر - ولعلك رايتها منشورة- والأخرى من "الشعر الحر" وقد أرسلتها إلى مجلة (الآداب). سأكتب العشرات من القصائد عن جرائم العهد القاسمي البغيض بعد أن أعود إلى وطني خلال عشرة أيام أو حوالي ذلك

    ما أخبار الأدباء "المناضلين" ( ………………) ؟ أرجو أن يكونوا قد تنالوا الجزاء الذي يستحقون. وما أخبار الصعلوك "المناضل" ( …………) ؟ إنها أسئلة سأعرف جوابها في العراق. لأن الوقت لن يتسع لأن تجيب على رسالتي. سأكون قد عدت إلى العراق قبل ذلك. أبلغت دنيس بوعدك بالكتابة ل (أصوات) وهو في الانتظار

    بعد عودتي إلى العراق سأمكث أسبوعا واحدا في البصرة، ثم أسافر إلى بغداد للعلاج لدى ( معهد العلاج بالوسائل الطبيعية) وستكون فرص لقائنا أكثر. سأكون ممتنا لأي (drive ) بسيارتك. خاصة بعد أن أصبحنا نستطيع التجول دون حرج ولا خوف من "الرفاق"

    هل سمعن باحتجاج الحزب الشيوعي الروسي على قيام العهد الجديد في العراق بمحاسبة الشيوعيين عن جرائمهم التي ارتكبوها في عهد قاسم؟ انه لأمر مضحك، وقد نشرته الصحف البريطاني ساخرة به

    لو كنت قد استعدت صحتي لكتبت كثيرا من المقالات عن نضال (………….) ولكن هذا المرض اللعين يجعلني عاجزا عن مثل ذلك

    إنني الآن أقر لك بالبطولة حيث استطعت أن تصمد أمام هذا الشتاء البريطاني الرهيب وتنال الماجستير من كامبردج. أما أنا فلا أستطيع احتماله حتى في سبيل شهادة "بروفسور" - لو كان ذلك ممكنا- خلال عام واحد. إنني أتحرق شوقا على العودة إلى دفء العراق وشمسه الساطعة. إن درم أبرد من لندن. كان الله في عوني كيف استطعت البقاء فيها شهرا

    ما أخبار خالد علي مصطفى؟ أظن الثورة المباركة قد عينته في المعارف فخلصته من عمله البغيض. لو كنت قادرا على الذهاب الى المكتبات لسألتك أي الكتب تريد أن أجلبها لك. ولكن لا باس، عسى الله أن يكتب لي الشفاء فأستطيع السفر إلى أماكن كثيرة : القاهرة ، الجزائر ، أثينا، روما ، مدريد

    هل حل اتحاد الأدباء الشيوعيين؟ أتوقع ذلك. ما رأيك في أن أحصل على امتياز مجلة أدبية؟ أظنها ستكون ناجحة. سأفكر في ذلك حين أعود إلى العراق. وستكون أنت في رأس المساهمين بالكتابة فيها. لو كنت قد نلت الشفاء لزرت قرية شكسبير على نهر الآفون- ستاتفورد- على الآفون، ولعملت على أن أزور الشاعرة الإنكليزية العظيمة ايدث ستويل وشار العصر ـ. س. اليوت. ولعل ذلك سيتحقق في مرة قادمة من يدري؟

    هل لديك أخبار عن يوسف الخال؟ كتبت له فلم يجب. لا أدري ما السبب. سالت الطبيب عما إذا لم يكن شرب الويسكي أو البيرة الخ مضرة لي . وأنا أنتظر جوابه خلال اليومين القادمين. إن سمح لي بالشرب فسنشرب معا ذات ليلة في بغداد

    هل نبتت الأشجار التي اشتريتها من المشتل في حديقتك؟ سنراها أنا وأم غيلان إن شاء الله. " هل رأيت أحدا (يعزم) نفسه هو وزوجته بالإكراه؟"

    أفكر بالعودة إلى بغداد من البصرة. بعد أن يكتب لي الشفاء إن وجودي في البصرة - في بيت قريب من محل عملي ومع وجود سيارة لأخذي ممن البيت و اعادتي إليه- أكثر مناسبا لي و أنا في هذه الحال من وجودي في بغداد، في بيت بعيد عم مقر عملي آخذ الباص إليه أو أستأجر سيارة تاكسي
    تحياتي للأخت أم سدير، وقبلاتي لسدير وياسر، سلامي لكافة الأصدقاء في الشرك، نعمة و الباقين. و إلى اللقاء قريبا في بغداد
    هذا ودم لصديقك


    ******


    3 - رسالة الى الكريمتين امال و نعوس


  18. #18
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية أمينة سراج
    الحالة : أمينة سراج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 701
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 12,702
    التقييم : 10
    لست أدري إن كان يجزئ الشكر بعد كل هذا التاخير ...ولست أدري إن كان يجزئ الإعتذار والاستدراك بعدكل هذا الغياب ...
    حبيبتي العنود ...
    أشكر حقا القصيد التي تكرمت بها ...والرسائل القيمة لشاعرنا المبدع ..
    لم أدر يوما أني قد أخربط في كلمات قصيدة كان لها كل ذلك الأثر في إحساسي بالجمال الأدبي ...ولم يخيل لي وأنا أقرأ ما كتبته في هذا الموضوع واصفة الشاعر الكبير السياب بشاعر القصيدة النثرية الأول هذا الخطأ الفادح ..السياب كان شاعرا لقصيدة التفعيلة لا النثر ...وكم أخجل من نفسي لهذا الخطأ الذي أؤكد أنه قد حدث سهوا حقا ...أعذروني إخوتي ...

    وشكرا مرة أخرى حبيبتي العنود ...

    سعيدة بالتواصل معكم

  19. #19
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,013
    التقييم : 10
    انا فعلا اكرر دوما قراءة ما كتبت وتكتبين حول الشاعر الكبير السياب
    العنود تسلمي عزيزتي

  20. #20
    أبو الأمجد
    الصورة الرمزية شجاع الصفدي
    الحالة : شجاع الصفدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الوطن المحتل
    العمل : أعمال حرّة
    المشاركات : 52,649
    التقييم : 10

    Exclamation مختارات من روائع بدر شاكر السياب

    من ديوان العرب ومواقع ادبية اخرى



    أنشودة المطر

    عيناك غابتا نخيل ساعة السحر
    .أو شرفتان راح ينأى عنهما القمر
    عيناك حين تبسمان تورق الكروم
    وترقص الأضواء .. كالأقمار في نهر
    يرجه المجداف وهنا ساعة السحر
    ... كأنما تنبض في غوريهما النجوم


    وتغرقان في ضباب من أسى شفيف
    كالبحر سرح اليدين فوقه المساء
    دفء الشتاء فيه و ارتعاشة الخريف
    و الموت و الميلاد و الظلام و الضياء
    فتستفيق ملء روحي ، رعشة البكاء
    .كنشوة الطفل إذا خاف من القمر


    كأن أقواس السحاب تشرب الغيوم
    .. وقطرة فقطرة تذوب في المطر
    وكركر الأطفال في عرائش الكروم
    ودغدغت صمت العصافير على الشجر
    أنشودة المطر
    مطر
    مطر
    مطر
    تثاءبي المساء و الغيوم ما تزال
    .تسح ما تسح من دموعها الثقال
    :كأن طفلا بات يهذي قبل أن ينام
    بأن أمه - التي أفاق منذ عام
    فلم يجدها، ثم حين لج في السؤال
    قالوا له : " بعد غد تعود" -
    لابد أن تعود
    و إن تهامس الرفاق أنها هناك
    في جانب التل تنام نومة اللحود
    ،تسف من ترابها و تشربي المطر
    كأن صيادا حزينا يجمع الشباك
    ويلعن المياه و القدر
    و ينثر الغناء حيث يأفل القمر
    المطر
    المطر
    أتعلمين أي حزن يبعث المطر ؟
    وكيف تنشج المزاريب إذا انهمر ؟
    و كيف يشعر الوحيد فيه بالضياع؟
    ،بلا انتهاء_ كالدم المراق، كالجياع
    كالحب كالأطفال كالموتى - هو المطر
    ومقلتاك بي تطيفان مع المطر
    وعبر أمواج الخليج تمسح البروق
    سواحل العراق بالنجوم و المحار
    كأنها تهم بالبروق
    .فيسحب الليل عليها من دم دثار


    اصح بالخيلج : " يا خليج
    "يا واهب اللؤلؤ و المحار و الردى
    فيرجع الصدى
    :كأنه النشيج
    يا خليج"
    ".. يا واهب المحار و الردى


    أكاد أسمع العراق يذخر الرعود
    و يخزن البروق في السهول و الجبال
    حتى إذا ما فض عنها ختمها الرجال
    لم تترك الرياح من ثمود
    .في الواد من اثر
    أكاد اسمع النخيل يشرب المطر
    و اسمع القرى تئن ، و المهاجرين
    ،يصارعون بالمجاذيف و بالقلوع
    :عواصف الخليج و الرعود ، منشدين
    مطر"
    مطر
    مطر
    وفي العراق جوع
    وينثر الغلال فيه موسم الحصاد
    لتشبع الغربان و الجراد
    و تطحن الشوان و الحجر
    رحى تدور في الحقول … حولها بشر
    مطر
    مطر
    مطر
    وكم ذرفنا ليلة الرحيل من دموع
    ثم اعتللنا - خوف أن نلام - بالمطر
    مطر
    مطر
    و منذ أن كنا صغارا، كانت السماء
    تغيم في الشتاء
    ،و يهطل المطر
    وكل عام - حين يعشب الثرى- نجوع
    ما مر عام و العراق ليس فيه جوع
    مطر
    مطر
    مطر
    في كل قطرة من المطر
    .حمراء أو صفراء من أجنة الزهر
    و كل دمعة من الجياع و العراة
    وكل قطرة تراق من دم العبيد
    فهي ابتسام في انتظار مبسم جديد
    أو حلمة توردت على ف الوليد
    في عالم الغد الفتي واهب الحياة
    مطر
    مطر
    مطر
    ".. سيعشب العراق بالمطر


    أصيح بالخليج : " يا خليج
    "يا واهب اللؤلؤ و المحار و الردى
    فيرجع الصدى
    :كأنه النشيج
    يا خليج"
    " يا واهب المحار و الردى


    وينثر الخليج من هباته الكثار
    على الرمال ، رغوه الاجاج ، و المحار
    و ما تبقى ن عظام بائس غريق
    من المهاجرين ظل يشرب الردى
    من لجة الخليج و القرار
    و في العراق ألف أفعى تشرب الرحيق
    . من زهرة يربها الرفات بالندى
    و اسمع الصدى
    يرن في الخليج
    مطر"
    مطر
    مطر
    في كل قطرة من المطر
    حمراء أو صفراء من أجنة الزهر
    وكل دمعة من الجياع و العراة
    وكل قطرة تراق من دم العبيد
    فهي ابتسام في انتظار مبسم جديد
    أو حلمة توردت على فم الوليد
    في عالم الغد الفتي ، واهب الحياة "


    ويهطل المطر

  21. #21
    أبو الأمجد
    الصورة الرمزية شجاع الصفدي
    الحالة : شجاع الصفدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الوطن المحتل
    العمل : أعمال حرّة
    المشاركات : 52,649
    التقييم : 10
    المسيح بعد الصلب

    بعدما أنزلوني ، سمعت الرياح
    في نواح طويل تسف النحيل
    و الخطى وهي تنأى . إذن فالجراح
    و الصليب الذي سمروني عليه طوال الأصيل
    لم تمتني . و أنصت : كان العويل
    يعبر السهل بيني و بين المدينه
    مثل حبل يشد السفينه
    وهي تهوي إلى القاع . كان النواح
    مثل خيط من النور بين الصباح
    .و الدجى ، في سماء الشتاء الحزينه
    .ثم تغفو ، على ما تحس ، المدينه

    حينما يزهر التوت و البرتقال
    حين تمتد جيكور حتى حدود الخيال
    حين تخضر عشباً يغني شذاها
    ،و الشموس التي أرضعتها سناها
    ،حين يخضر حتى دجاها
    .يلمس الدفء قلبي ، فيجري دمي في ثراها
    قلبي الشمس إذا تنبض الشمس نورا
    ،قلبي الأرض ، تنبض قمحا ، و زهرا ، وماء نميرا
    قلبي الماء ، قلبي هو السنبل
    .موته البعث ، يحيا بمن يأكل
    في العجين الذي يستدير
    ويدحى كنهد صغير ، كثدي الحياه
    .مت بالنار : أحرقت ظلماء طيني ن فظل الإله
    .كنت بدء ، وفي البدء كان الفقير
    ،مت ، كي يؤكل الخبز باسمي، لكي يزرعوني مع الموسم
    كم حياة سأحيا : ففي كل حفره
    ،صرت مستقبلا ، صرت بذره
    صرت جيلا من الناس ، في كل قلب دمي
    .قطرة منه أو بعض قطره

    ..هكذا عدت ، فاصفر لما رآني يهوذا
    فقد كنت صره
    كان ظلا ، قد اسود مني ، وتمثال فكره
    جمدت فيه واستلت الروح منها
    خاف أن تفضح الموت في ماء عينيه
    عيناه صخره)
    (راح فيها يواري عن الناس قبره
    .خاف من دفئها ، من محال عليه ، فخبر عنها
    - " أنت ؟ أم ذاك ظلي قد ابيض وارفض نورا؟
    .أنت من عالم الموت تسعى ؟ هو الموت مره
    " هكذا قال آباؤنا ، هكذا علمونا ، فهل كان زورا ؟
    .ذاك ما ظن لما رآني ، وقالته نظره

    قدم تعو ، قدم ، قدم
    القبر يكاد بوقع خطاها ينهدم
    أترى جاءوا ؟ من غيرهم ؟
    قدم .. قدم .. قدم
    ،ألقيت الصخر على صدري
    .أو ما صلبوني أمس ؟ .. فها أنا في قبر
    فليأتوا - إني في قبري
    من يدري أني .. ؟ من يدري ؟
    ورفاق يهوذا ؟ من سيصدق ما زعموا ؟
    ..قدم
    .قدم

    : ها أنا الآن عريان في قبري المظلم
    ،كنت بالأمس ألتف كالظن ، البرعم
    ،تحت أكفاني الثلج ، يخضل زهر الدم
    كنت كالظل بين الدجى و النهار
    .ثم فجرت نفسي كنوزا فعريتها كالثمار
    حين فصلت جيبي قماطا وكمي دثار
    حين دفأت يوما بلحمي عظام الصغار
    حين عريت جرحي ، وضمدت جرحا سواه
    .حطم السور بيني و بين الإله

    فاجأ الجند حتى جراحي ودقات قلبي
    فاجأوا كل ما ليس موتا و إن كان في مقبره
    فاجأوني كما فاجأ النخلة المثمره
    .سرب جوعى من الطير في قرية مقفره

    أعين البندقيات يأكل دربي
    شرع تحلم النار فيها بصلبي
    إن تكن من حديد ونار ، فأحداق شعبي
    من ضياء السموات ، من ذكريا وحب
    تحمل العبء عني فيندى صليبي ، فما أصغره
    .ذلك الموت ، موتي ، وما أكبره

    بعد أن سمروني و ألقيت عيني نحو المدينه
    : كدت لا أعرف السهل و السور و المقبره
    ،كان شئ ، مدى ما ترى العين
    ،كالغابة المزهره
    .كان ، في كل مرمى ، صليب و أم حزينه
    قدس الرب
    .هذا مخاض المدينه

  22. #22
    أبو الأمجد
    الصورة الرمزية شجاع الصفدي
    الحالة : شجاع الصفدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الوطن المحتل
    العمل : أعمال حرّة
    المشاركات : 52,649
    التقييم : 10
    النهر و الموت

    1
    بويب
    بويب
    أجراس برج ضاع في قارة البحر
    الماء في الجرار، و الغروب في الشجر
    وتنضج الجرار أجراسا من المطر
    بلورها يذوب في أنين
    " بويب .. يا بويب"
    فيدلهم في دمي حنين
    إليك يا بويب
    يا نهري الحزين كالمطر

    أود لو عدوت في الظلام
    أشد قبضتي تحملان شوق عام
    في كل إصبع كأني أحمل النذور
    إليك من قمح و من زهور
    أود لو أطل من أسرة التلال
    لألمح القمر
    يخوض بين ضفتيك يزرع الظلال
    و يملأ السلال
    بالماء و الأسماك و الزهر
    أود لو أخوض فيك أتبع القمر
    و اسمع الحصى يصل منك في القرار
    صليل آلاف العصافير على الشجر
    أغابة من الدموع أنت أم نهر؟
    و السمك الساهر هل ينام في السحر؟
    و هذه النجوم هل تظل في انتظار
    تطعم بالحرير آلاف من الإبر ؟

    و أنت يا بويب
    أود لو غرقت فيك ألقط المحار
    أشيد منه دار
    يضيء فيها خضرة المياه و الشجر
    ما تنضح النجوم و القمر
    و أغتدي فيك مع الجزر إلى البحر
    فالموت عالم غريب يفتن الصغار
    وبابه الخفي كان فيك يا بويب

    2
    بويب .. يا بويب
    عشرون قد مضين كالدهور كل عام
    و اليوم حين يطبق الظلام
    و استقر في السرير دون أن أنام
    و ارهف الضمير دوحة إلى السحر
    مرهفة الغصون و الطيور و الثمر
    أحس بالدماء و الدموع كالمطر
    ينضحهن العالم الحزين
    أجراس موتى في عروقي ترعش الرنين
    فيدلهم في دمي حنين
    إلى رصاصة يشق ثلجها الزؤام
    أعماق ، كالجحيم يشعل العظام
    أود لو عدوت أعضد المكافحين
    اشد قبضتي ثم أصفع القدر
    أود لو غرقت في دمي إلى القرار
    لأحمل العبء مع البشر
    .و أبعث الحياة ، إن موتي انتصار

  23. #23
    أبو الأمجد
    الصورة الرمزية شجاع الصفدي
    الحالة : شجاع الصفدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الوطن المحتل
    العمل : أعمال حرّة
    المشاركات : 52,649
    التقييم : 10
    غريب على الخليج
    الريح تلهث بالهجيرة، كالجثام، على الأصيل
    و على القلوع تظل تطوى أو تنشر للرحيل
    زحم الخليج بهن مكتدحون جوابو بحار
    .من كل حاف نصف عاري
    و على الرمال ، على الخليج
    جلس الغريب، يسرح البصر المحير في الخليج
    : و يهد أعمدة الضياء بما يصعد من نشيج
    أعلى من العباب يهدر رغوه و من الضجيج"
    ، صوت تفجر في قرارة نفسي الثكلى : عراق
    .كالمد يصعد ، كالسحابة ، كالدموع إلى العيون
    الريح تصرخ بي : عراق
    و الموج يعول بي : عراق ، عراق ، ليس سوى عراق ‍‍
    البحر أوسع ما يكون و أنت أبعد ما يكون
    و البحر دونك يا عراق

    .. بالأمس حين مررت بالمقهى ، سمعتك يا عراق
    وكنت دورة أسطوانه
    هي دورة الأفلاك في عمري، تكور لي زمانه
    .في لحظتين من الأمان ، و إن تكن فقدت مكانه
    هي وجه أمي في الظلام
    ، وصوتها، يتزلقان مع الرؤى حتى أنام
    و هي النخيل أخاف منه إذا ادلهم مع الغروب
    فاكتظ بالأشباح تخطف كل طفل لا يؤوب
    ،من الدروب وهي المفلية العجوز وما توشوش عن (حزام) 1
    وكيف شق القبر عنه أمام عفراء الجميلة
    .فاحتازها .. إلا جديله
    زهراء أنت .. أتذكرين
    تنورنا الوهاج تزحمه أكف المصطلين ؟
    وحديث عمتي الخفيض عن الملوك الغابرين ؟
    ووراء باب كالقضاء
    قد أوصدته على النساء
    أبد تطاع بما تشاء، لأنها أيدي الرجال
    .كان الرجال يعربدون ويسمرون بلا كلال
    أفتذكرين ؟ أتذكرين ؟
    سعداء كنا قانعين
    . بذلك القصص الحزين لأنه قصص النساء
    ،حشد من الحيوات و الأزمان، كنا عنفوانه
    .كنا مداريه اللذين ينام بينهما كيانه
    أفليس ذاك سوى هباء ؟
    حلم ودورة أسطوانه ؟
    ان كان هذا كل ما يبقى فأين هو العزاء ؟
    ،أحببت فيك عراق روحي أو حببتك أنت فيه
    يا أنتما - مصباح روحي أنتما - و أتى المساء
    .و الليل أطبق ، فلتشعا في دجاه فلا أتيه
    لو جئت في البلد الغريب إلى ما كمل اللقاء
    الملتقى بك و العراق على يدي .. هو اللقاء
    شوق يخض دمي إليه ، كأن كل دمي اشتهاء
    جوع إليه .. كجوع كل دم الغريق إلى الهواء
    شوق الجنين إذا اشرأب من الظلام إلى الولاده
    إني لأعجب كيف يمكن أن يخون الخائنون
    أيخون إنسان بلاده؟
    إن خان معنى أن يكون ، فكيف يمكن أن يكون ؟
    الشمس أجمل في بلادي من سواها ، و الظلام
    .حتى الظلام - هناك أجمل ، فهو يحتضن العراق
    واحسرتاه ، متى أنام
    فأحس أن على الوساده
    ليلك الصيفي طلا فيه عطرك يا عراق ؟
    بين القرى المتهيبات خطاي و المدن الغريبة
    ،غنيت تربتك الحبيبة
    وحملتها فأنا المسيح يجر في المنفى صليبه ،
    فسمعت وقع خطى الجياع تسير ، تدمي من عثار
    .فتذر في عيني ، منك ومن مناسمها ، غبار
    ما زلت اضرب مترب القدمين أشعث ، في الدروب
    ،تحت الشموس الأجنبيه
    متخافق الأطمار ، أبسط بالسؤال يدا نديه
    صفراء من ذل و حمى : ذل شحاذ غريب
    ،بين العيون الأجنبيه
    بين احتقار ، و انتهار ، و ازورار .. أو ( خطيه) 2
    (و الموت أهون من (خطيه
    من ذلك الإشفاق تعصره العيون الأجنبيه
    قطرات ماء ..معدنيه
    ،فلتنطفئ ، يا أنت ، يا قطرات ، يا دم ، يا .. نقود
    يا ريح ، يا إبرا تخيط لي الشراع ، متى أعود
    إلى العراق ؟ متى أعود ؟
    يا لمعة الأمواج رنحهن مجداف يرود
    .بي الخليج ، ويا كواكبه الكبيرة .. يا نقود

    ليت السفائن لا تقاظي راكبيها من سفار
    أو ليت أن الأرض كالأفق العريض ، بلا بحار
    ما زلت أحسب يا نقود ، أعدكن و استزيد ،
    ما زلت أنقض ، يا نقود ، بكن من مدد اغترابي
    ما زلت أوقد بالتماعتكن نافذتي و بابي
    في الضفة الأخرى هناك . فحدثيني يا نقود
    متى أعود ، متى أعود ؟
    أتراه يأزف ، قبل موتي ، ذلك اليوم السعيد ؟
    سأفيق في ذاك الصباح ، و في السماء من السحاب
    ،كسر، وفي النسمات برد مشبع بعطور آب
    و أزيح بالثوباء بقيا من نعاسي كالحجاب
    :من الحرير ، يشف عما لا يبين وما يبين
    .عما نسيت وكدت لا أنسى ، وشك في يقين
    ويضئ لي _ وأنا أمد يدي لألبس من ثيابي-
    ما كنت ابحث عنه في عتمات نفسي من جواب
    لم يملأ الفرح الخفي شعاب نفسي كالضباب ؟
    اليوم _ و اندفق السرور علي يفجأني- أعود

    واحسرتاه .. فلن أعود إلى العراق
    وهل يعود
    من كان تعوزه النقود ؟ وكيف تدخر النقود
    و أنت تأكل إذ تجوع ؟ و أنت تنفق ما تجود
    به الكرام ، على الطعام ؟
    لتبكين على العراق
    فما لديك سوى الدموع
    .وسوى انتظارك ، دون جدوى ، للرياح وللقلوع
    الكويت 1953

  24. #24
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,013
    التقييم : 10
    فعلا كان هذا الموضوع هو الحلقه الناقصه

    في منبر الثقافه ... شكرا لك ابو امجد وساحاول دوما المشاركه به

  25. #25
    أبو الأمجد
    الصورة الرمزية شجاع الصفدي
    الحالة : شجاع الصفدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الوطن المحتل
    العمل : أعمال حرّة
    المشاركات : 52,649
    التقييم : 10

    Exclamation

    اهلا بك عزيزي



    ولنكمل ..


    أقداح و أحلام





    أنا ما أزال وفي يدي قدحي ياليل أين تفرق الشرب
    ما زلت اشربها واشربها حتى ترنح أفقك الرحب
    الشرق عفر بالضباب فما يبدو فأين سناك يا غرب؟
    ما للنجوم غرقن ، من سأم في ضوئهن وكادت الشهب ؟
    أنا ما أزال وفي يدي قدحي ياليل أين تفرق الشرب ؟
    ******

    الحان بالشهوات مصطخب حتى يكاد بهن ينهار
    وكأن مصاحبيه من ضرج كفان مدهما لي العار
    كفان ؟! بل ثغران قد صبغا بدم تدفق منه تيار
    كأسان ملؤهما طلى عصرت من مهجتين رماهما الحب
    أو مخلبان عليهما مزق حمراء تزعم أنها قلب
    ******

    يا ليل ، أين تطوف بي قدمي ؟ في أي منعطف من الظلم
    تلك الطريق أكاد أعرفها بالأمس عتم طيفها حلمي
    هي غمد خنجرك الرهيب ، وقد جردته ومسحت عنه دمي
    تلك الطريق على جوانبها تتمزق الخطوات أو تكبو
    تتثاءب الأجساد جائعة فيها كما يتثاءب الذئب
    ******

    حسناء يلهب عريها ظمأي فأكاد أشرب ذلك العريا
    وأكاد أحطمه ، فتحطمني عينان جائعتان كالدنيا
    غرست يد الحمى على فمها زهرا بلا شجر فلا سقيا
    إن فتحته بحرها شفة ظمأى يعربد فوقها ندب
    رقص اللهيب على كمائمه ومشى الطلاء يهزه الوثب
    ******

    عين يرنح هدبها نفسي وفم يقطع همسه الداء
    ويد على كتفي مجلجلة واخجلتاه أتلك حواء
    لا كنت آدمها ولا لفحت فردوسي الخمري صحراء!
    صوت النعاس يرن في أفقي فتذوب ناعسة له السحب
    وانثال ، من سهري على سهري ينبوعه المتثائب الرطب
    ******

    يا نوم بين جوانحي أمل لم أدر ، قبلك أنه أمل
    مثل الفراشة بات يحبسها دوح بذائب طله خضل
    لولا خفوق جناحها غفلت بيض الأزاهر عنه والمقل
    أنا من ظلالك بين أودية عذراء كل مهادها عشب
    هام الضباب على رفارفها طل الوشاح ... كنجمة تخبو
    ******

    ماذا أراه ؟! أطيفها مسحت عنه التراب أنامل الغسق؟
    هو يا فؤادي غيرها ، رفة هو من دمائك أنت من حرقي
    هو ما نحن إليه بادلني حبي وفتح بالسنا أفقي
    فإذا لثمت فغير خادعة باتت لكل مخادع تصبو
    أفكان سورا قام بينهما بين الخيانه والهوى _ هدب ؟
    ******

    خفقت ذوائبها على شفتي وسنى فأسكر عطرها نفسي
    نهر من الاطياب ارشفني ريحا تريب مجابر الغلس
    فكان ناديا ضمخته يدا آذار غرد ليلة العرس
    فغفا وما زالت ملاحنة ملء الفضاء يعيدها الحب
    أو أن سوسنة يراقصها رجع الغناء بشعرها تربو
    ******

    يا جسم طيفك ، انت يا شبحا من ذكرياتي يا هوى خدعا
    لعناتي الحنقيات ما برحت تعتاد خدرك والظلام معا
    خفقت بأجنحة الغراب على عينيك تنشر حولك الفزعا
    الصبح ، صبحك ، ضحك شامته والليل ليلتك مضجع ينبو
    وإذا هلكت غدا ، فلا تجدي قبرا ومزّق صدرك الذئب ؟
    ******

    والبوم يملأ عشه نتفا من شعرك المتعفر النّخر
    ويعود ثغرك للذباب لقي ويداك مثقلتان بالحجز
    لا تدفعان أذاه عن شفة بالأمس اخرس لغوها وترى
    وليسق من دمك الخبث غدا دوح تعشش فوقه الغرب
    تأوي الصلال الى جوانبه غرثي ويعوي تحته الكلب

  26. #26
    أبو الأمجد
    الصورة الرمزية شجاع الصفدي
    الحالة : شجاع الصفدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الوطن المحتل
    العمل : أعمال حرّة
    المشاركات : 52,649
    التقييم : 10
    هوى واحد !




    على مقلتيك ارتشف النجوم وعانقت آمالي الآيبة
    وسابقت حتى جناح الخيال بروحي إلى روحك الواثبة
    أطلت فكانت سناً ذائباً بعينيك في بسمة ذائبة
    *

    أأنت التي رددتها مناي أناشيد تحت ضياء القمر
    تغني بها في ليالي الربيع فتحلم أزهاره بالمطر
    ويمضي صداها يهز الضياء ويغفو على الزورق المنتظر
    *

    خذي الكأس بلي صداك العميق بما ارتج في قاعها من شراب
    خذي الكأس لا جف ذاك الرحيق
    و إلا صدى هامس في القرار ألا ليتني ما سقيت التراب

    *

    خذي الكأس إني زرعت الكروم على قبر ذاك الهوى الخاسر
    فأعراقها تستعيد الشراب وتشتفه من يد العاصر
    خذي الكأس اني نسيت الزمان فما في حياتي سوى حاضر
    *

    وكان انتظار لهذا الهوى جلوسي على الشاطيء المقفر
    وإرسال طرفي يجوب العباب ويرتد عن أفقه الأسمر
    إلى أن أهل الشراع الضحوك وقالت لك الأمنيات : أنظري
    *

    أأنكرت حتى هواك اللجوج وقلبي وأشواقك العارمة
    وضللت في وهدة الكبرياء صداها .. فيا لك من ظالمة
    تجنيت حتى حسبت النعاس ذبولا على الزهرة النائمة
    *

    أتنسين تحت التماع النجوم خطانا وأنفاسنا الواجفة
    وكيف احتضنا صدى في القلوب تغني به القبلة الراجفة
    صدى لج احتراق الشفاة وما زال في غيهب العاطفة
    *

    ورانت على الأعين الوامقات ظلال من القبلة النائية
    تنادي بها رغبة في الشفاة ويمنعها الشك .. والواشية
    فترتج عن ضغطة في اليدين جكعنا بها الدهر في ثانية
    *

    شقيقة روحي ألا تذكرين نداء سيبقى يجوب السنين
    وهمس من الأنجم الحالمات يهز التماعاتها بالرنين
    تسلل من فجوة في الستار إليك وقال ألا تذكرين
    *

    تعالي فما زال في مقلتي سنا ماج فيه اتقاد الفؤاد
    كما لاح في الجدول المطمئن خيال اللظى والنجوم البعاد
    فلا تزعمي أن هذا جليد ولا تزعمي أن هذا رماد؟

  27. #27
    أبو الأمجد
    الصورة الرمزية شجاع الصفدي
    الحالة : شجاع الصفدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الوطن المحتل
    العمل : أعمال حرّة
    المشاركات : 52,649
    التقييم : 10
    أساطير


    أساطير من حشرجات الزمان

    نسيج اليد البالية

    رواها ظلام نم الهاوية

    وغنى بها ميتان

    أساطير كالبيد ماج سراب

    عليها وشقت بقايا شهاب

    وأبصرت فيها بريق النضار

    يلاقي سدى من ظلال الرغيف

    وأبصرتني والستار الكثيف

    يواريك عني فضاع انتظار

    وخابت منى وانتهى عاشقان

    **

    أساطير مثل المدى القاسيات

    تلاوينها من دم البائسين

    فكم أومضت في عيون الطغاة

    بما حملت من غبار السنين

    يقولون : وحي السماء

    فلو يسمع الأنبياء

    لما قهقهت ظلمة الهاوية

    بأسطورة بالية

    تجر القرون

    بمركبة من لظى في جنون

    لظى كالجنون !

    **

    وهذا الغرام اللجوج

    أيريد من لمسة باردة

    على اصبع من خيال الثلوج

    وأسطورة بائدة

    وعرافة أطلقت في الرمال

    بقايا سؤال

    وعينين تستطلعان الغيوب

    وتستشرقان الدروب

    فكان ابتهال وكانت صلاة

    تغفر وجه الآله

    وتحنو عليه انطباق الشفاة

    **

    تعالي فما زال نجم المساء

    يذيب السنا في النهار الغريق

    ويغشى سكون الطريق

    بلونين من ومضة واطفاء

    وهمس الهولء الثقيل

    بدفء الشذى واكتئاب الغروب

    يذكرني بالرحيل

    شراع خلال التحايا يذوب

    وكف تلوح يا للعذاب

    **

    تعالي فما زال لون السحاب

    حزينا .. يذكرني بالرحيل

    رحيل

    تعالي تعالي نذيب الزمان

    وساعة في عناق طويل

    ونصبح بالأرجوان شراعا وراء المدى

    وننسى الغدا

    على صدرك الدافئ العاطر

    كتهويمة الشاعر

    تعالي فملء الفضاء

    صدى هامس باللقاء

    يوسوس دون انتهاء

    **

    على مقلتيك انتظار بعيد

    وشيء يؤيد

    ظلال

    يغمغم في جانبيها سؤال

    وشوق حزين

    يريد اعتصار السراب

    وتمزيق أسطورة الأولين

    فيا للعذاب

    جناحان خلف الحجاب

    شراع ..

    وغمغمة بالوداع !!

  28. #28
    أبو الأمجد
    الصورة الرمزية شجاع الصفدي
    الحالة : شجاع الصفدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الوطن المحتل
    العمل : أعمال حرّة
    المشاركات : 52,649
    التقييم : 10
    اللقاء الأخير





    والتف حولك ساعداي ومال جيدك في اشتهاء

    كالزهرة الوسني فما أحسست إلا والشفاة

    فوق الشفاة وللمساء

    عطر يضوع فتسكرين به وأسكر من شذاه

    في الجيد والفم والذراع

    فأغيب في أفق بعيد مثلما ذاب الشراع

    في أرجوان الشاطيء النائي وأوغل في مداه

    .

    شفتاك في شفتي عالقتان والنجم الضئيل

    يلقى سناه على بقايا راعشات من عناق

    ثم ارتخت عني يداك وأطبق الصمت الثقيل

    يا نشوة عبرى وإعفاء على ظل الفراق

    حلواَ كإغماء الفراشة من ذهول وانتشاء

    دوما إلى غير انتهاء

    .

    يا همسة فوق الشفاة

    ذابت فكانت شبه آه

    يا سكرة مثل ارتجافات الغروب الهائمات

    رانت كما سكن الجناح وقد تناءى في الفضاء

    غرقي إلى غير انتهاء

    مثل النجوم الآفلات

    لا لن تراني لن أعود

    هيهات لكن الوعود

    تبقى تلحّ فخفّ أنت وسوف آتي في الخيال

    يوما إذا ما جئت أنت وربما سال الضياء

    فوق الوجوه الضاحكات وقد نسيت وما يزال

    بين الأرائك موضع خال يحدق في غباء

    هذا الفراغ أما تحس به يحدق في وجوم

    هذا الفراغ أنا الفراغ فخف أنت لكي يدوم !

    .

    هذا هواليوم الاخير ؟!

    واحسرتاه! أتصدقين؟ ألن تخفّ إلى لقاء؟

    هذا هو اليوم الأخير فليته دون انتهاء !

    ليت الكواكب لا تسير

    والساعة العجلى تنام على الزمان فلا تفيق!

    خلفتني وحدي أسير إلى السراب بلا رفيق

    .

    يا للعذاب أما بوسعك أن تقولي يعجزون

    عنا فماذا يصنعون

    لو أنني حان اللقاء

    فاقتادني نجم المساء

    في غمرة لا أستفيق

    ألا وأنت خصري تحت أضواء الطريق ؟!

    .

    ليل ونافذة تضاء تقول إنك تسهرين

    أني أحسّك تهمسين

    في ذلك الصمت المميت ألن تخف إلى لقاء

    ليل ونافذة تضاء

    تغشى رؤاي وأنت فيها ثم ينحل الشعاع

    في ظلمة الليل العميق

    ويلوح ظلك من بعيد وهو يومئ بالوداع

    وأظل وحدي في الطريق

  29. #29
    Banned
    الحالة : شهرزاد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 475
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    المشاركات : 10,777
    التقييم : 10
    شعر بدر شاكر السياب رائع جدا

    شكرا لك سيد جيفارا

    واتمنى ان تسمح لي باضافة المزيد من قصائده هنا ...




    الأم والطفلة الضائعة

    قفي ، لا تغربي ، يا شمس،
    ما يأتي مع الليل
    سوى الموتى. فمن ذا يرجع الغائب للأهل
    إذا ما سدت الظلماء
    دروباً أثمرت بالبيت بعد تطاول المحل ؟
    وأن الليل ترجف أكبد الأطفال من أشباحه السوداء
    من الشهب اللوامح فيه، مما لاذ بالظل
    من الهمسات و الأصداء.
    شعاعك مثل خيط اللابرنث، يشده الحب
    إلى قلاب ابنتي من باب داري، من جراحاتي
    و آهاتي.

    مضى أزل من الأعوام : آلاف من الأقمار، والقلب
    يعد خوافق الأنسام ، يحسب أنجم الليل،
    يعد حقائب الأطفال ، يبكي كلما عادوا
    من الكتّاب و الحقل.
    ويا مصباح قلبي ، يا عزائي في الملمات،
    منى روحي، ابنتي : عودي إليّ فهاهو الزاد
    وهذا الماء. جوعى ؟ هاك من لحمي
    طعاماً. آه !! عطشى أنت يا أمي ؟
    فعبي من دمي ماء وعودي .. كلهم عادوا.
    كأنك برسفون تخطفتها قبضة الوحش
    وكانت أمها الولهى أقل ضنىً و أوهاماً
    من الأم التي لم تدر أين مضيت !
    في نعش ؟

    على جبل ؟ بكيت ؟ ضحكتِ ؟ هبّ الوحش أم ناما ؟
    وحين تموت نار الليل، حين يعسعهس الوسن
    على الأجفان،/ حين يفتش القصاص في النار
    ليلمح من سفينة سندباد ذوائب الصاري
    ويخفت صوته الوهن،/
    يجن دمي إليك، يحنّ ، يعصرني أسىً ضارٍ .
    مضت عشر من السنوات، عشرة أدهر سود
    مضى أزل من السنوات، منذ وقفت في الباب
    أنادي ، لا يرد علىّ إلا الريح في الغاب
    تمزق صيحتى وتعيدها .. و الدرب مسدود
    بما تتنفس الظلماء من سمر و أعناب
    و أنت كما يذوب النور في دوامة الليل،
    كأنك قطرة الطل
    تشربها التراب .. أكاد من فرق و أوصاب
    أسائل كل ما في الليل من شيح و من ظل،
    أسائل كل ما طفل :
    " أأبصرت ابنتي ؟ أرأيتها؟ أسمعت ممشاها؟"
    وحين أسير في الزحمة
    أصغّر كل وجه في خيالي : كان جفناها
    كغمغمة الشروق على الجداول تشرب الظلمة،
    وكان جبينها .. و أراك في لبد من الناس
    موزعة فآه لو أراك و أنت ملتمّة !
    و أنت الآن في سحر الشباب، عصيرها القاسي
    يغلغل في عروقك، ينهش النهدين و الثغرا
    وينشر حولك العطرا،
    فيحلم قلبك المسكين بين النور و العتمة
    بشيء لو تجسد كان فيه الموت و النشوة!
    و أذكر أن هذا العالم المنكود تملأ كأسه الشقوة
    و فيه الجوع و الآلام، فيه القفر و الداء.

    أأنت فقيرة تتضرع الأجيال في عينيك، فهي فم
    يريد الزاد، يبحث عنه و الطرقات ظلماء ؟
    أحدق في وجوه السائلات أحالها السقم
    ولوّنها الطوى، فأراك فيها، أبصر الأيدي
    تمد، أحس أن يدي .. معهن تعرض زرقة البرد
    على الأبصار وهي كأنهن أدارها صنم
    تجمّد في مدى عينيه أدعية وسال دم
    فأصرخ في سبيل الله، تخنق صوتي الدمعه
    تحيط الملح و الماء.
    وأنت على فمي لوعه
    وفي قلبي ، وضوء شع ثم بلا رجعه
    وخلّفني أفتّش عنه بين دجىً وأصداء .

    البصرة
    6 - 10 - 1961




  30. #30
    أبو الأمجد
    الصورة الرمزية شجاع الصفدي
    الحالة : شجاع الصفدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الوطن المحتل
    العمل : أعمال حرّة
    المشاركات : 52,649
    التقييم : 10
    شكرا للاضافة الرائعة ريماز ... تحيتي لكِ وسأكمل ..


    أهواء


    أطلي على طرفي الدامع خيالا من الكوكب الساطع
    ظلا من الأغصن الحالمات على ضفة الجدول الوادع
    وطوفي أناشيد في خاطري يناغين من حبّي الضائع
    يفجّرن من قلبي المستفيض ويقطرن في قلبي السامع
    ******

    لعينيك للكوكبين اللذين يصبان في ناظريّ الضياء
    لنبعين، كالدهر، لا ينضبان ولا يسقيان الحيارى الظماء
    لعينيك ينثال بالأغنيات فؤاد أطال انثيال الدماء
    يودّ، إذا ما دعاك اللسان على البعد لو ذاب فيه النداء
    ******

    يطول انتظاري، لعلي أراك لعلي، ألاقيك بين البشر
    سألقاك. لا بد لي أن أراك وإن كان بالناظر المحتضر
    فديت التي صوّرتها مناي وظل الكرى في هجير السهر
    أطلي على من حباك الحياة فأصبحت حسناء ملء النظر!
    ******

    اطلي فتاة هواي والخيال على ناظر الرؤى عالق
    بعشرين من ريقات السنين عبرن المدرات في خافقي
    بعشرين كلاّ وهبت الربيع وما فيه من عمري العاشق
    فما ظل إلا الربيع صغير أخبّيه للموعد الرائق
    ******

    سأروي على مسمعيك الغداة أحاديث سمّيتهن الهوى
    وأنباء قلب غريق السراب شقيّ التداني ، كئيب النوى
    أصيخي .. فهذي فتاة الحقول وهذا غرام هناك انطوى
    اتدرين عن ربة الراعيات ؟ عن الريف ؟ عما يكون الجوى
    ******

    هو الريف هل تبصرين النخيل ؟ وهذي أغانيه هل تسمعين
    وذاك الفتى شاعر في صباه وتلك التي علمته الحنين
    هي الفنّ من نبعت المستطاب هي الحبّ من مستقاه الحزين
    رآها تغني وراء القطيع كـ( بنلوب ) تستمهل العاشقين
    *****

    فما كان غير التقاء الفؤادين في خفقة منهما عاتية
    وما كان غير افترار الشفاة بما يشبه البسمة الحانية
    وكان الهوى ، ثم كان اللقاء لقاء الحبيبين في ناحية
    فما قال : أهواك ، حتى ترامى عياء على ضفة الساقية
    ******

    وأوفى على العاشقين الشتاء ويوم دجا في ضحاه السحاب
    خلا الغاب ما فيه إلا النّخيل وإلا العصافير فهو ارتقاب
    وبين الحبيبين في جانبيه من السّعف في كل ممشى حجاب
    فما كان إلا وميض أضاء ذرى النخل وانحل غيم وذاب
    ******

    ويا سدرة الغاب كيف استجارا بأفنانك الناطفات المياه
    رآها وقد بلّ من ثوبها حيا زخ فاستقبلتها يداه
    على الجدع يستدفئان الصدور على موعد كل آه بآه
    سلي الجدع كيف التصاق الصدور بهزّاتها، وابتعاد الشفاه ؟
    ******

    أشاهدت يا غاب رقص الضياء على قطرة بين اهدابها ؟
    ترى أهي تبكي بدمع السماء أساها وأحزان أترابها ؟
    ولكنّها كل نور الحقول ودفء الشذى بين اعشابها
    وأفراح كلّ العصافير فيها وكلّ الفراشات في غابها
    ******

    وذاك الخصام الذي لو يفدّي لفديت ساعته بالوئام
    أفدّيه من أجل يوم ترفّ يد فيه أو لفتة بالسلام
    ومن أجل عينين لا تستطيعان ان تنظرا دون ظل ابتسام
    تذوب له قسوة في الأسارير كالصحو ينحل عنه الغمام
    ******

    خصاماً ولما نعلّ الكؤوس ؟ أحطّمتها قبل أن نسكرا ؟
    خصاماً ، وما زال بعض الربيع نديّاً على الصيف مخضوضرا ؟
    خصاماً ؟ فهل تمنعين العيون إذا لألأ النّور أن تنظرا؟
    وهل توقفين انعكاس الخيال من النهر، أن يملك المعبرا ؟
    ******

    أغاني شبابتي تستبيك وتدنيك مني، ففيم الجفاء ؟
    كأن قوى ساحر تستبدّ بأقدامك البيض، عند المساء
    ويفضي بك الدّرب حيث استدار، إلى موعدي بين ظلّ وماء
    على الشطّ، بين ارتجاف القلوع وهمس النخيل، وصمت السماء
    ******

    وحجبت خدّيك عن ناظري بكفيك حينا وبالمروحات
    سأشدو وأشدو فما تصنعين اذا احمر خدّاك للأغنيات ؟
    وأرخيت كفيك مبهورتين وأصغيت، واخضل حتى الموات
    إلى أن يموت الشعاع الاخير على الشرق، والحب، والأمنيات
    ******

    وهيهات، إن الهوى لن يموت ولكنّ بعض الهوى يأفل
    كما تأفل الأنجم الساهرات كما يغرب الناظر المسبل،
    كما تستجمّ البحار الفساح ملّيا، كما يرقد الجدول
    كنوم اللظى، كانطواء الجناح كما يصمت الناي والشمأل !
    ******

    أعام مضى والهوى ما يزال كما كان، لا يعتريه الفتور
    أهذا هو الصيف يوفي علينا فناقااه ثانية، كالزهور
    ولكنهمن زهور الخلود فلا اظمأت ريّهنّ الحرور
    ولا نال من لونهمن الشتاء ولا استترفت عطرهن الدهور
    ******

    أغانيّ ، والغاب قفر الوكون حبيس النسائم تحت الدوالي
    ترى ماؤه، لاتّقاد الهجير حريقا بما فوقه من ظلال
    وفوق التعاشيب، حيث الغصون ينئون بافيائهن الثقال
    لها مضجع هدهدته العطور أأبصرت كيف اضطجاع الجمال؟
    ******

    أأمسيت استحضر الذكرات وما كان بالامس كل الحياة؟
    أضاعت حياتي ؟ أغاب الغرام أماتت على الاغنيات الشفاه؟
    أنمسي، ومازال غاب النخيل خضيلا وما زال فيه الرعاه،
    حديثا على موقد لسامرين : أحبّا، وخابا فوا حسرتاه؟
    ******

    أناديك لو تسمعين النداء وأدعوك أدعوك! يا للجنون
    إذا رن في مسمعيك الغداة من المهد صوت الرضيع الحنون
    ونادى بك الزوّج أن ترضعيه ونادى صدى أخفتته السنون
    فما نفعها صرخة من لهيب أدوّي بها ؟ من عساني أكون؟
    ******

    أعفّرت من كبرياء النداء؟ وأرجعت آمادي القهقرى؟
    نسيت التي صورتها مناي وناديت انثى ككل الورى ؟
    واعرضت عن مسمع في السماء إلى مسمع في تراب القرى !
    أتصغي فتاة الهوى والخيال وأدعو فتاة الهوى والثرى؟
    ******

    وودعت سجواء بين الحقول ودنيا عن الشر في معزل
    وخلفت في كل ركن خصيل من الريف ذكرى هوى أول
    قصاصات أوراقي الهامسات بشعري على ضفه الجدول
    وجذعا كتبت اسمها الحلو فيه ونايا يغني مع الشمأل
    ******

    فمن هذه المسترق القلوب صبى ملؤها روحة الطافره
    أما كنت ودعت تلك العيون الظليلات والخصله النافرة؟
    كأني ترشفت قبل الغداة سنى هذه النظرة الآسرة !
    أما كان في الريف شيء كهذا ؟ اما تشبة الربة الغابرة؟!
    ******

    مشى العمر ما بيننا فاصلا فمن لي بأن أسبق الموعد ؟
    ولكنه الحبّ منه الزمان ثوان ومما احتواه المدى
    أراها فانفض عنها السنين كما تنفض الريح برد الندى
    فتغدو وعمري أخو عمرها ويستوقف المولد المولدا
    ******

    وهل تسمع الشعر إن قلته وفي مسمعيها ضجيج السنين
    أطلت على السبع من قبل عشر ين عاما وما كنت الا جنين ؟
    وأمسى ولم تدر أنت الغرام هواها حديث الورى أجمعين
    لقد نبّأوها بهذا الهوى فقالت : وما أكثر العاشقين ؟!
    ******

    أمن قلبه انثان هذا النشيد إليها، إلى الذئبة الضاريه ؟
    ولو لم يكن فيه طعم الدماء ما استشعرت رنة القافية
    وما زالت تسبيه غمّازتان تبوحان بالبسمة الخافية
    وما زالتا تذكران الخيال بما كان في الأعصر الخالية
    ******

    وبالحب والغادة المستبد صباها به ، يلعبان الورق
    وكيف استكان الإله الصغير فألقى سهام الهوى والحنق
    رهان، رمى فيه غمّازتيه وورد الخدود، ونور الحدق
    لك الله ، كيف اقتحمت القرون ولم يخب في وجنتيك الألق ؟
    ******

    كأن ابتسامتها والربيع شقيقتان ، لولا ذبول الزهر
    أآذار ينثر تلك الورود على ثغرها ؟ أم شعاع القمر ؟
    ففي ثغرها افترّ كل الزمان وما عمر آذار إلا شهر
    وبالروح فديت تلك الشفاه وان أذكروني بكاس القدر !
    ******

    أطلي على طرفي الدامع خيالا من الكوكب الساطع
    وظلا من الأغصن الحالمات على ضفة الجدول الوادع
    وطوفي أناشيد في خاطري يناغين من حبي الضائع
    يفجرن من قلبي المستفيض ويقطرن في قلبي السامع

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حكاية : بدر الدجى بنت سلطان وادي مَعَن
    بواسطة أ . تحسين أبو عاصي في المنتدى دارة القصة ، الرواية ، المسرح
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-03-2010, 11:13 PM
  2. مسامرة الأموات
    بواسطة شيرين في المنتدى دارة الكتابات الساخرة
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 22-11-2008, 03:08 PM
  3. " أدبيات مختارة "
    بواسطة رشا محمد في المنتدى دارة الآداب و الكتب والمطبوعات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 05-04-2007, 12:36 PM
  4. بدر شاكر السياب ذكريات الشعر والألم
    بواسطة شجاع الصفدي في المنتدى دارة الآداب و الكتب والمطبوعات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-10-2006, 12:54 PM
  5. بدر شاكر السياب ذكريات الشعر والألم
    بواسطة د.كارينا في المنتدى حوارات ولقاءات ثقافية وفكرية مع أدباء وكتاب ومبدعين في شتى المجالات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-10-2004, 04:27 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •