أحب الصالحين ولست منهم لعلي أن أنال بهم شفاعة وأكره من تجارته المعاصي ولو كنا سواء في البضاعة" الشافعي"

 

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

المُنْشَقُّون وَشهْوتُ التَّجرِيح .. بقلم الدكتور صادق البيضاني » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// ترافيان.. أهم لعبة استراتيجية عربية » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// الشيخ الرحاني ابو ناصح جلب الحبيب 00905362152436 » الكاتب: علا الحمد » آخر مشاركة: علا الحمد /// الشيخ الرحاني ابو ناصح جلب الحبيب 00905362152436 » الكاتب: علا الحمد » آخر مشاركة: علا الحمد /// هل من الواجب على المسلم أن يعتنق مذهباً معيناً من المذاهب الأربعة ؟ » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// مجموعة مؤلفات الشيخ صادق البيضاني المجموعة الأولى عددها (47) مجلدا وجزءا في مختلف العلوم » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// أنس التهامي يُفصّل الإيجابية و الإنجاز في مقاله الجديد » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// أجوبة الشيخ صادق البيضاني على أسئلة البحرين ، الشريط رقم (4 » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// انت نفسك تتميزي بفرحك فساتين زفاف لولو احدث الازواق والموديلات العالمية » الكاتب: احمدمحمدطارق » آخر مشاركة: احمدمحمدطارق /// أجوبة الشيخ صادق البيضاني على أسئلة البحرين ، الشريط رقم (4 » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى ///
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: العدسات اللاصقة

  1. #1
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية شريف احمد
    الحالة : شريف احمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1686
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : العاصمة
    العمل : رئيس جمهورية
    المشاركات : 18,967
    التقييم : 10

    العدسات اللاصقة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بسم الله الرحمن الرحيم


    العدسات اللاصقة

    - يحرص البعض على إبراز جمال العين وشكلها وخاصة مع ضعف النظر إذا كانت هناك ضرورة بارتداء النظارة الطبية التي تسبب جحوظ العين.
    والبديل لها العدسات اللاصقة.. فكيف تختارها وتعتني بها للحفاظ على جمال وجهك وليس عينيك فقط.

    * أنواع العدسات اللاصقة:
    - توجد أنواع عديدة للعدسات اللاصقة الشفافة والملونة، لكنه هناك ثلاثة أنواع رئيسية:
    - عدسات لينة ومريحة في ارتدائها والسبب في ذلك هو احتوائها على ماء وتؤدي إلى تراكم المواد الغريبة داخل العين لتلتصق بسطح العدسة مما يؤدي إلى تهيج العين وحدوث بعض الالتهابات بها.
    - عدسات للتغيير، وكما يتضح من اسمها يتم تغييرها يومياًً أو بعد أسبوع أو أسبوعين أو حتى شهر. وهي لينة وميزتها تغييرها المستمر مما يمنع تراكم أي شئ داخل العين أو على العدسة نفسها ويحافظ عليها من أية إصابات.
    - عدسات شبه- مرنة وتسمى أيضاً بالعدسات الجامدة المنفذة للغازات. وهي مصنوعة من السيليكون مع مركبات أخرى، تسمح بنفاذ غاز الأكسجين من خلالها لذا فهى غير مريحة مثل النوعين السابقين لكنها لا تسمح لأي مواد غريبة بالنفاذ لاحتوائها على كمية أقل من الماء وفي نفس الوقت لا تجف.

    * أما عن الأنواع الأخرى فمنها:
    1- عدسات لينة تصحح الاستجماتيزم.
    2- عدسات مستوية للأشخاص التي تزرع لهم قرنية أو تم إجراء جراحة في أعينهم لعلاج قصر النظر(Lasik)، وهي جامدة تسمح بنفاذ الغازات من خلالها.
    3- عدسات تصمم خصيصاً لتلاءم حجم القرنية وتتوافر في النوع اللين والجامد.
    4- العدسات الجامدة التقليدية ولم يعد يتم استخدامها.

    * كيفية استخدام العدسات اللاصقة:
    - العدسات اللاصقة آمنة في استخدامها لكن لابد من التعامل معها بشكل صحيح عندما يتم الإمساك بها. وقد لا تبدو مريحة في بادئ الأمر عند ارتدائها وبعد مرور أسبوع واحد أو أكثر من ذلك قليلاً ستتعود عليها... وعند مرور الشعور بالآلام في العين فهذا معناه عدم وضعها بطريقة صحيحة.
    - غسيل اليدين جيداً قبل الإمساك بها.
    - تنظف علبة العدسات بشكل منتظم.
    - غلق محلول التنظيف جيداً وعدم تركه مفتوحاً أو متعرضاً للجو حتى لا تنشط البكتريا وتسبب إصابات بالغة للعين ذلك العضو الحساس.
    - الاحتفاظ بهذا المحلول في مكان معتدل في درجة الحرارة ومظلم, فدرجات الحرارة المرتفعة أو الباردة تؤثر على التركيبة الكيميائية للمحلول.
    - عدم السباحة عند ارتداء العدسات اللاصقة.
    - عدم ارتداء العدسات اللاصقة القابلة للتغيير بعد الميعاد المحدد لها.
    - عدم ارتداء العدسات عندما يكون هناك التهابات بالعين أو احمرار أو هرش أو دموع أو إجهاد، وهذه الأعراض في حالة استمرارها فقط.
    - عدم ارتداء العدسات أثناء النوم.
    - عند السفر بالطائرة لابد وأن يكون معك قطرة العين لأن الهواء بداخلها يكون جافاً.
    - ارتداء العدسات قبل وضع مستحضرات التجميل.
    - محاولة استخدام مسكرة وقلم تحديد العين غير قابليين للتأثر بالماء.
    - عند التحديد بالقلم يكون ذلك على حافة الجفن من الخارج بقدر المستطاع وليس للداخل.
    - استخدام منظفات للعين أو مزيلات المكياج لا تحتوي على مواد كيميائية وبدون روائح وأن يكون ذلك حول العين.
    - عدم وضع البارفانات أو إسبراي الشعر بالقرب من العين.
    - وضع البودرة على الوجه بعيداً عن العين.
    - ارتداء نظارات الشمس لحماية العين من دخول أية مواد غريبة لها.
    - عدم ارتداء النظارات عند استخدام المنظفات المنزلية حيث أن الأبخرة المتصاعدة منها تحتوي على غاز الأمونيا والذى من السهل أن امتصاصه بواسطة العدسات.
    - عدم ارتداء العدسات التي يوجد تشققات ويتم التخلص منها على الفور.

    مشاكل العدسات اللاصقة:
    من الضرورى اتباع تعليمات أخصائى العيون من أجل استخدام العدسات اللاصقة بصورة سليمة حتى لا تؤدى إلى مشاكل وإصابات خطيرة بالعين.
    ومن بعض هذه المشاكل، تقرُح القرنية وتحدث فى مستعملى العدسات اللاصقة لفترات طويلة أكثر من الموصوف لكل نوع من العدسات، مثال ذلك الذين يستخدمون العدسات اللاصقة اليومية أثناء النوم، ولا يتبعون الإرشادات الملائمة.
    وتُقدر إمكانية الإصابة بالإلتهاب التقرحى للقرنية لدى مستعملى العدسات اللاصقة للمدخنين أكثر بحوالى 3 - 8 مرات منها لدى غير المدخنين.
    التعرض للأشعة فوق البنفسجية أحد عوامل الخطر المتزاملة مع المياة الزرقاء؛ فهناك بعض أنواع العدسات اللاصقة الواقية من الأشعة فوق البفسجية.
    منهج تنظيف وتجهيز العدسات:
    - يجب غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون، وشطفها جيدًا قبل لمس العدسات اللاصقة.
    - فى حالة استخدام مستحضرات التجميل أو الماسكرا، يجب أن توضع على العين بعد لبس العدسات اللاصقة وليس قبل لبسها.
    - يجب إبقاء العينين مغمضتين عند استخدام بخاخ الشعر أو السشوار.
    ملاحظة:
    إذا شعرت بضبابة فى الرؤية بعد إدخال العدسة بالعين، تأكد من الآتى:
    1- إذا كانت العدسة فى موضعها الصحيح، إنزعها وتأكد أن ليست عليها بقايا دهنية أو مستحضرات تجميل.
    2- قد تكون العدسة موضوعة فى العين غير الناسبة ( اليسار بدل اليمين أو العكس ).
    3- قد تكون العدسة مقلوبة، الأمر الذى يجعلها غير مريحة.
    العناية بالعدسات:
    - يجب استعمال محلول للعدسات صالح الفعالية، ولا يستخدم محلول مالح فقط لأنها لا تحمى العدسات من الجراثيم وقد تؤدى إلى إلتهاب العين.
    - لا يجوز غسل العدسات بمياه الحنفية.

    - عليك نزع العدسات فورًا إذا صادفتك أى مشكلة من المشاكل التالية:
    • حكة أو تحرق أو وخز فى العين.
    • الشعور بوجود جسم غريب فى العين.
    • وجود إفرازات غير عادية فى العين.
    • الإحمرار الزائد بالعين.
    • ضبابية الرؤية أو ظهور أقواس قُزح أو هالات حول الأشياء.
    • قد يحدث جفاف العين فى حال ارتداء العدسات اللاصقة على نحو مستمر أو لفترة أطول مما ينبغى.
    قد تكون أى من الأعراض المذكورة مؤشرًا إلى حالة خطيرة مثل الإصابة بالتهاب أو تقرح القرنية، لذا من الضرورى واتباع العلاج لتجنب أى تلف خطير بالعين.
    - بعض الأدوية المعنية مثل الأدوية المضادة للحساسية والمزيلة للإحتقان والمدرة للبول والمُرخية للعضلات والمُهدئات والعلاجات للأمراض والدوار المصاحب للسفر، قد تسبب جفاف فى اىالعين أو شعور متزايد بوجود العدسة.
    - السيدات اللواتى يتناولن أقراص منع الحمل، قج تظهر تغيرات فى الرؤية أو فى تحمل العدسة .. ويجب استشارة الطبيب فى هذا الشأن.
    - يجب عدم استخدام القطرات بالعين أثناء استعمال العدسات اللاصقة، وإذا لزم الأمر يستطيع الشخص استخدام القطرات قبل استخدام العدسة بفترة لا تقل عن نصف ساعة تقريبًا.
    وهناك قطات مُرطبة للاستعمال أثناء ارتداء العدسات اللاصقة.
    هل يمكن اعتبار العدسات الطبية اللاصقة بديلاً صحياً عن النظارة 100%؟
    تعتبر العدسات اللاصقة في كثير من الأحيان بديلاً أساسياً ومهماً عن النظارة الطبية خصوصاً بعد اجراء عملية جراحية في عين واحدة اصيبت بالمياه البيضاء (Cataract) ولم يتم زرع عدسة داخل العين المصابة بناء على رغبة المريض، وفي هذه الحالة فإننا أمام عين سليمة بعدستها الطبية داخل العين والأخرى منزوعة العدسة “التي أجريت بها العملية الجراحية”، فالرؤية عادة تكون فيها غير واضحة، ولا يمكننا استعمال النظارة الطبية لأن دمج الخيال في الدماغ يكون مستحيلاً والحل هنا يكون بوضع عدسة لاصقة على قرنية العين التي ازيلت منها العدسة وفي هذه الحالة يكون مستوى العدسة التي أجريت فيها العملية مقارباً لمستوى العدسة الطبية الموجودة في العين الاخرى.
    ويمكن استعمال العدسة اللاصقة في حالات قصر النظر الشديد (الذي يزيد على 8 ديوبيتر)، وهنا تكون الرؤية واضحة أكثر من النظارة الطبية نظراً للخلل الموجود في محيط شبكية العين حيث تتحرك العدسة في جميع الاتجاهات مع حركة العين، كما تفيد العدسة اللاصقة في حالات القرنية المخروطية (Keratokonus)، وفي الحالات التي تكون إحدى العينين مصابة بقصر نظر بينما العين الأخرى مصابة بطول النظر، تفيد العدسات اللاصقة حيث يصعب استعمال النظارة.
    ما هي أهم الآثار الجانبية السلبية للعدسات اللاصقة؟
    الآثار السلبية للعدسات اللاصقة كثيرة ومتعددة أهمها وجود بعض الالتهابات المزمنة داخل العين والتي تؤدي الى جفاف العين كالتراخوما المزمنة والالتهابات الفيروسية التي تصيب الملتحمة والعدسة كذلك جميع أنواع الحساسية التي تصيب العين كالرمد الربيعي مثلا وهناك ملاحظة مهمة يجب الرجوع الى الطبيب المختص وهو الذي يقرر ما اذا كانت العين تتحمل العدسة أم لا.
    وبالمقابل ما أهم ايجابيات العدسات اللاصقة الطبية والتجميلية ايضاً؟
    من الإيجابيات المهمة للعدسات اللاصقة استخدامها اثناء ممارسة الأنشطة الرياضية مثل السباحة والجولف والتنس وكذلك عند الاطباء الذين يستعملون الميكروسكوب في العمليات الجراحية، كما تفيد العدسات اللاصقة في اخفاء التشوه الذي يحدث في احدى العينين بحيث تصبح مشابهة للعين السليمة كذلك لا ننسى أهيمتها من الناحية الجمالية عند الفتيات والسيدات خصوصاً العدسات اللاصقة المتعددة الألوان.
    استطاع التقدم العلمي الطبي الكبير علاج قصر وطول النظر بالنظارة ثم العدسات اللاصقة، ماذا بعد العدسات اللاصقة؟
    يمكننا الاستغناء كاملاً عن العدسات اللاصقة والنظارات تماماً في حالاته سوء الانكسار حيث يمكن اجراء عمليات بطريقة جراحة الليزر والتي اشتهرت أخيراً ولكن لهذه العمليات شروطها الخاصة، منها ان عمر المريض لا يقل عن ثمانية عشر عاماً، ولا يزيد على الخمسين عاماً، كذلك ان يكون ثابتاً، ولهذا قبل إجراء العملية يجب وضع المريض لمدة ستة أشهر على الاقل تحت المراقبة للتأكد من عدم زيادة قصر النظر حتى نضمن عدم عودة قصر النظر من جديد بعد العملية الجراحية، كذلك لا تجرى هذه العمليات للمرضى الذين يعانون من امراض مثل الجلوكوما (ارتفاع ضغط العين) ومرضى السكري وأمراض الشبكية المزمنة خصوصاً الوراثية منها.
    يتردد على ألسنة مستخدمي العدسات اللاصقة محظورات، كعدم استخدام الماء لغسل العدسة، وعدم النوم بها، وعدم استخدامها بكثرة، وعدم وضعها بحالات طقس معينة، و... و... و... الخ، فما مدى صحة كل ذلك؟
    عادة تبقى العدسات اللاصقة داخل العين لمدة لا تزيد على ثماني ساعات او عشر يومياً وذلك افضل من الناحية الصحية، حيث لا ننسى ان العدسة تعتبر جسماً غريباً ولا يمكن بقاؤها في العين أو النوم فيها فترات طويلة الا في الحالات الاضطرارية جداً، حيث ان وجودها لفترات طويلة يمنع الأوكسجين عن قرنية العين عدا امتصاص العدسة للمياه من داخل العين مما يعرض العين للجفاف والالتهابات خصوصاً الفطرية والفيروسية منها مما يؤدي ايضاً الى تلف العدسة السريع.
    كذلك لا يمكن غسل العدسة بالمياه العادية لأن المياه تكون مصدراً للجراثيم اذا غسلت العدسة بوساطتها، حيث ان للعدسة محلولا خاصا توضع فيه مساء ومن ثم يمكن وضعها في الصباح، أما بالنسبة لاستعمالها في الطقس الرطب والأجواء المغبرة فلا مانع من ذلك لأن الدموع بداخل العين تقوم بغسل العدسة عن طريق حركة الجفون اللاإرادية على مدار الساعة قبل اللجوء الى النوم.
    هل جميع أنواع العدسات الموجودة في السوق صحية ومراقبة من مرجع طبي؟
    العدسات أنواع كثيرة منها الطري ومنها نصف الطري ومنها الصلب وتوضع هذه العدسات على حسب حالة المريض، حيث الطري منها يمكن وضعه لقصر وطول النظر، أما نصف الطري فيستعمل لقطر النظر المصاحب للاستجماتيزم (والاستجماتيزم هو عبارة عن ان تحدب العدسة لا يكون متساوياً في جميع النقاط على سطح القرنية، ومنها يكون انكسار الضوء لا يتجمع في بؤرة واحدة في منتصف القرنية)، أما الصلب منها فيستعمل في الحالات الخاصة كالقرنية المخروطية (Kerakokonus) وغيرها، وتعتبر جودة العدسة بكثرة احتوائها للماء فيها وجودة صنعها، لأن العدسة القليلة الماء تساعد على جفاف العين بطريقة سريعة، مما يعرض الشخص للحساسية السريعة والالتهابات، أما انها مراقبة فأعتقد انها غير مراقبة، ولهذا أنصح استعمال العدسة عن طريق طبيب متخصص في هذا المجال.
    هل وضع العدسات اللاصقة التجميلية بحاجة لاستشارة طبيب؟
    جميع العدسات اللاصقة سواء الشفافة (العلاجية) أو التجميلية وجميع أنواعها يجب ان تتم عن طريق استشارة الطبيب لأنه لا فرق بين العدسة الشفافة والعدسة الملونة فكلها مصنوعة من المادة نفسها.
    هل يوجد أشخاص لا تتقبل أعينهم العدسات اللاصقة كجسم غريب في العين؟
    كما ذكرت سابقاً كثير من الناس لا تتقبل أعينهم العدسة اللاصقة الاحساس بجسم غريب واحمرار العين والشعور بإفرازات شفافة مما يؤدي الى تشوش في الرؤية، وهؤلاء الاشخاص عندهم اصلاً إما حساسية أو التهابات مزمنة في ملتحمة وقرنية العين، ومع وضع العدسة داخل العين تزيد عندهم المشكلة، أو ان نوعية العدسة يكون غير جيد ولهذا انصح باستشارة طبيب قبل استعمال العدسة خصوصاً اذا تم استعمالها أول مرة.
    هل يساعد جو الإمارات المشبع بالرطوبة على تقبل العين للعدسة من ناحية طول عمرها، وسلامة العين؟
    يعتمد الموضوع على سلامة العين وجودة ترطيبها، وعلى أنها لا تعاني من امراض معينة وسواء كانت الامارات او اي بلد آخر فلا علاقة لذلك من ناحية أساسية بطول عمر العدسة أو سلامتها، المهم أولاً ان تكون العدسة جيدة وثانياً ان العين لا تعاني من أمراض معينة وثالثاً وضعها بالسائل المخصص في المساء يومياً مهما كانت جودتها والاهتمام والعناية بها ولكن من ناحية نسبية فقط، تزيد عملية سرعة تبخير الدموع في الاجواء الحارة والرطبة مما يعرض العين للجفاف ومن ثم يعاني الشخص من الحساسية اكثر.
    هل يمكن اعتبار العدسات اللاصقة سواء الطبية أو التجميلية موضة تستخدمها فئات عمرية معينة، كالشباب أو النساء ومن يهتم بأناقته، بالمقابل يخاف منها كبار السن؟
    طبعاً تعتبر العدسات اللاصقة سواء الطبية أو الملونة موضة في الوقت الحاضر خصوصاً ان العدسة الطبية الشفافة لا ترى في داخل العين أولاً من ثم تعطي الشخص انطباعاً بالثقة أكثر خصوصاً عند الفتيات والسيدات لأن الكثير لا يحبون ارتداء النظارات من ناحية الشكل والمظهر وثانياً تمتلىء بالرطوبة عند الخروج من غرفة مكيفة الى الشارع وهذا من الناحية العملية غير مربحة خصوصاً عند الناس الذي يعانون من قصر النظر فضلا عن ان العدسات الملونة تعطي انطباعاً جميلاً من ناحية الشكل والمنظر خصوصاً عند الشابات في مقتبل العمر.

  2. #2
    " أم ثابت "
    الحالة : رجاء بشير غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1339
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 15,303
    التقييم : 10
    مشكور اخ شريف بس ولا عمري حبيت هالتقاليع هاي مافي بعد العيون الطبيعية

  3. #3
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية شريف احمد
    الحالة : شريف احمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1686
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : العاصمة
    العمل : رئيس جمهورية
    المشاركات : 18,967
    التقييم : 10
    شكرا لمروروك الطيب
    ام ثابت
    دمت بخير

  4. #4
    الهيئة التأسيسية
    الصورة الرمزية رشا محمد
    الحالة : رشا محمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 108
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : حيثُ يكون ..أكون
    المشاركات : 42,103
    التقييم : 10
    والله العدسات انا بحسها منقذ

    ام ثابت مش ضروري تكون تقليعه بقدر ما هي انقاذ للي عندهم ضعف نظر مش ضروري تكون ملونه !!!
    انا مثلا في اوقات بشعر لازم البس العدسات الطبيه الغير ملونه بتخفف من تعب النظارات في اوقات معينه وما بستغنى عنها صراحه
    مشكور شريف يعطيك العافية

  5. #5
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية شريف احمد
    الحالة : شريف احمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1686
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : العاصمة
    العمل : رئيس جمهورية
    المشاركات : 18,967
    التقييم : 10
    الشكر لمرورك بنت العم
    دمت بالف خير

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. العدسات اللاصقة البيونية المستقبلية
    بواسطة ربا محمد خميس في المنتدى عيادة الصداقة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-02-2008, 03:55 AM
  2. نصائح لوضع العدسات اللاصقة
    بواسطة فادي مجدي في المنتدى ملتقى حواء وآدم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-12-2006, 11:42 PM
  3. العدسات اللاصقة و اضرارها
    بواسطة سحر في المنتدى ملتقى حواء وآدم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-05-2006, 12:44 AM
  4. احدث العدسات اللاصقة يا تلحقوا يلا لأ!!
    بواسطة ربا محمد خميس في المنتدى ملتقى حواء وآدم
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 17-05-2005, 12:21 PM
  5. الأخطاء الشائعة في استخدام العدسات اللاصقة
    بواسطة شيرين في المنتدى ملتقى حواء وآدم
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 17-04-2005, 08:48 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •