أحب الصالحين ولست منهم لعلي أن أنال بهم شفاعة وأكره من تجارته المعاصي ولو كنا سواء في البضاعة" الشافعي"

 

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

سوق بنك .. الشبكة العربية الأولى للتسويق الإلكتروني » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// مشروع : يتيم .. دليلك لجمعيات الأيتام في السعودية 2014 » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// دورة المحاسبة المالية -فضاء قطر للتدريب » الكاتب: كريم الجبالي » آخر مشاركة: كريم الجبالي /// الفلقة ( ق. ق. ج ) » الكاتب: عوض قنديل » آخر مشاركة: عوض قنديل /// شرح برنامج أنترنت داونلود مانجر 6.21 build 10 نسخة كاملة » الكاتب: وجودالعيسى » آخر مشاركة: وجودالعيسى /// ارنتات..أول منصة تأجير إلكترونية عربية بامتياز » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// شخبطة على جدران » الكاتب: شجاع الصفدي » آخر مشاركة: اسدالدين /// موقع العاب بنات.. أمتع العاب البنات عبر الانترنت » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// أغنام السعودية.. كل ما تود أن تعرفه عن الأغنام في منتدى واحد » الكاتب: شيماء شكرى » آخر مشاركة: شيماء شكرى /// آخر اصدار من برنامج Internet Download Manager 6.21 build 10 مع الكراك » الكاتب: داانــيه » آخر مشاركة: داانــيه ///
النتائج 1 إلى 26 من 26

الموضوع: مخترعين افادو العالم..

  1. #1
    أم كنان
    الحالة : ربا محمد خميس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 26
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الامارات .. أبوظبي
    المشاركات : 53,208
    التقييم : 10

    مخترعين افادو العالم..

    ان شاءالله الجميع يستفيد منها:



    آرثــــــر ويـن ______ مخترع الكلمات المتقاطـعـة / 1913 / أمريكي

    ــ أبـوبـكر الـفزاري _______ مبتكر آلة الاسطرلاب /‏

    ــ أحمد بن محمد الصاغاني _____ مخترع جهاز الاسطرلاب /‏

    ــ أحمد شـاه دراني _______ مؤسس الدولة الأفـغـانـيـة / 1747 / أفـغـاني ‏

    ــ أحمد غــلـوش _______ مؤسـس جمـعـية منع المسكرات /‏

    ــ أدوارد جــيــنر _______ مكتشف مصل الجـدري /‏

    ــ أراســـكـا ________ مخترع المجهر الالكتروني /‏

    ــ أ . لافــــاران ________ مكتشف الطفيليات / فرنسي

    ــ ألـبــير مـارش _____ م . سبيكة من النيكل والكروم تتحمل الحرارة / أمريكي

    ــ أمـيديه بوليـيـه ______ مخترع السيارة البخارية / فرنسي

    ــ أنـدريـه مـيشلين _____ واضع عـلم خصائص الغـازات / فرنسي

    ــ أنـطـوان بيكريـل _____ مخترع الجلفانومتر / فرنسي

    ــ أوسـتـوالـد ______ المؤسـس الأول للكيمياء الفيزيائية / ألمـاني ‏

    ــ أوغـست برتـولـدي ______ مصمم تمثال الحرية / 1886 / فرنسي

    ــ ابراهيم بن الأغـلب ________ مؤسـس دولة الأغـالبة / ‏

    ــ ابـن الـنـفـيـس ________ مكتشف الدورة الدموية الصغرى /‏

    ــ ابـن الـهــيـثــم _______ مكتشف ظاهـرة الانـعـكاس الضوئي /‏

    ــ ابـن زهـــــــــر ______ مكتشف جرثومة الجـرب / اندلسي

    ــ ابـن ســـيـــنــا _________ مبتدع طريقة استخلاص الـعـطرمن الزهور بالتقطير


    ــ ابـن ســـيـــنــا _________ مكتشف الطفيلية المعـوية /‏


    ــ ابـن يـونـــــس ________ مخترع رقـاص الـسـاعـة /‏

    ــ ادمون بيكيريل _______ مبتكر الصور الملونة غـير الثابتة / 1848 / ‏


    ــ إدوار تـيـلـلـر _________ مخترع القنبلة الهيدروجينية / 1952 /‏

    ــ ادوارد باكويـل ________ مخترع نظام الـنـقـد الورقي / انجليزي

    ــ اسحاق سنجـر _______ مخترع آلة الخياطة / ‏

    ــ اسحاق نيوتـن _______ مكتشف قانون الجاذبية / 1672 / انجـلـيـزي

    ــ اسحاق نيوتـن _______ مكتشف الـعـلاقة بين اللـون وتـشـتـت الـضوء ‏

    ــ الإخـوة رايــت ________ مخترع الطائرة / 1903 / أمريكي

    ــ الإخـوة روفــر _________ مخترع آلة تصوير الافـلام /‏

    ــ الإخـوة مونتجولفـيـيـه _______ مخترعـا الـبـالـون / 1783 / فرنسيـيـن

    ــ الإخـوة ويـلـبر ــ أورنـيـل _________ مصمما الطائرات الشراعـية / 1899 /‏

    ــ الــبــابــلـيــون __________ مبتكر نظام الدقائق للساعة /‏

    ــ الخليل بن أحمد الفراهـيـدي _______ مبتكر عـلم الـعـروض /‏

    ــ الـصـيـنـيـــون ________ أول من اكتشف البوصلة / 1000 ق م

    ــ الـفـرد نـوبـــل ________ مخترع الديناميت / سويدي ‏

    ــ الـفـونـسو دي سـوزا _______ مستكشف ريودي جانيروالبرازيلية/1531/ برتغالي


    ــ الكساندر جراهام بل ______ مخترع الـتـلـفـون / 1887 / أمريكي

    ــ الكساندرو فليمنج ______ مكتشف البنسلين / 1928 / اسكـتـلـنـدي

    ــ الكـسـنـدر بــان __________ مكتشف الساعـة الكهربائية /‏

    ــ الكسندر هامبولت ______ مؤسس عـلم المناخ والمحيطات /‏

    ــ اليساندرو فولـتـا _______ مخترع البطارية الكهربائية / ايـطـالي

    ــ اليشا جريفز أوتيس _____ مبتكر المصـعـد / 1852 / أمريكي ‏

    ــ امريكو فسبوتشي ______ مكتشف نهر الأمـازون / ايـطـالي

    ــ انريكو فـيرمي _________ صانع أول قنبلة نووية /‏

    ــ انطوان لافوازييـه _____ مكتشف قانون بقاء الكتلة / فرنسي ‏

    ‏ ــ مكتشف فـائـدة الأوكسيجين في الاحتراق .‏


    ــ انـطـون مزن شرودر _______ مكتشف الـفـوسـفـور الأحـمـر / 1845 / نمساوي

    ــ اوتمار مرجوتثالر _______ مخترع ماكينة الطباعة ( الليتوتيب ) / ‏

    ــ ايجورسيكورسكي _________ مخترع الهليوكوبتر /‏

    ــ ايـدهـمان كورتـيز _________ مكتشف المكسيك /‏

    ــ ايـنبـال كاراتــشي ________ مبتكر الكاراكاتـير / ايـطـالي

    ــ ايـه دي تـوريــس _______ مخترع الجـيـتـار / 1850 / اسـبـاني



    ‏( ب ) ‏


    ــ بــارديـــن ______ مخترع الترانسيستور / أمريكي / (1)‏

    ــ بـارســـتر _______ مخترع التوربين البخاري /‏

    ــ بـاســـكال _______ مكتشف ضغط الهواء /‏

    ــ برتولو موديـان ______ مكـتـشـف طريق رأس الرجاء الصالح /‏


    ــ بــرتـيـــن _____ مخترع الترانسيستور / أمريكي / (2) ‏

    ــ بــرقــوق ______ مؤسس دولة المماليك البرجية /‏


    ــ بريستـلي ______ مكتشف الاوكسيجين /‏

    ــ بـطليموس الأول ____ مؤسـس مكتبة الاسكندرية / أحد قـادة الاسكندر


    ــ بـلانـكارد ______ مخترع الباراشوت / فرنسي

    ــ بـليـز باسكـال ______ مخترع الآلة الحاسبة / 1642 / فرنسي

    ــ بنيامين فرانكلين _____ مخترع مانـعـة الصواعـق /‏

    ــ بنيتوموسوليني _____ مؤسس النظام الفاشي في ايطاليا عام 1919‏

    ــ بـــوديــن ___ مخترع الحضانة الصناعية / 1880 / فرنسي


    ــ بــــورش ____ مخترع الـعـدسات ذات البـعـدين /‏

    ــ بول جوليوس رويـتر ____ مؤسـس وكالة رويـتر للانباء / 1851 / ألمـاني

    ــ بول مولـر _______ مكتشف مـادة ال دي دي تي / ‏

    ــ بـــويــــــل ______ مكتشف مكونات الغـلاف الجوي للأرض / أيرلـنـدي

    ــ بيدرو دي منـدوزا ______ مستكشف بيونس ايرس / 1536 / أسباني


    ‏( ت ) ‏
    ــ تايلـر يـونـج _______ مخترع الرادار / 1935 /‏

    ــ تــوريــشللي _____ مبتكر ميزان الحرارة / ايـطـالـي

    ــ تـوماس اديـسـون ______ مخترع الضوء الكهربائي / 1879 / أمـريكي

    ــ تومـــاس ســــانت ______ مخترع آلة الخياطة / 1790 / انجليزي ‏

    ــ تـيـودور بـلهارس ____ مكتشف جرثومة البلهارسيا / 1951 / أمريكي


    ‏( ج ) ‏

    ــ جابرييل ليبمان ______ مبتكر الصور الملونة الثابتة / 1891 / فرنسي


    ــ جــــاك بابـنـيـه _____ مخترع آلة قياس معـل السرعـة / فرنسي

    ــ جــــاك كونـتـيـه ______ مخترع قلم الرصاص / فرنسي

    ــ جـاكـوب شيـك ____ م . ماكينة الحلاقة الكهربية / 1929 / أمريكي ‏

    ــ جــــــالـيـلـيــو____ مخترع التلسكوب / ايـطالي

    ــ جان باتيست فارينا ______ صانع العـطور / 1709 / ايـطـالي ‏


    ــ جبريل فهرنهايت _____ مخترع مقياس درجة الحرارة الزئبقي (الثرمومتر) ‏

    ــ ج . بـيـــدلـــر _____ مخترع آلة التصوير الـنـسخي / 1906 / أمريكي

    ــ سـالفـيـنوأرماتي ____ مخترع النظارة / 1280 / ايـطـالي

    ــ جورج افرسـت _____ مكتشف قمة افرست بأنها اعـلى قمة في الـعـالم / ‏


    ــ جـورج ايـسـتمان ____ م . آلة التصوير الفوتوغرافي / 1888/ أمريكي

    ــ جريجوري بـيتـكوس ______ مخترع حبوب منع الحمل / 1954 / أمريكي (2)‏

    ــ جـورج بولـمـان ______ مخترع عـربات النوم في القطارات / ‏


    ــ جـورج دانـلـوب ______ م . الاطارات المنفوخـة / اسكتلندي

    ــ جـورج سـتيـفـنـسون ____ مبتكر المحرك البخاري /‏


    ــ جـورج فـروسـت ____ مخترع راديـو السيارة / 1922 / أمريكي ‏

    ــ جـورج مـنـدل _____ مبتكر قانون الوراثة /‏

    ــ جـوزيف آسبن _____ مكتشف الاسمنت / بريطاني

    ــ جـوزيف طومسون ______ مكتشف الإلكترون / 1897 /‏

    ــ جـوستاف ايفل ______ مصمم برج ايفل / فرنسي

    ــ جـون بمبرتون _____ مبتكر شراب الكوكاكولا / أمريكي (2)‏

    ــ جـــــون بـــيرد ______ مخترع التلفزيون المـلـون / أمريكي

    ــ جــــون دالتون _____ مكتشف عـمى الألـوان / انجليزي ‏

    ــ جـــــــون روك _____ مخترع حبوب منع الحمل / 1954 / أمريكي ‏

    ــ جـــون كابـوت _______ مكتشف كـنـدا / 1497 /‏


    ــ جـــون لـيـسـلي ______ م . جهاز الهايجرومتر لقياس الرطوبة .‏

    ــ جـــــون نابـير ______ مخترع اللوغاريتمات /‏

    ــ جـــــون ووكر ______ مخترع أعـواد الـثـقـاب /‏

    ــ جـوهان جوتـنبرغ _____ مكتشف ماكينة الطباعة / 1557 / ألمـاني

    ــ جـــيــد ديـــزو _____ مخترع النوتة الموسيقية / 1010 / ‏

    ــ جـيـر هــاردت _______ مكتشف الأسـبرين / فرنسي ‏

    ــ جـيــســوب ________ واضع نظام آلة التحويل في خطوط السكك الحديدية ‏

    ــ جيسي ريـنـــو _________ م . السلم الدوار ( الاسكاليتور ) 1891 / أمريكي

    ــ جيسي نيسميث ________ مخترع كرة السلة / 1891 / أمريكي ‏

    ــ جيمس فرانـسيـس _______ مخترع الـتـوربيـن / أمريكي ‏
    ــ جيمس كـــــوك ________ مكتشف اسـترالـيـا وانترتيكا / انجليزي


    ــ جيمس وات ___________ مخترع القاطرة البخارية / 1784 / اسـكـتـلـنـدي

    ‏ ــ مكتشف تركيب الماء /‏


    ــ جـين ساري فرينـا _____ مخترع الكولونيا / 1850 / ألمـاني ‏



    ‏( د ) ‏
    ــ داتــســون واط ______ مبتكر الرادار / انجلـيزي

    ــ دانـيـال فهرنهايـت ____ مخترع مقياس الحرارة فهرنهيت / ألمـاني

    ــ دفـيـد هـوجـس ______ مخترع الميكروفون / انجليزي ‏


    ــ دوم بيـنـشون ________ مكتشف طريقة إخصاب البيضة عـند الأسماك

    ــ دي تورنـست _________ مخترع محلل الصوت للراديو /‏

    ــ ديـــزل ________ مخترع محرك السيارة / 1892 / ألمـاني
    ‏( ر ) ‏
    ــ راشـد الـغـنـوشـي ______ مؤسـس حركة الاتجاه الاسـلامي بـتـونـس


    ــ رايـس أليلـوج ________ مخترع مكبرات الصوت / ‏


    ــ رذرفـورد _____ مكتشف أشـعـة ألــفــا و بـيـتـا و جاما / نيوزلندي


    ‏ ــ مكتشف تركيب الذرة .‏



    ــ روبـرت بادن باول _____ مؤسـس الحركة الكشفية في الـعـالم / انجـليزي ‏


    ــ روبرت بــيري _____ مكـتـشـف الـقـطـب الشمالي / 1909 /‏

    ــ روبرت كوخ _________ مكتشف جرثـومة الكولـيرا &; iexcl; والسل الرئوي / ألمـاني ‏
    ــ روبرت هـــوك ____ مخترع المجهر المركب /‏

    ــ روجيه بـيكون _____ مخترع النظارات الطبية / ‏

    ــ رودريجو دي باستـيداس _________ مستكشف أمريكا الوسطى / 1501 / أسباني

    ــ رولانـد هــــــل _____ مبتـكـر الـطـوابـع / ‏


    ــ رونـتـجــن _____ مكتشف أشـعـة اكـس / 1895 / ألمـاني

    ــ ريتشارد تريفيتيك _____ مخترع أول قاطرة بخارية / بريطاني

    ــ ريـنـيـه ليناك ______ مبتكر سماعـة الطبيب / فرنسي


    ‏( ز ) ‏
    ــ زبـلـن ____ مخترع المنـطــاد / 1900 / ألمــاني


    ‏( س ) ‏
    ــ ســــابـين ____ مكتشف مصل شـلل الأطفـال /‏

    ــ سـانت بازيـل ____ مؤسـس أول مستشفى / يـوناني

    ــ سباستيـان ارارد ____ مبتكر البيانو الحديث / 1822 / فرنسي

    ــ سـبانجلر ________ مخترع المكنسة الكهربائية / 1907 / أمريكي

    ــ ســتـانلي ____ مخترع المحول الكهربائي / 1885 / أمريكي

    ــ ستيـفـنـسـون_____ مخترع القاطرة الحديدية / 1814 / انجليزي

    ــ ســـــوان ____ مخترع الأشـعـة /‏

    ــ سـيـث هانـت _______ مبتكر أول ماكينة آلية لصناعـة الدبابيس / أمريكي


    ‏( ش ) ‏
    ــ شارلـز هـيدبرت _______ مخترع البسكويت / 1903 /‏

    ــ شارلـزجـوديـيـر _______ مخترع المطاط المقـسي / 1893 /‏

    ــ شالـنـبـرجر ______ مخترع الـعـداد /‏

    ــ شـا ولاو _______ مخترع أشعـة الليزر / 1958 / أمريكي

    ــ شــــوكـــلي ____ مخترع الترانسيستور / أمريكي (3)‏

    ــ شـونبـيان _______ مكتشف غـاز الأوزون / ألمـاني ‏

    ‏( ص ) ‏
    ــ صمويل كولت ____ مخترع المسدس / 1836 / أمريكي ‏


    ــ صمويل مـورس ___ مخترع الـتـلـغـراف / 1832 / أمريكي ‏


    ‏( ط ) ‏
    ــ طـالــيـــس _________ أول من قام بقياس ارتفاع أهرام مصر بطريقة الظل / أغريقي

    ‏ ( ع ) ‏
    ــ عـبـدالرحمن بن رستم ____________ مؤسـس مدينة تاهرت الجزائرية /‏


    ــ عــلي بن فـرنـاس _______________ أول من وصف عـملية الشق في استخراج الحصاة .






    ‏( ف ) ‏
    ــ فـارادي ___ مخترع الديـنـامـو / 1830 / ‏
    ــ فـارنسورت ___ مخترع التلفزيون الالكتروني /‏
    ــ فـاسكودي جـاما ____ مستكشف المحيط الهادي / برتـغـالي ‏
    ــ فرانسيسكو بيـزارو___ مستكشف بيرو / 1532 / أسباني
    ــ فرانك روبرتـســون ___ مخترع شراب الكوكاكولا / 1886 / أمريكي (1)‏
    ــ فـرديـنـانـد كاريــــه ___ مخترع الـثـلاجـة / 1858 / فرنسي ‏
    ــ فــرويـد _____ واضع عـلم الـنـفـس التحليلي /‏
    ــ فريدريك بانتينج______ مكتشف الانسولين / 1921 / انجليزي
    ــ فريدريك هـوبكنز ____ مكتشف الفيتامينات / انجليزي
    ــ فلاديمير بولسون ____ مخترع المـسـجـل / 1899 / دانمركي ‏
    ــ فـون بـهـرنـغ _______ مكتشف مضادات السموم / 1890 / ألمـاني
    ــ فـون دريــبـل________ مخترع الـغـواصة / 1775 / أمريكي ‏
    ــ فيتوريو بوتيـجو________ مكتشف نهر جوبا الصومالي /‏
    ــ فـيـثاغــورس ______ مكتشف جـدول الضرب / أغـريـقي ‏
    ــ فيرمادي ماجلان ____ مخترع الممحاة الكاوتشوك ( الأستيكة ) / برتغالي ‏
    ــ فيـلـونار نـدورث _____ مخترع الـتـلـفـاز /‏
    ــ هيـبـولت فــــيزو ____ حـدد سـرعـة الضـوء / 1849 / فرنسي
    ‏( ك ) ‏
    ــ كـارل انـدرسون ______ مخترع الإلكترون الموجـب / 1937 / أمريكي ‏
    ــ كـارل بـيـنز _______ مخترع السيارة / 1885 / ألمـاني
    ــ كـارل لانـد شتاينر ______ مكـتـشـف فصائل الـدم /‏
    ــ كـافـنـديس_______ مكتشف غـاز الهيدروجين /‏
    ــ كــرمـانـاك ________ مخترع لـعـبة الشطرنـج /‏
    ــ كـــريـــــــد ________ مكتشف عـملية نقل الـدم /‏
    ــ كريستوف رودولف _____ مبتكر عـلامة الجذر التربيعي /‏
    ــ كريستوفر كولمبس ____ مكتشف كـوبـا /‏
    ــ كريستوفر لائام شولز ______ مبتكر الآلة الكاتبة / 1868 / أمريكي
    ــ كـريـسـتـوفـــوري ______ مخترع الـبـيـانـو / 1710 / ايـطـالي
    ــ كـريــل _______ مكتشف عـملية نـقـل الـدم / 1905 / أمريكي ‏
    ــ كـلـــــود _____ مخترع لمبات النيون / 1915 / فرنسي
    ــ كنج كامب جيليت _____ مخترع شفرة الحلاقة / 1904 / أمريكي
    ــ كــوبـــــــر ___ مخترع آلة تسجيل الوقـت /‏
    ــ كوبورن هاسكل ____ مخترع كرة الجولف / 1899 / أمريكي
    ــ كـــيــــــلـر _______ مخترع آلة كشف الكذب /‏

    ‏( ل ) ‏
    ــ لابـــلاس ____ واضع نظرية حركة المجموعـة الشمسية /‏
    ــ لا د د ____ مخترع قـلـم الحـبر /‏
    ــ لازلوبايرو ____ مطور قلم الحبر الجاف / 1938 / المجر
    ــ لوفــلر_____ مكتشف الميكروب المسبب لمرض الخناق / 1844‏
    ــ لانــــــد_____ مخترع القلم الجـاف /‏
    ــ لانـســتن ______ مخترع الأحرف الرصاصية / ‏
    ــ لانـيـــــك ______ مخترع السماعة الطبية /‏
    ــ لويجي جالفاني ____ مكتشف وجـود الـتـيـار الكهربائي / ايـطالي ‏
    ــ لويـس باسـتور ____ مكتشف دواء الكلب / فرنسي
    ــ لويـس بــريـــل____ م . طريقة بريل للقراءة للمكفوفين /1829/ فرنسي
    ــ لويس واترمان_____ مخترع أول قلم حبر عـملي /1884 / فرنسي
    ــ ليفـنهوك ______ مخترع المجهر البسيط /‏

    ‏( م ) ‏
    ــ مـاجـلان ______ مكتشف كروية الأرض / برتـغـالي
    ــ مارشيللو مالبيجي _____ واضع أساس عـلم التشريح المجهري / ايـطالي
    ــ ماركوس تيـرو _____ مخترع نظام الكتابة المختزلة / 63 ق.م / روماني
    ــ ماركوني ______ مخترع الراديـو / 1895 / ايـطـالي
    ــ ماري كوري &; iexcl; بيـيـر كـوري _____ مكتشفا الراديوم / 1898 / فرنـسـيـان ‏
    ــ مايكل انجلـو ______ مصمم برج بيزا المائل / ايـطـالي
    ــ مايكل فـاراداي____ مكتشف ظاهرة الحث الكهرومغـناطيسي / انجلـيـزي
    ــ محمد بـن الأحمر ____ مؤسس الدولة النصرية في الأندلس ‏
    ــ محمد بـن موسى ___ مخترع الصفـر /‏
    ــ مـنــديـلـيــف ______ مكتشف ان كل مادة تتكون من عـنصر أو عـدة عـناصر/ روسي
    ــ مــورس ____ مخترع الـتـلغـراف /‏

    ‏( ن ) ‏
    ــ نـولانـد بـوشـنال _____ مخترع لعـبة الأتاري / ‏
    ــ نيقـولا جاك كونتي ____ مطور أقلام الرصاص / 1795 / فرنسي
    ــ نيقولا كونبوت _____ مبتكر الـعـربة البخارية / 1769 / فرنسي

  2. #2
    أم كنان
    الحالة : ربا محمد خميس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 26
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الامارات .. أبوظبي
    المشاركات : 53,208
    التقييم : 10
    --------------------------------------------------------------------------------

    ( هـ ) ‏
    ــ هـاري بربرلي ______ مخترع الحديد غير قابل للصدأ / 1913 / ‏
    ــ هاملتون سميث _____ مخترع الـغـسـالة / 1858 / أمريكي ‏
    ــ هـانز لـيـبـرشي _____ مخترع أول تلسكوب / 1608 / هـولنـدي ‏
    ــ هــانـكـوك ______ مخترع أول اوتوبيس / 1831 / انجليزي ‏
    ــ هايمان ليـبـمان _______ مبتكر أول قلم رصاص بممحاة في الأسفل / أمريكي ‏
    ــ هــايـنز فــورد _______ مطور صناعة السيارات / 1890 /‏
    ــ هـرتـــــــز _____ مكـتـشـف الموجات الصوتية /‏
    ــ هرنانـدو كورتيس ____ مستكشف المكسيك / 1519 / أسباني
    ــ هـ . ســيــلي _____ مخترع المكواة الكهربائية / أمريكي
    ــ هـنري بيكـيريل _____ مكتشف مكونات أشعـة بيتـا / فرنسي
    ــ هـنري دونان _____ مؤسـس جمـعـية الصليب الأحمر / سـويـسـري ‏
    ــ هـنري كافينوس ____ مكتشف الهـيـلـيـوم /‏
    ــ هـنري مـــــل ______ مخترع الآلة الكاتبة / 1714 / انجليزي
    ــ هـنري هيـلـد _____ مخترع الدراجة النارية / 1892 / ألمـاني ‏
    ــ هـوراس ولز _____ مكتشف البنج في الـعـمليات الجراحية /‏
    ــ هـولانــــــــــد ______ مخترع الـغـواصة / أمريكي ‏
    ــ هـولـــــت _____ مبتكر الجـرار ( التراكتور ) / 1900 / أمريكي
    ــ هـيـنج برانـد ______ مكتشف مادة الـفـوسفـور / 1669 / ألمـاني
    ‏( و ) ‏
    ــ وارنر فون سيمنـس ______ مخترع القطار الكهربائي / 1879 / ألمـاني
    ــ واطـــســـون _____ مكتشف جزئيات الذرة الصغيرة /‏
    ــ ولـتر هــنـت ____ مخترع أول ماكينة خياطة / 1832 /‏
    ــ وليم جلـبرت ______ مكتشف الكهرباء /‏
    ــ وليم رامساي ______ أول مكتشف للغـازات النادرة في الهواء / انجليزي
    ــ وليم هـارفي _______ مكـتـشـف الدورة الدموية الكبرى /‏
    ــ ولـيم هـــانـا _____ مبـتـكر شخصية توم وجيري / أمريكي ‏
    ــ وليم هـرتشل_____ مكتشف الأشعـة تحت الحمراء / انجلـيزي ‏
    ‏ ــ مكتشف كوكـب أورانـوس .‏
    ــ ويـــدغــــود ____ مخترع ورق الكربون / انجليزي
    ــ ويــــلر ___ مخترع المروحـة الكهربية / 1882 / أمريكي
    ــ ويليام بارسونز _____ مبتكر أول تلسكوب متطور / 1842 / انجليزي
    ــ ويليام بــويـنج _____ مصمم شركة بوينج للطائرات / أمريكي
    ــ ويليام مورجـان ___مبتكر لـعـبة كرة الطائرة /‏
    ــ ويليام هيرتـشل _______ أول من فكر بالبصمة / 1859 / انجليزي ‏
    ــ ويـليـس كاريـيـر _____ مخترع مكيف الهواء / 1915 /‏

    ‏( ي ) ‏
    ــ يحـيى بن ابراهيم ____ مؤسس دولة المرابطين في المـغـرب ‏
    ــ يوهان ادوارد لوندستروم ___ مطور أعـواد الثـقاب / 1852 / سـويـدي
    ــ يوهان كـيـلر ___ مكتشف القوانين الثلاثة لحركة الكواكب / ألمـاني

  3. #3
    أم كنان
    الحالة : ربا محمد خميس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 26
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الامارات .. أبوظبي
    المشاركات : 53,208
    التقييم : 10
    هلا لنحاول معا اثراء الموضوع..

    بانتقاء كل منا على مراحل .. عالم من هؤلاء العلماء..

    ونضع اي شي عن سيرته او ابحاثه واختراعاته..

    وبهيك الجميع يستفيد..


    شكرا لكم.

  4. #4
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,014
    التقييم : 10
    والله ام كنان موضوع صدقا رائع جدا لم اكن منتبه له
    ووساكون اول المشاركين انشاء الله

  5. #5
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,014
    التقييم : 10
    " ابن سينا"
    بعض الحقائق عن حياته وأعماله
    الدكتو ر/ احسان دوغر وماجي
    تركيا

    يسعدني أن أكون بينكم اليوم لأتحدث عن بعض الحقائق عن حياة وأعمال ابن سينا " أمير الأطباء كظاهرة علمية وعبقرية عالمية،والحقيقة أنه من الإجحاف محاولة التكلم عن رجل مثل هذا في وقت قصير.

    ولد ابن سينا، منذ الف عام في آفشنه بقرب بخاري في تركستان التي تعرف اليوم باسم ازبكستان في الاتحاد السوفيتي، وكانت مركزا ثقافيا إسلاميا في الفترة من القرن السابع إلي القرن العاشر الميلادي، بعد وفاة والده والاضطراب السياسى الذي اجتاح تلك المنطقة ،وبعد وفاة حاكمها ترك ابن سينا بخارى، وهو في الحادي والعشرين من عمره، وقضى بقية حياته متنقلا بين مدن فارس. إنه أكثر الأطباء شهرة وعلى أطول مدى في التاريخ لقد سأله أحد تلاميذه ويدعى بيهمينار لماذا لم يدع رجل مثله النبوة؟ مما يدل على مدى المنزلة العظيمة التي وصل اليها، والرد على السؤال سهل للغاية لأن ابن سينا كان مسلما ومؤمنا طوال حياته.

    كان ابن سينا دائما ينشد الكمال، لقد تعلم واتقن الفارسية والعربية، وحفظ القرآن، وهو في العاشرة من عمره، علق أحد العلماء على مقدرة ابن سينا في اللغة العربية في جلسة حضرها الأمير، وأبدى فيها ابن سينا رأيه في كلمة عربية، فكان رأي العالم أنه بالرغم من حكمة ابن سينا الواسعة في مجالات كثيرة إلا أنه ليس متمكنا من اللغة العربية لدرجة تمكنه من أن يعطي مارآه فىخصائصها، وبعد إبداء الملاحظة كرس ابن سينا ثلاث سنوات من عمره لدراسة اللغة العربية بنحوها وآدابها، وبعث لإحضار الكتب من مناطق نائية جدا ثم قام بعد ذلك بكتابة ثلاث قصائد باللغة العربية مستعملا كلمات قديمة ونادرة، وكذلك ثلاث مقالات كل منها بأسلوب تقليدى مختلف، ثم جمعها في كتاب واحد، ولكي يبدو الكتاب قديما فقد غمره في التراب ثم قدمه للأمير مدعياً أنه عثر عليه في رحلة صيد وأنه لا يفهمه تماما، ثم قدمه الأمير بناء على طلب ابن سينا إلى نفس العالم الذي أهانه من قبل حتى يقوم بشرحه، وشعر العالم بحرج شديد بعد أن أدرك أن هذه التحفة النادرة كانت نتاج ملاحظته منذ ئلاث سنوات.
    اشتهر ابن سينا بمظهره البالغ الحسن، وسيرة حياته تبدو كأنها من أدب المغامرات، وعمل عند كل أمير، أو ملك ،أوحاكم كموسيقى، ووزير، ورفيق كذلك.

    كان ابن سينا مفكرا وكاتبا عبقريا. لقد كتب في حياته التي امتدت 57 عاما أكثر من مائتي كتاب، وكان أول انتاج عظيم له كتاب " الشفاء " وفيه شرح نظرياته التي بناها على أفكار ارسطو، أما اكثر كتبه شهرة في الطب فهو (القانون) ويحوي أكثر من مليون كلمة.

    لم يشتهر كتاب القانون بالطب فقط بل اشتهر ككتاب فلسفي ايضا ، ويقوم على تجارب بعض الأطباء اليونانيين خلال عصور الإمبراطورية الرومانية، وبعض الأعمال العربية وملاحظاته الكلينيكية، وقد استعمل هذا الكتاب في أرجاء العالم الاسلامي وأوروبا كمرجع أول للطب ولفترة جاوزت ستة قرون، كانت أول ترجمة له إلى اللاتينية في القرن الثاني عشر الميلادي وأعيدت طباعته حوالي خمس عشرة مرة قبل عام 1500 م ثم أعيدت ترجمته الي اللاتينية 1527م، ومن المعروف أنه درس في جامعات مونبليه ولوفان عام 650 م وفي فرنسا. وكان ثاني كتاب في تاريخ الطباعة يطبع باللغة العربية عام 1593 م.

    أعجب ابن سينا جدا بالمشائين وهو مذهب قائم على أفكار أرسطو ثم نظمها الفارابي، ولقد قال لأحد كتاب سيرته أنه قرأ نص أرسطو عن الميتافيزيقيا اربعين مرة دون أن يفهمها تماما، ولكن ما كتبه الفارابي عن أفكار ارسطو فهمه ابن سينا في الحال مما زاد شغفه وإعجابه الشديد بالفارابي الذي توفي قبل ميلاد ابن سينا بحوالى اثنين وثلاثين عاما، ولقد حاول ابن سينا في بعض كتاباته شرح ما وجده غامضا في كتابات الفارابي، والحقيقة ان كلا من ابن سينا والفارابي استعملا ارسطوكقاعدة انطلاق، ثم وجدا حلولا جديدة للمشاكل كما وصفها ارسطو.

    تقوم النظريات العلمية لابن سينا على أساسين : نظري وعملي، يتكون الجزء النظري من الطبيعة والرياضيات والميتافيزيقيا، وأما الجزء العملي فيتكون من الاقتصاد والسياسة.

    قبل أن يغادر ابن سينا بخاري كان على اتصال بالمفكرين والعلماء من أمثال عبد الرحمن البيروني، وابو نصر الأراك، وفي هذه الحقيقة بدأت المناظرات العلمية بين ابن سينا والبيروني في الطبيعة والفلك.

    إن رجلاً" في عبقرية وآراء وعلم وفلسفة ابن سينا جذبت له العديد من التابعين والمؤيدين، وكذلك كثيرا من المعارضين من العالم الإسلامي والاوروبي في عصره، بل إن تأثيره على هؤلاء جميعا وخاصة الأدباء والفلاسفة استمر عبر القرون التي تلته.

    ولسنوات، طويلة جاب ابن سينا إيران يعمل عند الامراء المحليي، وفي عام 1017 م ، عمل كوزير وطبيب لحاكم همدان، ولكن بعد موته وفي عام 1022 م، سجن لمدة أربعة شهور ولكنه تخفى وهرب في زي أحد الدراويش إلى أصفهان حيث أمضى حياته طبيبا لعطاء الدولة.

    تأثيرابن سينا العظيم على الطب العالمي :
    إن شهرة كتاب القانون لابن سينا كانت عظيمة حتى أنها حجبت شخصيات مرموقة مثل أبقراط وجالينوس حتى نهاية القرن السابع عشر، وقد وصفه اوسلر بأنه أشهر كتاب وضع في الطب على مر العصور ؟، وكانجيل طبي دام أكثر من أي كتاب آخر.

    جاء في سيرته كما كتبها أحد تلاميذه أبو عبيد الجوزجاني أن ابن سينا وهو في السادسة عشرة من عمره. كان طبيب ذائع الصيت حتى أن حاكم بخاري في ذلك الحين نوح بن منصور دعاه لعلاجه، وبعد شفائه وضع مكتبة قصره تحت- تعرفه ، فقرأ فيها كتبا نادرة ، وفي عامه الثامن عشر، كان ابن سينا قد قرأ كل ما عرف في عصره.

    ان القصة التالية لدليل على مدى براعة ابن سينا واكتشافه الصلة الوثيقة بين الحالة النفسية والمرض العضوي للمريض : ـ

    "استدعى ابن سينا للكشف على أحد المرضى، وبعد فحصه فحصا دقيقا تأكد أنه لا يعاني من مرض عضوي ولكن من حالة نفسية، وعندئذ استدعى رجلا يعرف أحياء المدينة وشوارعها خير المعرفة، وأخذ في سرد أسماء الاطباء اسما إسما بيما يضع ابن سينا إصبعه على رسغ المريض ويحس نبضه ويلحظ التغيرات على وجهه، حيث لاحظ عليه التأثير عند ذكر اسم حي معين، وعندئذ بدأ في ذكر شوارع ذلك الحي حتى اكتشف الشارع الذي تأثر بذكره هذا المريض، وهكذا حتى وصل إلى ذكر البيوت وساكنيها فردا فردا، حتى ذكر اسم فتاة معينة، فعرف ان الشاب يهواها ، وكان العلاج هو الزواج وتم بعده الشفاء ".

    إن كتابات ابن سينا في فروع الطب المختلفة كثيرة، فهو من رواد الطب النفسى البدني السيكوسوماتيك، وهذه القصة مثال للطرفه [... طلب ابن سينا لعلاج حالة مريض نفسى يعتقد انه بقرة، ويرفض الطعام الذي يقدم له ويطلب أن يذبح، وعندئذ إستدعى ابن سينا جزارا ووعد المريض أن يذبحه، أوهم المريض أنه جاد في ذبحه ولكنه أخذ يتحسس جسمه ثم قال "لا.... هذه البقرة هزيلة جدا وتحتاج لبعض التغذية وفعلا أخذ المريض في تناول الطعام ثم شفي بعدها..]

    كتب جرونر في رسالته عن طب ابن سينا التي نشرت في لندن عام 1930 م، ان انجازات ابن سينا الطية، وأفكاره هي ما يعتبره البعض الآن انجازات حديثة، ومنها العلافة القوية بين المشاعر والتغيرات الجسدية وفسيولوجية النوم وأهمية تنقية مياه الشرب ،وتأثير المناخ على الأمراض، وأهمية اتباع نظام في الطعام، وادخال العقاقير في مجري البول، واستعمال الحمام المهبلي، واستعمال التخدير بالفم، واختبار مدى قوة العقار بالتجربة من الشرج، وعلاج الأمراض العقلية باستعمال الملاريا المفتعلة.

    ونجح ابن سينا في وصف الأمراض بدقة متناهية مثل التيتانوس، والسل، وذات الجنب، كذلك كتب في قانون الطب والتعاريف الطبية والنبض.

    كان ابن سينا أول من شخص مرض التهاب العصب الخامس، وفرق بين أنواع شلل الوجه المختلفة، كذلك كتب عن تأثر بؤ بؤ العين بالضوء ووصف عضلات العين السته ،كما وصف التهاب السحايا وصفا إكلينيكيا مفصلا مع أعراض المختلفة ، وقد أدرك أهمية الرضاعة الطيعية للمولود والأم ، ووضع قائمة لاحسن الطرق للرضاعة ، وذلك من خلال كتابه عن تدبير الحبالي والصبيان .

    ابن سيناوالصيدلة
    ان كتاب القانون يحتوي علاوة على المعلومات الطبية أجزاء خصصت للصيدلة، بالرغم من ان ذلك العصر لم يعرف بعد الصيدلة كعلم مستقل بذاته.

    وصنف ابن سينا العقاقير تبعا للون والرائحة والتأثير، ففي الطعم فقط جعلها ثماني مجموعات، وبالتأثير صنفها إلى 41 مجموعة.

    وذكر ابن سينا الأخطاء التي يمكن أن تحدث أثناء تحضير العقاقير، والتغيرات التي تنتج عن طبخها وتسخينها، ثم شرح طرق تحضيرها بمنهاج صحيح ،مثل الطحن والعجن والتكسير والتسخين... الخ.

    ويشرح في تلك الأجزاء كذلك الفرق بين العقاقير المركبة، والعقاقير البسيطه، ويشمل هذا الجزء من كتاب القانون اثني عشر مقالا، وتشمل بجانب العقاقير أنواع الترياقات المضادة للسموم وكيفية حفظ الفواكه والمربى والحبوب والزيوت والمراهم وكذلك طرق التخزين السليم.

    ثم يتبع هذا بمناقشة مفصلة عن الاستعمال السليم للعقاقير لكل عضو من الجسم المختلفة، ولكل مرض منفصلا والكميات السليمة تبعا لمرحلة المرض، ففي المرحلة الأولى يصف الدواء الواقي، وفي المراحل المتأخرة الأدوية المعالجة ،ورسالته الألواحية توضح ذلك.

    وفي حالة عدم القدرة على تشخيص العلاج يصف في باديء الأمر دواءا مسكناً للأعراض حتى يتم التعرف على التشخيص الصحيح. وقام ابن سينا بتحضير ترياقين مضادين للسموم، وبتحضير بعض العقاقير التي جعلت منه علامه في تاريخ الصيدلة.

    فلسفة ابن سينا
    ان افكار ابن سينا (الإشراقية) كان لها تأثير كبير على الفيلسوف الأذريبجاني السهر اوردي المقتول مؤلف " فلسفة ا لاشراق ".

    اخذ ابن سينا " التجريب " من أبي بكر الرازي ووصفها مع " عقلانية " الفارابي ونجد أمثلة لهذا في كتاب (القانون) وناقش فيها أفكاره وملاحظاته وتجاربه.

    أما في نواحي الطبيعة والأمور المتعلقة بالله فإن مفهرم الوقت لا يساوي صفرا عند ابن سينا، وتقبل المادة كشيىء أبدي، وهنا نقده الغزالي فيما بعد، وكذلك أبعدته هذه الافكار عن أرسطو ومن ثم ابن رشد الذي شرح كتب أرسطو، طاليس.

    إن مفهوم المادة كنشاط في قوة أدت بابن سينا إلى فكرة الكمال، وأن الطبيعة حركة دائمة للوصول إلى الكمال، ويوازنها العكس ألا وهو الارادة ومن هنا فسر المعجزات بكونها شواذ للطبيعة. ولكن لم يكن ابن سينا قط كافرا بل مؤمنا ومواظبا على الصلاة في مواعيدها بالمسجد.

    وحول فهم ابن سينا للمادة يرى الكاتب التركي العصري، حلمي زكي، في كتابه عن فلسفة ابن سينا الكمال- الأول،والكمال الثاني ويذكره هذا بفلسفة الفيلسوف البريطاني لوك الذي جاء بعد وفاة ابن سينا بــ 650 سنة ووضع نظريته عن جودة المادة الأولى والثانية.

    في الأدب ؟
    استطاع خلال حياته الغنية أن ينتج في الآداب كذلك، وكان له تأثير عظيم على الدوائر الإسلامية والمسيحية في العصور الوسطى ومن مؤلفاته كتاب (الشفاء) (والنجاة) و (الهداية) و (كتاب النفوس)، و (الاشارات والتنبيهات) و (حكمة العلي) علاوة على (القانون في الطب) كما أنه من المعروف أنه كتب كتبا أخرى عديدة ومنها أثبت قدرته الأدبية الفائقة .

    كما أن إيران باضطراباتها السياسية في ذلك الوقت جعلت من ابن سينا سياسيا حيث أنه تولي عدة مناصب إدارية، ومن العجب أنه بالرغم من إنتاجه العلمي والأدبي استطاع ان يسدي النصيحة، ويجد الإجابات لقضايا حيوية: مختلفة. وعندنا اليوم أكثر من عشرين مقالة تناول فيها مثل هذه الأمور ومنها كتابات في علم النفس والمنطق والفلك والطبيعة ومنها رسائل موجهة لعلماء معاصرين له مثال البيروني وأبي عبيد الجوزجاني وطبيب بغداد الشهير أبي الفرج بن الطيب، وأبي طاهر بن حصول، والفيلسوف الشهير ابن مسكوية، وشيخ نيسابور، ابي سعيد ابن ابي الخير.

    في الحب والتصوف
    كغيره من أطباء في عصره اهتم ابن سينا بالحب والتصوف في مقالته عن الطبيعة والحب، وهو يعرف الحب كالتالي "الحب الحقيقي هو البحث والرغبة فيمن هو طيب جميل ومناسب حقيقة" ولهذا فإن الحب بالتالي بحث عن الكمال وبالتالي ما هو خير. الحب هو أن تجد الخير والكمال وتحتفظ به.

    والحب عند ابن سينا لا يشمل الكائنات الحية، فقط بل في كل شيىء وأعلى درجات الحب ليس في جماله بل في خيره، والخير يحب الخير، والحب الأعلى والأول هو حب الله عز وجل.

    ثم ينتقل إلى الميل إلى الأشخاص الرقيقة والشجاعة، خاصة الوجه الجميل، فحب الوجه الجميل يأخذ قوته من قوة الإنسان والحيوان، ففي الإنسان نجد أن حب وجه من الوجوه يعكس الجمال الآلهي، وهو علامة على الحظ السعيد، ووسيلة للتقرب إلى الله.

    إن الحب الكامل هو حب الخير المطلق، أو العشق الإلهي، يمكننا أن نقول إن مفهوم ابن سينا للحب أدى به إلى فلسفة التصوف، ولكن متعة العقل عنده تفوق كافة المشاعر، حيث أن الاهتمام بالمادة يمثل عقبة في سبيل الوصول إلى الكمال.

    في كتاب ابن سينا يستعمل كلمة (فرح) بدلا من (المتعة والسعادة).
    إن العلماء الذين يبلغون ما بعد المنطق والعلم والقريبين من الحقيقة صوفيون ، وهؤلاء هم الذين يصلون إلى أعلى المراكز .

    إن الإخلاص والحكمة يبعدان العالم عن أن يصبح (كهلا)، ان العالم شجاع وكريم ومتسامح ،ولا يحمل ضغينة أبدا. إنه لا يسعى الا للحق (الله)، ولا يعبد غيره. إن هدف العلماء هو الوصول إلى الله عز وجل.

    إن ابن سينا متعدد الوجوه ومن الصعوبة بمكان تحديد إنجازاته. لقد أشرت إلى القليل منها دون التركيز على علم النفس ، والاخلاقيات ونواحي أخرى كثيرة لأعمال حياته العظيمة

  6. #6
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,014
    التقييم : 10
    [frame="7 80"][glow1=FF0033][grade="00BFFF 4169E1 FFFFFF 00BFFF 4169E1"]نظرية الوقاية عند ابن سينا وآفاقها الجديدة
    للأستاذ الدكتور أحمد عروة
    أستاذ فى الطب الاجتماعي
    بجامعة الجزائر [/grade][/glow1]
    [/frame]لقد توصل ابن سينا في تحليلاته لعوامل الصحة وفي نظرياته المنهجية لحفظ الصحة والوقاية من الآفات و الأمراض إلى مستوى من العلمية لم تصل إليه العلوم الطبية في تعرضها لمشاكل الصحة إلا فى عهدها الحديث وبصفة نسبية ومتفاوتة .

    ولا نعني بذلك أن ابن سينا قد تفوق علي غيره بتحديد لأسباب واستقصاء الوسائل الوقائية وإنما نعني به أنه وضع الأسس المنهجية العامة لتحليل العوامل واستكشاف الأفعال وتدبير الإجراءات العملية لحفظ الصحة.
    وإذا كان من مزايا العلم الحديث أنه اكتشف بدقة مدهشة كثيرا من الجزئيات والمركبات المعدنية والكيميائية والبيولوجية التي تؤثر في صحة الإنسان كما أنه حقق تقدما هائلا في تدبير وصنع الوسائل الوقائية كالتطعيم والتعقيم والإنعاش فإن السياسة العامة لحفظ الصحة لم تحقق أهدافها المنشودة. والدليل على هذا القصور المستمر. أن التغلب الذي أحرزه الطب علي كثير من الأمراض التعفنية وتقدمه الحاسم في تقنيات الجراحة والإنعاش والتشخيص والعلاج لم يمنع من انتظار الأمراض الخلطية والعضوية والانتكاسية والنفسية التي لها علاقة مباشرة بتطورات البيئة الحضارية المعاصرة.
    وقد يرجع ذلك الفشل إلى عوامل مختلفة منها عوامل طبيعية خلقية لا تتصرف فيها حذاقة العلم ومهارة الفن ومنها عوامل خارجية معاكسة ترجع في كثير من الأحوال إلى عدم التحكم في الأسباب العارضة من داخل الجسم أو من خارجه ونذكر منها.
    ا- القصور المنهجي في تدبير سياسة صحية شاملة تحدد أهدافهما وتخطط أعمالها انطلاقا من المعطيات الوبائية والعوامل المسببة والمؤثرة في كيفياتها وتفاعلاتها وتطوراتها ومعاكساتها .
    2- القصور العلمي الذي لازال رغم الاكتشافات الهائلة في الميادين البيولوجية والفرمكلوجية والتكنولوجية يخيم بنسبة كبير ة علي معرفة الأسباب الأولى كطبائع الكائنات الدقيقة وأفعال التلوث الصناعي وآثار الصناعي وآثار التغيرات والتطورات ا لحضارية.
    3- القصور العقائدي الذي يبتز مفهوم الإنسان ومفهوم الصحة باقتصار علي البعدين العضوي والعقلي وبتجاهله للأبعاد النفسانية والأخلاقية والروحية .
    4- القصور العملي الذي يظهر في ميدان التنفيذ للتعليمات والتقارير الصحية كما نجده في أمثلة كثيرة تتباعد فيها المعطيات العلمية عن الإجراءات العملية ، مثال ذلك أن العلم يقرر وثبت أخطار الكحول والتدخين والعقاقير العصبية والعلاقات الجنسية الإباحية ولكن التقرير النظري لا يتحول إلي الالتزام العملي المسؤول سواء على مستوى الأفراد أو على مستوى السلطات المشرعة والمنفذة ومثال ذلك أن الآفات التي تنتج عن التلوث الصناعي والتضخم السكني والتشرد الاجتماعي تفلت عن رأي الهيئات الصحية بحجة الحتميات التنموية والاستراتيجية والسياسية .

    5- القصور الخلقي الذي يتمثل في الانحرافات النفسية والأخلاقية التي تنتج عن ضياع الوازع الديني والضمير الخلقي وعن استفحال الدوافع الشهوانية الإباحية التي تجر إلى مخاطر ومهالك لا تمس الجانحين والآثمين خاصة ولكنها تهدد الأمة كلها في كيانها وصحتها الاجتماعية ورسالتها الروحية .
    تلك هي العوامل المعاكسة التي تتعرض لها سياسة الوقاية العامة والتي تدعو إلى البحث عن منهجية حكيمة عملية مطابقة للمقاصد الأساسية وهي صحة الإنسان وسعادته.
    وأين نجد تلك الحكمة إذا لم تكن عند الحكماء الذين قدروا الإنسان تقدير الكرامة وسعوا لتحقيق سعادته ليس كحيوان " جسد له خوار " ولكن كإنسان مفضل ومكرم عند الخالق والمخلوق .
    من أجل ذلك وبحثا عن آفاق جديدة لسياسة الوقاية وحفظ الصحة توجهنا إلي منبع غزير من الحكمة التي زخرت بها حضارة الإسلام في عهودها المضيئة السالفة وخصصنا بالذكر الحسين بن علي بن سينا وما كتبه في القانون في الطب بشأن الوقاية وحفظ الصحة وسيحتوي هذا البحث على قسمين :
    ا- الوقاية وحفظ الصحة عند ابن سينا.
    2- آفاق جديدة لسياسة الوقاية وحفظ الصحة.
    ا- الوقاية وحفظ الصحة عند أبن سينا:
    ا- التعريف بعلم الطب وأهدافه الأساسية:
    يقول"ابن سينا " الطب علم يتعرف منه أحوال بدن الإنسان من حيث يصح أو يزول عن الصحة ليحفظ الصحة حاصلة ويستردها زائلة ".
    هذا التعريف كما هو واضح يعطي للطب الوقائي أسبقية أساسية فقدها في تطوراته الحديثة حيث إن الاعتناء بالطب العلاجي طغى علي مهن الطب وسياسة الصحة وبرامج التعليم الطبي.

    انطلاقا من ذلك المفهوم الجامع والتكامل لعلم الطب يخص ابن سينا لفن حفظ الصحة كتبا وفصولا وشروحا واسعة نستخلص منها أهم ما رأيناه من تحليل وتدابير عامة لحفظ الصحة .

    2- العوامل العامة المؤثرة في صحة الإنسان.
    يقول ابن سينا " قد أجتمع لنا أن الطب ينظر في الأركان والمزاجات والاخلاط والأعضاء البسيطة والمركبة ، والأرواح وقواها الطبيعية والحيوانية والنفسانية ، وحالات بدن الإنسان من الصحة والمرض والتوسط ، وأسبابها من المآكل والمشارب والأهوية والمياه والبلدان والمساكن ,والاستفراع والاحتقان والصناعات والحركات البدنية والنفسانية والسكونات والإسنان والأجناس والورادات علي البدن من الأمور الغريبة والتدبير بالمطاعم والمشارب واختيار الهواء واختيار الحركات والسكونات والعلاج بالأدوية وأعمال اليد لحفظ الصحة .
    يمكن لنا أن نرتب ونشكل هذه المعطيات الكثيفة الشاملة على ضوء المهجية العلمية المعاصرة حيث إنها تنحصر في العوامل التالية :
    102) العوامل، الذاتية هي:
    - الأركان و المزاجات والأخلاط والأعضاء.
    - الأرواح الطبيعية والحيوانية والنفسية.
    - حالات البدن من الصحة والمرض والتوسط.
    - الإسنان والأجناس.
    202) العوامل البيئية وهي:
    - المآكل والمشارب والأموية والمياه.
    - البلدان والمساكن .
    - الواردات- علي البلدان من الأمور الغريبة
    302) العوامل السلوكية ومنها :
    - الحركات البدنية والنفسانية والسكونات .
    - ا لصنا عات
    - التدبير بالمطاعم والمشارب واختيار الهواء .
    4.2) العوامل الطبية :
    - المعالجة بالأدوية وأعمال اليد

    3- الأسباب، و الكيفيات المرضية :
    يذهب ابن سينا الى تحليل الاسباب والكيفيات التى تؤدي الى الانفعالات والتغيرات المرضية التى تصيب الإنسان على مستوى العوامل الذاتية والخارجية فيقول :
    " لما كان المبدأ الأول لتكوين أبدائنا شيئين أحدهما المني من الرجل _ والأصح من أمره أنه قائم مقام الفاعل والثاني منى المرأة ودم الطمث والأصح من أمره أنه قائم مقام المادة وهذان الجوهران مشتركان .
    لذلك فإن أبداننا معرضة لنوعين من الآفات وكل واحد منهما له سبب من داخل وسبب من خارج ..
    - أحد نوعي الآفة هو تحليل الرطوبة التي منها خلقنا وهذا واقع بالتدريج .
    - والثاني تعفن الرطوبة وفسادها وتغيرها عن الصلوح لإمداد الحياة .
    وهاتان الآفتان خارجتان عن الآفات اللاحقة عن أسباب أخرى كالبرد والسموم وأنواع تفرق الاتصال المهلك وسائر الأمراض .
    وكل واحد منهما يقع عن أسباب خارجية وعن أسباب باطنية أما الأسباب الخاجية فمثل الهواء المحلل والمعفن وأما الأسباب الباطنية فمثل :
    - الحرارة الغريزية التي فينا المحللة لرطوباتنا .
    - والحرارة الغريزية المتولدة فينا من أغذيتنا وغيرها المتعلقة .

    4- تدبير الوقاية وحفظ الصحة.
    ا- تحديد الأهداف العامة لصناعة حفظ الصحة:
    ينبه ابن سينا إلى الحكمة التي تقتضيها صناعة حفظ الصحة نظرا لما في العوامل من حتميات أو عرضيات:
    " صناعة حفظ الصحة ليست صناعة تضمن الأمان من الموت ولا تخلص البدن من الآفات الخارجية ولا أن نبلغ بكل بدن غاية طول العمر الذي يحب الإنسان مطلقا). وانطلاقا من تلك الحدود نعتبر أن " صناعة حفظ الصحة هي المبلغة بدن الإنسان هذا السن الذي يسمى أجلا طبيعيا (بخلاف الآجال العرضية) على حفظ للملائمات ".

    ويقول ابن سينا توضيحا للعوامل التي يستخدمها الطبيب لتدبير حفظ " قد وكل بهذا الحفظ قوتان يخدمهما الطبيب .
    أحدهما طبيعية وهى الغاذية فتخلف بدل ما يتخلف من البدن الذي جوهره إلي الأرضية والمائية .
    والثانية حيوانية وهي القوة النابضة لتخلف بدل ما يتحلل من الروح الذي جوهره هواء ناري " .

    يتميز من ذلك أن حفظ الصحة يهدف الى أمرين
    - منع العفوية اصلا
    - وحماية الرطوبة كي لا يسرع اليها لتعفن
    ويكون ذلك بتدبر أمور ثلاثة :
    - التدبير الصواب في استبدال البدن بدل ما يتحلل مقدار الممكن .
    - التدبير المانع من استيلاء أسباب معجلة من التجفيف ( دون الأسباب الواجبة للتجفيف )
    - التدبير المحرز عن توليد العفونة لحماية البدن وحراسته عن استيلاء حرارة غريبة خارجا أو داخلا .
    " ملاك الأمر في صناعة حفظ الصحة هو تعديل الأسباب العامة اللازمة المذكورة وأكثر العناية بها هو فى تعديل أمور سبعة :
    - تعديل المزاج
    - واختيار ما يتناول .
    - تنقية الفضول
    - حفظ التركيب
    - إصلاح المستنشق
    - إصلاح الملبس
    - وتعديل الحركات البدنية والنفسانية ( ويدخل فيها بوجه ما النوم واليقظة )
    بعد تعديل شكلي وباعتبار ما جاء في ذكر العوامل والأسباب السابقة يمكن أن نلخص الميادين التي تهتم بها صناعة حفظ الصحة .

  7. #7
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,014
    التقييم : 10
    [frame="7 80"][glow1=00FF00][grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]فسيولوجيا التنفس عند ابن سينا
    أحمد عروة
    الجز ائر [/grade][/glow1]
    [/frame]ملخص
    الغرض، من هذا البحث هو إبراز مرحلة مهمة في تفهم وظائف التنفس حسبما أوردها ابن سينا في القانون في الطب.
    تحتل تحاليل ابن سينا مستوى متقدما بالنسبة لما جاء به الأطباء الأقدمون وذلك رغم انه لم تكن لديه صورة كاملة عن الدورة الدموية الرئوية، كما وضحها من بعده ابن النفيس، ثم من بعده من الغربيين.

    وفضلا عما عرضه في ميادين التشريح العضوي والحركات الآلية لأعضاء التنفس ودور الأعصاب المتدخلة فيها فإنه قد اظهر فطنة بالغة في شرح الوظيفة التنفسية.


    أولا: في تحليل التبادلات التنفسية الأساسية التي تتحقق في ثلاث عمليات
    ا- إدخال عنصر هوائي جديد يختلط بالدم ويتكون منه "الروح الغريزي "
    2- تنقية الدم من الفضلات الاحتراقية، وهي البخار الدخاني والحرارة المحتقنة.
    3- هديل الحرارة الطبيعية بالترويح
    ثانيا: في إبداء نظرية تظهر أن الاستحالة التي تحدث في كيفية الهواء المستنشق لا سيما بمخالطة البخار الدخاني تتحكم في حركات التنفس.

    ثالثا: في إبداء معنى ووظيفة الروح الذي يصحب الدم في الشرايين بمفهوم موفق يقترب مما نصف به اليوم غاز الأكسجين وهو كما يقول "لطيف متحرك صاعد لا يحتاج إلى تنكيس وعائه حتى ينصب ".

    هاته التحاليل التي توصل إليها ابن سينا تشهد عن التقدم العلمي. الكبير الذي-أحرزه الأطباء العرب- والمسلمون في العصور الوسطى، والذي سيتخذه العلماء الغربيون وقليلا ما يعترفون بذلك أساسا وقدوة لبعث النهضة العلمية المعاصرة.

    إذا كانت فسيولوجيا التنفس تظهر لنا اليوم في أتم الوضوح فإنه ليس من السهل أن نتصور تلك المراحل الشاقة التي مر عليه الإنسان في معرفة هذه الظاهرة البيولوجية الأساسية.

    وظيفة التنفس كما تبرز في القانون في الطب لابن سينا تمثل مرحلة هامة من حيث تفهم الحركات الآلية والتبادلات الكيمائية التي، تجرى على مستوى الرئة وعلى مستوى الأعضاء ما بين الجسم والوسط الذي يحيط به: لهذا من المهم أن نلفت أنظارنا لما قاله ابن سينا في هذا الموضوع لنتبين مدى مشاركة الطب الإسلامي العربي في تطور العلوم الإنسانية التي لا زالت حتى، يومنا هذا ورغم المكتسبات الهائلة التي أحرزت عليها تتصدى لمتاهات ولعجائب علوم الأحياء.

    أولا: فسيولوجيا التنفس كما نعرفها اليوم.

    لقد جرت، العادة فى عرض البحوث العلمية بتقديم بعض المعطيات التاريخية التي تهم الموضوع وحيث أن لموضوعنا هذا طابعا تاريخيا فقد رأينا من المفيد أن نسلك المنهج المعاكس بتلميح مختصر لما هو مثبت اليوم في فسيولوجيا التنفس العامة.

    ا- الجهاز التنفسي والدورة الدموية الرئوية
    نعرف إن القصبة الرئوية تتفرغ في جرم الرئة إلي أن تنتهي إلى الحويصلات حيث تقع التبادلات الكيمائية بين الهواء المستنشق وأوعية الدم الشعرية التي تكسوها. كما نعرف أن الدم الوريدي يأتي من البطين الأيمن عبر الشريان الرئوي وينتشر في الأوعية الشعرية ثم ينفذ لشعب الوريد الرئوي الذي يصب بها الأذين الأيسر من القلب .

    2-، آلية التنفس
    تشمل الحركات التي من شأنها آن تملأ الرئة بالهواء ثم تفرغها منه في عمليتي الزفير والشهيق التي تتم بفضل العضلات التنفسية ولا سيما الحجاب ويتدخل فيها الجهاز العصبي كما أنها تخضع لفعل التغيرات الكيمائية في الأوساط التي يقع التبادل بينها.

    3- التبادلات الكيميائية على مستوى الرئة
    تحتوى على عمليتين:
    - إدخال غاز الأكسجين عبر حاجز الحويصلات نحو الدم.
    - إخراج غاز الكر بون CO2 والبخار المائي H2O من الدم إلى الهواء

    4- التبادلات الكيميائية
    على مستوى الأعضاء تقع ما بين جرم الأعضاء والعروق الشعرية المجاورة لها وتشمل عمليتي:
    نفوذ الأكسجين داخل الأنسجة
    دفع غاز الكربون نحو الدم الوريدي (رسم (3)).

    5- التحولات العضوية داخل الأنسجة
    تتمثل في عمليتي التركيب والتحليل وتشترك فيها المواد العضوية والغذائية (سكريات ودهنيات وزلاليات) من جهة الأكسيجين من جهة أخرى.
    ينتج عن عمليات التحليل سلسلة من التحولات العضوية مع إطلاق الطاقة الحرارية، وظهور فضلات احتراقية للمواد السكرية وهي غاز الكربون CO2 والبخار المائي H2O

    ثانيا: فسيولوجيا التنفس عند ابن سينا

    إن المقارنة بما نعرف اليوم عن وظيفة التنفس وذلك من دون أن نتعمق في تفصيل الكيمياء والفيزيولوجيا الدقيقة ستساعدنا على إعطاء صورة واضحة حسب الإمكان عن فسيولوجيا التنفس كما يشرحها ابن سينا.

    ا- جهاز التنفس والدورة الدموية
    يقول ابن سينا بعد عرضه لتشريح الرئة وأعضاء الصدر المتصلة بها: ينقسم (جسم القصبة) إلى قسمين ثم ينقسم إلى أقسام تجري في الرئة مجاورة لشعب العروق الضاربة والساكتة وينتهي توزيعها إلى فوهات هي أضيق جدا من فوهات ما يشاكلها.. "ثم يفسر ذلك بقوله " اما شعبها مع العروق السواكن فليأخذ منها الغذاء. واما ضيق فوهاتها فليكون بقدر ما ينفذ فيها النسيم إلى الشرايين المؤدية إلي القلب.

    اما عن الدورة الدموية القلبية الرئوية فيقول: "أول ما ينبت من التجويف الأيسر شريانان أحدهما يأتي الرئة وينقسم فيها باستنشاق النسيم وإيصال الدم الذي يغذو الرئة إلى الرئة من القلب.. وهو ذو طبقة واحدة بخلاف سائر الشرايين ولهذا، سمى الشريان الوريدي...... " "ق ك أ ص 59" ويقول عن الوريد الذي يسمى بالباب " ينقسم إلي قسمين قسم منه يأتي القلب فينفذ فيه عند اذن القلب الأيمن........ وهذا الوريد يخلف عند محاذاة القلب عروقا ثلاثا تصير منه إلى الرئة ناتئا عند منبت الشرايين بقرب الأيسر، منعطفا في التجويف الأيمن إلى الرئة وقد خلق ذا غشائين كالشريانات فلهذا يسمى الوريد الشرياني.. " اما دور هذه العروق فيوضحه في قوله "اما تشعب العروق والقصبة في الرئة فان القصبة والشريان الوريدي يشتركان في تمام فعل النفس. والشريان الوريدي والوريد الشرياني يشتركان في غذاء الفئة من الدم النضيج الصافي الجائي من القلب " (ق ك 2 ص 210) اما الدورة الدموية الكبرى فيشير إليها في تشريح العروق الدموية حيث يقول "الشريانات هي أجسام ثابتة من القلب ممتدة مجوفة طولا عصبا نية وماطية الجوهر. لها حركات منبسطة ومنقبضة تنفصل بسكونات. خلقت لترويح القلب. ونفي البخار الدخاني عنه ولتوزيع الروح على أعضاء البدن بإذن الله. ثم الأوردة وهي شبيهة بالشريانات ولكنها نابتة من الكبد وساكنة ولتوزع الدم على أعضاء البدن " (ق ك 1ص 20).

    يرينا هذا التصور الغلطات التي ارتكبها ابن سينا اثر الأطباء القدماء ولا سيما جالينوس؟ ومنها اعتقاده إن الجهاز الدموي يشتمل على دورتين مستقلتين مختصة إحداهما بالتغذية والأخرى بنقل الروح وفضلات الروح الاحتراقية. ومنها عدم الانتباه إلى اتجاهات مجرى الدم واتصاله من العروق الوريدية إلي الحر وق الشريانية داخل الأعضاء. ويبقى هذا الاعتقاد سائد. إلى أن يأتي ابن النفيس، فيصحح بعض الاخطاء الأساسية ويضيف في تصوره للدورة الدموية الرئوية فيقول بوضوح:

    "لا بد. أن يكون هذا الدم إذا لطف نفذ في الوريد الشرياني إلى الرئة لينبت في جرمها ويخالط الهواء ويصفي الطف ما فيه، وينفذ إلى الشريان الوريدي ليوصله إلى التجويف الأيسر من تجويفي القلب وقد خالطا الهواء وصلح لان تولد صفة الروح…)

    - آلية التنفس
    يصف ابن سينا حركات التنفس بدقة ويبين دور العضلات الصدرية، ولا سيما الدور الأساسي الذي يقوم به الحجاب "وحركة التنفس المعتدل الطبيعي الخالي من الآفة يتم بحركة الحجاب فان احتيج إلى زيادة قوة.. شارك الحجاب في هذا، المعونة عضل الصدر كلها حتى أعاليها" (ق ك 2 ص 209) كما أن ابن سينا يصف بدقة الأعصاب التي تأتي من الرأس ومن النخاع وتتصرف في حركات التنفس.
    ومما يلفت، انتباهنا هو أن ابن سينا يظهر بوضوح دور التغيرات الكيمائية والطبيعية في انطلاق الحركات التنفسية فيقول "والغرض، قي التنفس أن يملأ الرئة نسيما باردا حتى يعد النبضات القلبية فلا يزال يأخذ منه الهواء البارد ويرد إليه البخار الدخاني إلى أن يعرض لذلك المستنشق أمران:
    أحدهما استحالته عن برده بتسخين ما يجاوره وما يخالطه
    واستحالته" عن صفاته بمخالطة البخار الدخاني له.
    فحينئذ يزول عنه المعنى الذي يصلح لاستعداد النبض منه فيحتاج إلى إخراجه والاستبدال منه " (ق ك 2 ص 213).

    3- التبادلات التنفسية على مستوى الرئة

    إن من أهم ما يلاحق في شرح الوظيفة التنفسية عند ابن سينا، هو لا شك ما يختص بالتبادلات الخفية التي تقع بين الطبيعة والبدن لابقاء الحياة. ومهما شق علينا استعمال المصطلحات القديمة فإننا نعترف لابن سينا بصواب تفهمه بصفة إجمالية. لحقيقة التنفس ووظيفته البيولوجية يقول في التعريف بماهية الهواء المستنشق.

    "الهواء عنصر لأبداننا وأرواحنا ومع انه عنصر لأبداننا وا رواحنا فهو مادة تصل إلى أرواحنا، ويكون علته إصلاحنا لا كالعنصر فقط ولكن كالفعل اعني المعدل ".....
    ثم يشرح المؤلف كيفية ودور التبادلات، وهذا التعديل الذي يصدر عن الهواء في أرواحنا يتعلق بفعلين هما:

    الترويح والتنقية
    والترويح: هو تعديل مزاج الروح إذا افرط بالاحتقان.. هذا التعديل يفيده الاستنشاق من الرئة ومن منافس النبض المتصلة بالشرايين فإذا وصل إليه صدمه الهواء وخالطه ومنعه عن الاستحالة إلى النارية والاحتقانية المؤدية إلى سوء المزاج.

    واما التنقية فهي باستصحابه عند رد النفس ما تسلمه إليه القوة المميزة من البخار الدخاني الذي نسبته إلى الروح نسبة الخلط الفضلى إلى البدن. والتعديل هو بورود الهواء على الروح عند الاستنشاق والتنقية بصدوره عنه عند رد النفس..... ".

    4 - التبادلات داخل الأعضاء.
    لم يكن من شأن ابن سينا في عصره أن يحدد كيفية تكوين الروح فاكتفى بقوله إن الهواء عنصر مكون للروح ولا أن يحدد مكانه فظن انه يتكون في القلب ولكنه أعطى للروح معنى يقرب من الحقيقة حيث يقول: "والروح لطيف متحرك صاعد لا يحتاج إلى تنكيس وعائد حتى ينصب " وهذا التحديد يعني بالضبط إن الروح مادة بخارية تتكون من الهواء وتصحب الدم إلى الأعضاء لتتوزع فيها فيقول مثلا في توزيع الدم الشرياني في غشاء الدماغ وتفرقا في جرم الدماغ إلى بطونه وصفاقة بطونه ويلاقي فوهات شعبها التي قد صعدت ثم فوهات شعب العروق الوريدية النازلة.. وبما في الروح من الحركة واللطافة كفاية في أن ينبث منه في الدماغ ما يحتاج إليه وبسخله... مهم إذا أن الروح ينبث في جرم الأعضاء انطلاقا من أوعية الدم فتصدر عنها الحرارة الطبيعية بينما تتحلل مادتها فيندفع عنها البخار الدخاني.

    5- التحولات العضوية والتحلل الاحتراقي
    نجد عند ابن سينا ملاحظات مهمة حول تحول المادة الغذائية إلى مادة عضوية أصيلة نذكر منها:
    - التحولات التدريجية للمواد الغذائية منذ هضمها الأول إلى انسجامها مع المادة العضوية فتمر آخر الأمر على أربعة، مراحل يقول عنها:
    - أحدها الرطوبة المحصورة في تجاويف العروق الصغار المجاورة للأعضاء الأصلية الساقية لها.
    - والثانية الرطوبة التي هي منبثة في الأعضاء الأصيلة بمنزلة الظل وهي مستعدة لأن تستحيل غذاء إذا فقد البدن الغذاء ولأن تبل الاعضاء إذا جففها بسبب من حركة عنيفة أو غيرها
    - والثالثة الرطوبة القريبة العهد بالانعقاد فهي غذاء استحال إلى جوهر الاعضاء من المزاج والشبيه.
    - والرابعة الرطوبة المداخلة للأعضاء الآيلة منذ ابتداء النشوء التي بها اتصال أجزائها ومبدؤها النطفة .
    - هذه التحويلات التركيبية تقابلها عملية تفكيك وانحلال تؤدي إلي تكوين أخلاط اما حيوية تلعب دورها الطبيعي في الجسم، وإما فضلية تدفع إلى الخارج (وفي القانون تفاصيل بذلك في فصل الأخلاط بالكتاب ا لا ول).
    - يتسبب الروح داخل الاعضاء في ظهور الحرارة الطبيعية التي هي ظاهرة حياته تعبر عن نوع من "الاحتراق الطبيعي !" تنتج عنه الطاقة الحرارية وفضلات دخانية ونارية .
    ما هي الخلاصة التي يمكن إن تستنتجها من هذا البحث
    إن النظريات التي يعرضها ابن سينا حول وظيفة التنفس ودورها كظاهرة حياتية أساسية لجديرة بالتعمق فيها اكثر مما قمنا به ولكن مهما كانت موجهات الاختصار فانه يمكننا أن نقول أنها تمثل قمة المعرفة في علوم الطب لا في عصر ابن سينا فحسبا ولكن بعدة قرون بعد...
    إنها تمثل حقيقة مرحلة متقدمة تربط بين الطب القديم، ولا سيما تعاليم جالينوس الذي ذكر عنه ابن سينا في نفس الوقت مكتسبات جليلة وغلطات فظيعة وبين الطب الحديث الذي كثيرا ما بشر به بحذاقة فائقة.
    إلا إننا نأسف على قصوره في استخدام المنهج العلمي المنطقي الذي يتميز به في شرح وظيفة التنفس في ارتباطها
    مع وظيفة لدم ليتخلص تماما من الغلطات الموروثة عن سابقيه كما يرجع الفضل في ذلك إلي شارحه ابن النفيس ثم من تبع خطاه في أوربا خلال النهضة العلمية الغربية

  8. #8
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,014
    التقييم : 10
    يتبــــــــــــــع
    ...........

  9. #9
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية أبو هادي
    الحالة : أبو هادي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 374
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 20,462
    التقييم : 10
    موضوع رائع
    وممكن نستفيد منه لو احتجنا بحث او معلومة معينة

    مشكورين

    وان شالله لي عودة للاضافة

    دمتم
    أين نحن.لنذهب كما نحن,
    انسانة حرة
    وصديقا قديما
    لنذهب معا فى طريقين مختلفين
    لنذهب معا,
    ولنكن طيبين
    م.د

    من مواضيع أبو هادي :


  10. #10
    رفيق سفر
    الحالة : حائرالفكر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 440
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    الدولة : أول الشارع على اليمين
    المشاركات : 5,159
    التقييم : 10
    والله يا أم كنان والسياب الله يعطيكم ألف عافيه

    يسلموا كتير على الأفاده

  11. #11
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,014
    التقييم : 10
    هلا بيك حائر
    والله مشتاقيلك حبيبي

  12. #12
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,014
    التقييم : 10

    Lightbulb ابن النفيس مكتشف الدوره الدمويه

    [frame="7 80"][glow1=000000][grade="00BFFF FF6347 4169E1 008000 FF1493"]ابن النفيس
    المكتشف الأول للدورة الدموية الرئوية
    الأستاذ الدكتور/ عبد الكريم شحاده
    الجمهورية العربية السورية[/grade][/glow1]

    [/frame]علم من أعلام الطب، نشأ وترعرع فى دمشق، فى مطلع القرن السابع الهجري (الثالث عشر الميلادي)، ثم انتقل إلى القاهرة، وعاش فيها طيلة حياته، وتوفي فيها عن عمر يناهز الثمانين.

    سيرته:

    هو علاء الدين، أبو الحسن، علي بن أبى الحزم القرشى الدمشقي (1). ولد في دمشق عام 607 للهجرة الموافق لعام 1215 للميلاد، يخا عهد الملك العادل سيف الدين الأيوبي أخي الملك الناصر صلاح الدين الأيوبي. ودرس الطب في البيمارستان النوري الكبير"، في دمشق، على الأستاذين الشهيرين مهذب الدين الدخوار(3) وعمران الإسرائيلي اللذين تخرج على أيديهما كثير من الأطباء المعروفين في ذلك الزمن، أمثال مؤ رخ الطب ابن أبي أصيبعة صاحب كتاب (عيون الأنباء في طبقات الأطباء)، وبدر الدين بن قاضي بعلبك، وشمس الدين محمد الكلي، وموفق الدين عبد السلام، ونجم الدين بن المنفاخ، وعز الدين السويدي، وشرف الدين علي بن الرحبي.

    وفي وقت لا يمكن تحديده بدقة- يعتقد بأنه كان حوالي 633 هـ/ 236 1 م- ارتحل ابن النفيس إلى الديار المصرية، وعاش في القاهرة طبيباً ومدرساً للطب، ثم أصبح رئيساً لقسم الكحالة (طب العيون) في البيمارستان الناصري (،)، وتولى في أواخر حياته رئاسة الأطباء في البيمارستان- المنصوري (5). ومن تلاميذه المشهورين بدر الدين حسن وأمين الدولة، وابن القف، والسيد الدمياطي، وأبو الفرج بن الصغير، وأبو القفل بن كوشك الإسكندري. وكان يدرس إلى جانب الطب اللغة والفقه في المدرسة المسرورية (6).
    لم يتزوج ابن النفيس، وقد يكون عدم زواجه مما ساعده فى حياته على التركيز فى الدراسة ووفرة الإنتاج وانصرافه إلى العلم والتعليم.

    ولقد وصف بأنه كان شيخاً طويلاً، أسيل الخدين، نحيفاً غاية في الجمال، وقوراً، ذا هيبة واحترام، دمث الأخلاق، لطيف المعاملة، ذا مروءة وورع، لا يحجب عن الإفادة ليلاً ولا نهاراً ".

    وكان يحضر مجلسه في داره جماعة من الأمراء، والمهذب بن أبي حليفة رئيس الأطباء وشرف الدين بن الصغير، وأكابر الأطباء.

    وكان متديناً ورعاً يخشى الله في جميع أعماله وتصرفاته ولقد روى عنه أنه في علته التي توفي بها، أشار عليه بعض أصحابه الأطباء بتناول شيء من الخمر، إذ كان صالحاً لعلته، وعلى ما زعموا، فأبى أن يتناول شيئاً منه، وقال: ألا ألقى الله تعالى، وفي بطني شيء من الخمر).

    عاش ابن النفيس مطيعاً لربه أميناً لدينه، وفتحت له كنوز الدنيا، كما أتيحت له أبواب العلم والمعرفة.

    توفي ابن النفيس في القاهرة، وله من العمر ثمانون عاماً، في سنة 687 للهجرة الموافق لسنة 1288 للميلاد، في زمن الملك قلاوون.

    وكان قد وقف جميع أملاكه وأمواله وكتبه وداره الجميلة التي ابتناها وفرشها بالرخام حتى إيوانها على البيمارستان المنصوري.

    عصره :

    عاش ابن النفيس حياته كلها، في دمشق والقاهرة، طوال القرن السابع الهجري أو الثالث عشر الميلادي تقريباً. وهو قرن سادت فيه الاضطرابات الداخلية في البلاد العربية والإسلامية من أقصاها إلى أدناها، واشتعلت نيران الفتن في كل مكان، وتتالت الحملات الصليبية على بلاد الشام ومصر، واشتدت هجمات الروم على الثغور والمدن الشمالية، واجتاحت جحافل التتر، بقيادة هولاكو ، البلاد كلها، ودمرت أمهات المدن (بغداد وحلب ودمشق)، وقضت على مراكز الحضارة العربية الإسلامية وأهلكت الحرث والنسل، وخلفت وراءها الخراب والدمار والمجاعات والأوبئة.

    ولقد هزت الانكسارات والنكبات شعور العرب والمسلمين وأذكت فيهم نار الحمية، ووحدت صفوفهم ضد الغزاة المعتدين فهبوا لصد الاعتداءات ورد الهجمات ودفع الخزي والعار. وانتصروا في معارك حاسمة على الصليبيين وحلفائهم، وحرروا القدس وما جاورها من البلدان الشامية، وطهروا الساحل المصري من جيوش الفرنجة، وقهروا أكبر قائد فيهم (لويس التاسع) وأسروه في المنصورة، ودحروا جيوش التتر في عين جالوت.

    ولقد أنجبت الأمة العربية الإسلامية، في تلك الفترة الحرجة من تاريخها، خيرة رجالها ومقاتليها، أمثال صلاح الدين الأيوبي والظاهر بيبرس، والمنصور قلاوون الذين قادوا تلك المعارك المظفرة.

    كما أكسبت تلك الانتصارات الحربية يقظة علمية ونهضة عمرانية تجلت في ازدهار دمشق والقاهرة اللتين أصبحتا مركزين هامين من مراكز الحضارة العربية الإسلامية. فحملتا الشعلة التي خبا نورها في بغداد، وغدتا ملاذاً للعلماء وموئلاً للأدباء، يتفيئون ظل حكامها وينعمون برعايتهم.

    واتسم القرن السابع الهجري (الثالث عشر الميلادي)، بميسم خاص طابعه الثورة الفكرية والتحرر من التبعية والتمرد عام تعاليم الأقدمين، وهذا ما يبدو جلياً واضحاً لدى عالمين فذين من علماء دمشق والقاهرة: الأول/ عبد اللطيف البغدادي الذي أدرك الثلث الأول من ذلك القرن، والثاني/ علاء الدين بن النفيس الذي عاشه كله تقريباً .

    ولقد شهد هذأن العالمان الطبيبان أحداث ذلك الزمان، وذاقا أهواله، وانتشيا بانتصاراته، ونعما برعاية حكامه ووسمهما بميسمه الثوري الخاص، لذا نجدهما قد تحررا تحرراً كاملاً من قيود التبعية وتمرد على تعاليم وأفكار جالينوس وابن سينا. وسنرى ذلك بالتفصيل عند الكلام عن نظرية ابن النفيس في دوران الدم.

    غير أن هذه اليقظة السياسية والطفرة العلمية والنهضة العمرانية لم تلبث أن أصيبت بنكس مريع وتقهقر بالغ إثر اجتياح الجيوش العثمانية للبلاد العربية، فأخمدت تلك الجذوة المتوقدة وغطت الأمة العربية في سبات عميق.

    ثم أعقب ذلك استعمار أوربي حاقد متعصب حاول أن يقضي على ما تبقى من مظاهر الحضارة العربية الإسلامية، فنهب التراث والثروات، وسلب الكتب والآثار، كما حاول أن يطمس أسماء العلماء والمؤلفين، وكان من جملة هؤلاء علم شامخ وطود راسخ هو علاء الدين بن النفيس الذي فقدنا معظم كتبه وآثاره، على وفرتها وخصوبتها، نتيجة الكوارث والحرائق والسرقات، بل كدنا نفقد اسمه، لولا بقية عثر عليها صدفة، طبيب مصري شاب، إبان دراسته للطب في ألمانيا عام 1924 م، هو المرحوم الدكتور محي الدين التطاوي (7) الذي يعود إليه الفضل الأكبر والأول في إعادة سيرة ابن النفيس إلى الأذهان، وفي إثارة اهتمام العالم به، وذلك إثر عثوره على مخطوطة (شرح تشريح القانون) في برلين في ألمانيا.

    ابن النفيس الطبيب العالم:

    لا جدال في أن ابن النفيس عالم موسوعي، واسع الاطلاع، غزير المعرفة، خصب الإنتاج، متعدد الاهتمامات، فهو فيلسوف ولغوي، وفقيه، ومصنف، ومحدث وطبيب بارع، وكحال متميز وله شهرة في الطب لا تضاهى. ولقد قيل عنه (وأما في الطب فلم يكن على وجه الأرض مثله في زمانه). وقيل " ولا جاء بعد ابن سينا مثله ". وقالوا: (وكان لا العلاج أعظم من ابن سينا) (8).

    ولابن النفيس، في تأليفه وأبحاثه، منهج خاص لم يسبقه إليه أحد سوى عبد اللطيف البغدادي، فلقد كان يبني نظرياته على المشاهدات والتجارب والخبرات العلمية، وكان ذا أفكار نقادة وملاحظات دقيقة قادته إلى اكتشافات طبية رائدة، وأحلته مقاماً عالياً، وأكسبته صفة الطبيب العالم المكتشف، عن جدارة وتقدير.

    ولقد كان ذا ذاكرة خارقة، " فكان إذا أراد التصنيف توضع له الأقلام مبرية، ويدير وجهه إلى الحائط، ويأخذ في التصنيف إملاء من خاطره، ويكتب مثل السيل إذا تحدر فإذا كل القلم وحفي رمى به وتناول غيره لئلا يضيع عليه الزمان في بري القلم (9).

    ولقد قيل عنه " أن ملكة التأليف كانت تتسلط عليه أحياناً بقوة لا يستطيع الإفلات منها، فكأنها الوحي يدعوه إلى الكتابة في أغرب الأماكن وشتى الظروف. فلقد روى عنه أنه دخل الحمام، ذات مرة، فلما كان في بعض تغسيله خرج إلى مشلح الحمام واستدعى بدواة وقلم وورق وأخذ فى تصنيف مقالة فى النبض إلى أن أنهاها، ثم عاد ودخل الحمام وكمل تغسيله " (90).

    ومما يدل على سعة علمه وإخلاصه للبحث ما حدث به السديد الدمياطي الحكيم في القاهرة وكان من تلاميذه، فقال "اجتمع ليلة ابن النفيس والقاضي جمال الدين بن واصل، وأنا نائم عندهما، فلما فرغا من صلاة العشاء شرعا في البحث، وانتقلا من علم إلى علم، والشيخ علاء الدين بن النفيس في كل ذلك يبحث برياضة ولا انزعاج وأما القاضي جمال الدين فإنه ينزعج، ويعلو صوته، وتحمر عيناه، وتنتفخ عروق رقبته، ولم يزالا كذلك إلى أن أسفر الصبح، فلما انفصل الحال، قال القاضي جمال الدين: يا شيخ علاء الدين،) ما نحن فعندنا مسائل ونكت وقواعد، وأما أنت فعندك خزائن علوم (11).

    كان ابن النفيس واثقاً من آرائه، متمكناً من أقواله، ولقد روى عنه أنه قال: " لو لم أعلم أن تصانيفي تبقى بعدي عشرة آلاف سنة ما وضعتها(12).

    تلك هي لمحة مقتضبة عن حياة ابن النفيس وصفاته وأخلاقه وعصره وبيئته، وتلك هي صورة عن عبقريته التي أتحفت الإنسانية ببحر من العلم والمعرفة والإنتاج الفكري الغزير

    [blink][grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]يتبع[/grade][/blink]

  13. #13
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,014
    التقييم : 10
    [frame="7 80"][glow1=FFFF66][grade="00BFFF 4169E1 008000 FFA500 FF1493"]مؤلفات ابن النفيس الطبية: [/grade][/glow1]
    [/frame]خلف ابن النفيس تراثاً ضخما ومتنوعاً في مختلف فروع الطب وتعاليمه. وهو شارح أو ملخص لمؤلفات الأقدمين في بعض كتبه وموسوعي فى بعضها الآخر، شأنه فى ذلك شأن مؤلفي عصره، كما أنه مبتكر وصاحب نظريات خاصة به مخالفة لأراء أساطين الطب السابقين في بعض تصانيفه وشروحه وتعاليقه.

    - وفيما يلي ملخص لمؤلفاته الطبية:

    أ- الموجز في الطب:

    وهو موجز القانون لابن سينا. وهذا الكتاب من خير ما صنف من المختصرات والمطولات فى علم الطب. أطلق عليه اسم (الموجز) أو (الموجز في الطب) وهو في الحقيقة كامل في الطب شامل لقوانينه وقواعده، جامع لأصوله ومسائله العلمية والعملية.

    توجد نسخ منه ني برلين ومانشستر وباريس واستنبول والقاهرة ودمشق وحلب، وغيرها من المدن والعواصم العربية والأجنبية.

    2- شرح القانون لابن سينا:
    ويقع في عشرين مجلدا.

    3- تشرح تشريح القانون:

    لهذا الكتاب شهرة واسعة طبقت الآفاق وخلدت اسم ابن النفيس. إذ أنه وصف فيه الدورة الدموية الرئوية وصفاً دقيقاً كاملاً، كما سنرى ذلك مفصلاً.

    ولقد ابتدأ كتابه هذا بمقدمة (تعين على إتقان العلم بهذا الفن)، ويريد بذلك (فن التشريح)، وقسم المقدمة إلى خمسة مباحث:

    البحث الأول: في اختلاف الحيوانات في الأعضاء.
    البحث الثاني: في قواعد علم التشريح.
    البحث الثالث: في إثبات منافع الأعضاء، وهذا ما يعرف في زماننا، ب (الفبزيولوجيا Physiologie)
    البحث الرابع: في المبادئ التي يستخرج منها العلم بمنافع الأعضاء بطريقة التشريح، وهو ما. يعرف فى هذه الأيام، ب (التشريح المقارن Anatomit comparee) .
    البحث الخامس: في ماهية التشريح وآلاته.

    وهذا الكتاب موجود في باريس، ولقد رأيت منه تسع نسخ في المكتبة الوطنية في باريس. كما توجد منه نسخ كثيرة فى برلين والاسكوريال وأكسفورد واستنبول والقاهرة وبيروت ودمشق وحلب.

    4- شرح كليات القانون.
    5- شرح تقدمة المعرفة في الطب لأبقراط.
    6- شرح فصول أبو قراط.
    7- كتاب المهذب فى الكحل المجرب.

    ويبحث في طب العين وتشريحها وأمراضها وحفظ صحتها وطرق معالجتها بالأدوية والجراحة. وتوجد منه نسخة فريدة فى الفاتيكان وأخرى عثر عليها مؤخراً في دمشق فى المكتبة الظاهرية.

    8- الكتاب الشامل فى الطب.

    وهو أوسع كتبه، إذ يدل فهرسه على أنه لو تم تبييضه لبلغ ثلاثمائة مجلد، ولقد أنجز منها ثمانين مجلدا فقط وبيضها ونقحها قبل أن توافيه المنية.

    ومما يؤسف له أن هذه المجلدات الثمانين قد ضاع أكثرها ولم يبق منها إلا وريقات موجودة حالياً في أكسفورد في (المكتبة البولدية Boldeian libray)، وجزء واحد ناقص في المكتبة الظاهرية بدمشق، وآخر ناقض أيضاً في دار الكتب المصرية في القاهرة.

    ولابن النفيس كتب طبية أخرى كثيرة منها.

    9- بغية الطالبين وحجة المتطببين.
    10- بغية الفطن في علم البدن.
    11- رقائق الحلل في دقائق الحيل.
    12- شرح الفصول لأبي العلاء مساعد.
    13- ثمار المسائل.
    14- كتاب النبات في الأدوية المفردة.
    15- كتاب مواليد الثلاثة.
    16- جامع الدقائق من الطب.
    17- كتاب الشافي.
    18- رسالة في أوجاع البطن.
    19- كتاب المختار من الأغذية.
    20- شرح مسائل حنين بن اسحاق.

    هذه هي كتب ابن النفيس الطبية، كما تذكرها المصادر التاريخية الموثوقة.
    أما كتبه في العلوم الأخرى التي نبغ فيها كالفقه وأصوله والنحو والبيان والحديث والسيرة النبوية المنطق والعلوم العقلية فكثيرة جداً، ونغفل ذكرها الآن.

    ابن النفيس مكتشف الدورة الدموية الرئوية:

    لا شك في أن شهرة ابن النفيس ومكانته الطبية العالية تتأتى من نواح كثيرة، غيرأن وصفه للدورة الدموية الرئوية وصفاً علمياً صحيحاً مبنياً على الملاحظة الواعية والمشاهدة الدقيقة، لأول مرة في تاريخ الطب، وانتقاده آراء جالينوس وابن سينا وغيرهما في هذا الموضوع، وتصحيحه أخطاءهما بجرأة فائقة ومنطق سليم، تجعلنا نعده المكتشف الأول والحقيقي لدوران الدم في الرئة.

    لا شك أن موضوع اكتشاف الدورة الدموية الرئوية هو من الحوادث الكبرى في عالم الطب، ولقد أثير جدل كبير في النصف الأول من هذا القرن حول هذا الموضوع من قبل العلماء ومؤرخي العلم والطب في العالم أجمع.

    لذا أرى لزاماً على بادئ ذي بدء أن أذكر بعض الحقائق الثابتة عن الظروف والملابسات التي رافقت إثارة هذه الحقيقة العلمية الكبرى بعد نسيان طويل.

    من المعروف في كتب تاريخ الطب حتى عام/ 1924/ بالذات أن المكتشف الأول للدوران الدموي هو العالم الإنجليزي ويليام هارفي W. Harveyعام 1628، فلقد وصفه وصفاً كاملاً مبنياً على البراهين العلمية والتجارب الدقيقة.

    ومن المعروف أيضاً أن علماء كثيرين من فلاسفة عصر النهضة وأطبائه في إيطاليا كسرفيتوس Servetus وفيز اليوس Ceslpion وكولومبو Colombo وسيزالبينو Cesalpino قد سبقوا هارفي وشاركوه في كشفه.

    هكذا كانت تروى كتب تاريخ الطب والفيزيولوجيا ، وما كان أحد يتطرق في بحثه إلى ذكر الطبيب العربي ابن النفيس في هذا المجال، إلى أن جاء الطبيب المصري الدكتور/ محمي الدين التطاوي فقدم أطروحة إلى جامعة فرايبورغ في ألمانيا عام 1924، وأعلن فيها أن ابن النفيس قد وصف الدوران الرئوي وصفاً صحياً في كتابه (شرح تشريح القانون) مستنداً في ذلك إلى مخطوطة موجودة في برلين.

    ثم أتى بعده المستشرق مايرهوفMaeyerhof فردد هذه الحقيقة العلمية في تقرير مفصل قدمه إلى المعهد المصري Institut d Egypt عام1931 م، وفي مقال آخر في مجلة إيزيس Isis (عام1932 م. وأنصف بذلك ابن النفيس والدكتور التطاوي صاحب الفضل الأول في هذا الاكتشاف.

    وأتى من بعدهما الطبيبان اللبنانيان الأستاذان سامي حداد وأمين خيرالله فكتبا مقالاً بالإنجليزية في مجلة Annal of surgery عام 1936 م عن ابن النفيس ونظريته في الدوران، مستندين إلى نسخة محطوطة من شرح تشريح القانون يملكها الدكتور سامي حداد في بيروت.

    وأخيراً أشار إلى الموضوع إشارة عابرة الأستاذ (ليون بيني) L, Binet عميد كلية الطب في باريس، في كتابه (على هامش المؤ تمرات En marge des congres المنشور عام 1947. ثم عاد (بيني) إلى الموضوع ثانية، وقدم تقريراً مفصلاً إلى أكاديمية الطب في باريس، بالاشتراك مع زميله هيربان Herpin أثار فيه موضوع اكتشاف الدوران الرئوي من قبل الطبيب العربي ابن النفيس وذلك في جلسة 26 تشرين الثاني من عام 1948 م. ولقد جرت في تلك الجلسة مناقشة حامية كان فيها الأستاذ لوبري Laubry متعصباً تعصباً أعمى لهارفي ، ولم يكن مستعداً لتقبل حقيقة علمية ثابتة وهي أسبقية ابن النفيس، كما أن بيني نفسه لم يكن آنذاك متمكناً من الموضوع، فلم يستطع أن يفحم مناوئيه في تلك الجلسة. ونجم عن ذلك سكوت كتب تاريخ الطب سكوتاً شبه كامل عن هذه الحقيقة العلمية الثابتة.

    وفي عام 1951 م رغبت في تتويج دراستي الطبية في جامعة باريس بأطروحة عن الطبيب العربي ابن النفيس، ولم يكن زادي من الموضوع سوى اسم ابن النفيس الذي لم أكن أعرف عنه شيئاً.

    راسلت بعض الأساتذة الذين تلمذت لهم في السنتين الأولى والثانية في كلية الطب بدمشق أطلب منهم العون، فلم ألق إلا أجوبة مقتضبة من الأستاذين الدكتورين شوكة الشطي وأسعد الحكيم، ولكنهما كانا صاحبي فضل كبير إذ وجهاني توجيهاً خاصاً نحو النبع الغزير والكنز الثمين، ألا هو المكتبة الوطنية في باريس حيث المصادر الموثوقة والمخطوطات العربية النادرة التي اعتمدت عليها في عملي.

    ولقد كان دخولي إلى المكتبة الوطنية في باريس بدء الطريق ولكنه الطريق الصحيح المستقيم.

    منه عرفت أن التطاوي هو الرائد الأول وأن مايرهوف صاحب الفضل الأكبر، فلولاه لما تحدث أحد عن التطاوي ، إذ لم أطلع لا أنا ولا غيري على أطروحته التي كتبت بالألمانية، على الآلة الكاتبة وعلى ست نسخ فقط عام 1924 م، فلم تطبع ولم تنشر، ولم يتيسر لنا الاطلاع عليها ولا على ترجمة لها، على الرغم من المحاولات المتكررة. غير أن مايرهوف قد شهرها وأعلم المؤرخ الكبير (سارتونSartonعنها، فنشر هذا الأخير الخبر في آخر جزء من كتابه المشهور (المدخل إلى تاريخ العلومIntroduction of the history of seienses)

    وفي المكتبة الوطنية في باريسي اطلعت على أن (بيني) كان قد كتب عن الموضوع مرتين، فهرعت إليه طالباً العون، فوجدته تواقاً إلى المزيد من هذا البحث والاطلاع على حقائق علمية ثابتة، فشجعني على تهيئة أطروحتي عن ابن النفيس وتقديمها تحت إشرافه .

    وفي المكتبة الوطنية في باريس، أيضاً، اكتشفت مخطوطة ابن النفيس (شرح تشريح القانون) التي يبسط فيها نظريته في الدوران الرئوي، فكانت الحجة التي لا تقارع والبرهان الذي لا يتطرق إليه الشك في صحة أقوالي وأقوال من سبقوني في الكلام على ابن النفيس وكشفه.

    ولقد قمت بتصوير صفحات المخطوطة التي يصف فيها ابن النفيس دوران الدم وأثبتها في نسخ الأطروحة التي قدمت للمناقشة مع ترجمتها إلى اللغة الفرنسية، فبرهنت للجنة التي ألفت للمناقشة ولرئيسها العميد (ليون بيني) بالحجج والأسانيد التى لا تنكر، وأمام جمع غفير من الحضور أن المكتشف الأول والحقيقي للدورة الدموية الرئوية هو العالم العربي ابن النفيس وليس العالم الإنجليزي هارفي Harver .

    وإنني لا أزال أذكر كلمات أحد أعضاء لجنة المناقشة التي يقول فيها: " لقد وضعتنا أمام حقائق دامغة وبراهين ثابتة لا يتطرق إليها الشك بهذه الصفحات المصورة من مخطوطة ابن النفيس الأصلية، وترجمتها لنا بلغتنا لتفحمنا ولئلا تترك لنا مجالاً للشك في صحة أقوالك وقوة لدعائك، وأثبت لنا بأن مواطنك العربي ابن النفيسة قد سبق هارفي بقرون في اكتشاف الدوران الرئوي، فاهنأ بمواطنك الجليل هذا، وافخر إثباتك في هذا الحرم الجامعي، وفي هذه المدينة العظيمة التي ستردد هذه الحقيقة الكبرى وستنشرها على الملأ أجمع ".

    والحق يقال أن باريس قد رددت أصداء هذا الاكتشاف الضخم في العالم أجمع ونفضت الغبار عن هذه الصفحة المنسية من تاريخنا العلمي المجيد، فنشطت الأقلام للكتابة عن ابن النفيس وكشفه، وهب المنصفون والمخلصون إلى إعطائه حقه وإحلاله المنزلة الرفيعة التي يستحقها في تاريخ الاكتشافات العلمية الكبرى.

  14. #14
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,014
    التقييم : 10
    [frame="7 80"][glow1=990099][grade="FF6347 4169E1 00BFFF FFFFFF 32CD32"]الدورة الدموية الرئوية: [/grade][/glow1]
    [/frame]


    لا بد لنا قبل سرد نظرية ابن النفيس في الدوران الرئوي أن نورد بصورة مختصرة ومبسطة نظريات الأقدمين الذين سبقوه في هذا الموضوع اكتشفها ثم ننتقل نظريته التي اكتشفها بحدسه الكبير وفكره الثاقب وملاحظته الدقيقة ، ونقارن أخيراً بين اكتشافه واكتشافات من أتى بعده من علماء عصر النهضة من إيطاليين وإسبانيين وفرنسيين ، لنصل إلى العالم الإنجليزي هارفي الذي ينسب إليه اكتشاف دوران الدم كله.

    ومن المعروف، في أيامنا هذه، أن العضلة القلبية، هي المضخة المركزية في حركة الدم ودورانه تنقسم إلى قسمين: أيمن وأيسر، وكل واحد من هذين القسمين يتألف من جزأين علوي وهو الأذينة وسفلي وهو البطين، وهذان الجزءان يتصل أحدهما بالأخر بواسطة فوهات واسعة تدعى (الدسامات)، في حين يفترق القسم الأيمن من القلب عن القسم الأيسر افتراقاً تاماً كاملاً بواسطة حاجز سميك جداً.

    ومن المعروف أيضاً أن الدورة الدموية الكاملة، تقسم إلى قسمين:

    ا- الدورة الكبرى: وهي التي تبتديء من البطين الأيسر وتنتهي في البطين الأيمن.

    ينقبض البطين الأيسر، فيندفع الدم النقي المشبع بالأوكسجين بواسطة الأبهر والشرايين ويتوزع على جميع الأجهزة والأعضاء، ثم يعود هذا الدم إلى الأذينة اليمنى فالبطين الأيمن بواسطة الأوردة مثقلاً بغاز الفحم والفضلات.

    2- الدورة الصغرى، وتسمى الدورة الرئوية أيضاً: تبتديء من البطين الأيمن وتنتهي في البطين الأيسر.

    وينقبض البطين الأيمن فيندفع الدم المشبع بغاز الفحم إلى الرئة بواسطة الشريان الرئوي حيث يختلط بالهواء، فيصفى وينقى، ثم يعود بواسطة الأوردة الرئوية إلى الأذينة اليسرى بالبطين الأيسر صافياً نقياً مشبعاً بالأوكسجين (والحياة).

    لنر الآن كيف ينظر الأقدمون إلى حركة الدم في الجسم.

    كان علماء الطب القدامى (اليونان والعرب) يعتقدون بأن الدم يتشكل في الكبد، حيث ينقل إليه الوريد البابي الأغذية من الأمعاء بعد هضمها وتحضيرها، فتتحول فيه إلى دم، ومن الكبد يتوزع الدم بواسطة الأوردة على أجهزة الجسم وأعضائه.

    وكان قسم من الدم يصل إلى القلب الأيمن بواسطة الوريد الأجوف وفي البطين الأيمن يتخلص هذا الدم مما يكون قد علق به من شوائب ويسخن ويترقق، ثم يعود مطهراً بعد هذه العملية التحضيرية إلى الأوردة ومنها إلى الأعضاء. ويمر قسم من الدم المسخن المرقق إلى البطين الأيسر عبر منافذ غير مرئية كائنة في الحجاب الحاجز بين البطينين.

    وفي البطين الأيسر يختلط الدم مع الهواء الآتي من الرئتين بواسطة الشرايين الوريدية (أي الأوردة الرئوية) ومن هذا الخليط (الدم المسخن والهواء) تتولد الروح في البطين الأيسر الذي يوزعها بدوره على الجسم كله بواسطة الأبهر.

    وتبعاً لهذه النظرية فالأوردة تحمل الدم فقط، في حين تنقل الشرايين الهواء والروح، كما أن فكرة دوران الدم واتجاهه لم تكن معلومة أصلاً، وإنما توجد هناك حركة متواصلة للدم بين مد وجزر ورواح ومجيء، وأما الرئة فلم يكن لها من وظيفة سوى تبريد الدم المرتفع الحرارة.

    تلك هي النظرية التي كانت سائدة قبل ابن النفيس، وتلك هي مفاهيم أساطين الطب القدماء أمثال أبقراط وجالينوس وابن سينا.

    لقد كانت نظريات هؤلاء العظام وآراؤهم تحاط بهالات من القدسية والإكبار، وبقيت ردحاً طويلاً من الزمن قوانين أزلية ثابتة لا يداخلها الشك ولا تقبل المناقشة والاجتهاد إلى أن جاء ابن النفيس فكسر هذا الطوق وحطم هذه الهالة وتجرأ أن ينتقد جالينوس وابن سينا بآراء صريحة لا تقبل الشك والغموض، وبعبارات قوية وقاسية تدل على تمكن صاحبها من صواب رأيه وقوة حجته، مثل قوله: (هذا هو الرأي المشهور، وهو عندنا باطل)، ومثل قوله: (لا يصح البتة)، أو (هذا عندنا من الخرافات)، أو (وهذا ظاهر البطلان).

    الدوران الدموي الرئوي عند ابن النفيس:

    ودونكم ما ورد في كتاب ابن النفيس (شرح تشريح القانون) بالحرف الواحد، في معرض كلامه عن دوران الدم في القلب والرئة: " والذي نقوله نحن، والله أعلم، إن القلب لما كان من أفعاله توليد الروح، وهي إنما تكون من دم رقيق جداً شديد المخالطة بجرم هوائي، فلا بد أن يحصل في القلب دم رقيق جداً وهواء ليمكن أن تحدث الروح من الجرم المختلط منها وذلك حيث تولد الروح، وهو في التجويف الأيسر من تجويفي القلب. ولا بد في قلب الإنسان ونحوه مما له رئة من تجويف آخر يتلطف فيه الدم ليصلح لمخالطة الهواء، فإن الهواء لو خلط بالدم وهو على غلظه لم يكن من جملتهما جسم متشابه الأجزاء، وهذا التجويف هو التجويف الأيمن من تجويف القلب. وإذا لطف الدم في هذا التجويف، فلا بد من نفوذه إلى التجويف الأيسر حيث مولد الروح. ولكن ليس بينهما منفذ، فإن جرم القلب هناك مسمت ليس فيه منفذ ظاهر، كما ظنه جماعة، ولا منفذ غير ظاهر يصلح لنفوذ هذا الدم، كما ظنه جالينوس فإن مسام القلب هناك مستحصفة وجرمه غليظ. فلا بد أن يكون هذا الدم إذا لطف نفذ في الوريد الشرياني إلى الرئة لينبث في جرمها ويخالط الهواء ويصفى ألطف ما فيه وينفذ إلى الشريان الوريدي ليوصله إلى التجويف الأيسر من تجويفي القلب وقد خالط الهواء وصلح لأن تتولد منه الروح. وما بقي منه أقل لطافة تستعمله الرئة في غذائها (13) ".

    ويقول في مكان آخر:

    "قوله- أي قول ابن سينا- وفيه ثلاثة بطون: هذا الكلام لا يصح، فإن القلب له بطنان فقط، أحدهما مملوء من الدم وهو الأيمن: والآخر مملوء من الروح وهو الأيسر. ولا منفذ بين هذين البطنين البتة، وإلا كان الدم ينفذ إلى موضع الروح فيفسد جوهرها! والتشريح يكذب ما قالوه، والحاجز بين البطنين أشد كثافة من كيره، لئلا ينفذ منه شىء من الدم أو من الروح فتضيع. فلذلك قول من قال: إن ذلك الموضع كثير التخلخل باطل. والذي يوحيه له ذلك ظنه أن الدم الذي في البطين الأيسر إنما ينفذ إليه من البطين الأيمن من هذا التخلخل وذلك باطل، فإن نفوذ الدم إلى البطين الأيسر إنما هو من الرئة بعد تسخنه وتصعده من البطين الأيمن، كما قررناه أولاً " (14).

    وفي مكان آخر، يؤكد لنا بأن اتجاه الدم في دورانه واحد وثابت، أي أنه يمر من التجويف الأيمن إلى الرئة حيث يخالط الهواء، ومن الرئة إلى التجويف الأيسر. فيقول:

    " قوله- أي قول ابن سينا- وإيصال الدم الذي يغذي الرئة إلى الرئة من القلب- ويقصد القلب الأيسر-. هذا هو الرأي المشهور، وهو عندنا باطل، فإن غذاء الرئة لا يصل إليها من هذا الشريان- ويقصد الشريان الوريدي- لأنه لا يرتفع إليها من التجويف الأيسر من تجويفي القلب، إذ الدم الذي في هذا التجويف إنما يأتي إليه من الرئة لا أن الرئة آخذة منه. وأما نفوذ الدم من القلب إلى الرئة فهو في الوريد الشرياني " (15).

    نستطيع الآن أن نلخص ما تقدم من أقوال ابن النفيس بما يلي:

    ا- وجوب مرور الدم من البطين الأيمن إلى الرئة، لتحدث التهوية (وتحصل المبادلات الغازية).

    2- عدم جواز مرور الدم من البطين الأيمن إلى البطين الأيسر عبر المنافذ الوهمية الموجودة قي لحاجز بين البطينين كما كان معروفاً عند من سبقه، وقد نفى ذلك نفياً باتاً، وكذبه تكذيباً قاطعاً.

    3- اتباع الدم في سيره وجهة ثابتة فهو يمر من الرئة آتياً من البطين الأيمن، ويتشبع بالهواء، ثم ينتقل إلا البطين الأيسر.

    4- نفي رجوع الدم من القلب الأيسر إلى الرئة ليغذيها.

    كيف توصل ابن النفيس إلى اكتشافه؟

    أما كيف توصل ابن النفيس إلى هذا الاكتشاف العظيم، فلا يمكن إعطاء رأي قاطع فيه.

    يقول بعضهم، وعلى رأسهم مايرهوف،: ( لقد تم ذلك نتيجة لفرضية موفقة Une heureuse
    hypothese)

    ويعتقد الآخرون بأنه كان يشرح الحيوانات خفية، وإن كان قد صرح في مقدمة كتابه، بقوله: (وقد صدنا عن مباشرة التشريح وازع الشريعة وما في أخلاقنا من الرحمة (16). إذ ربما كان يخفى عن الآخرين ما يقوم به ويتستر بأقواله هذه خشية حقهم وحق علماء الدين الذين كانوا يستنكرون مباشرة التشريح في ذلك الزمن. وإلا فما معنى أقواله: (ولكن ليس بينهما منفذ فإن جرم القلب هناك مصمت ليس فيه منفذ ظاهركما ظنه جماعة، ولا منفذ غير ظاهر كما ظنه جالينوس).

    وكيف يفسر توصل ابن النفيس إلى معرفة أن العضلة القلبية تتغذى بأوعيتها الخاصة بها، وهو أول من اكتشف تلك الأوعية ووصفها ولم يسبقه أحد في ذلك.

    وكيف عرف وأكد بأن العضلات المحركة للعين ست لا ثلاث، دون أن يشرح ويتحقق مما يقول؟

    وكيف جزم وردد بقوة وجرأة وتشديد: (وهذا ظاهر البطلان)، (والحاجز بين البطنين أشد كثافة من غيره)، و (التشريح يكذب ما قالوه)؟

    أي تشريح هذا؟. أهو تشريح جالينوس ومن سبقه؟.

    إنه يطعن في هذا التشريح وينعته بالكذب والبطلان. ويصرح في مكان آخر بأنه اعتقد في صور الأعضاء الباطنة وأوضاعها على كلام من تقدمه من المباشرين للتشريح، وخاصة الفاضل جالينوس، " إلا في أشياء يسيرة ظننا أنهما من أغاليط النساخ، أو أن إخباره عنها لم يكن من بعد تحقق المشاهدة فيها " (17).

    أي مشاهدة هذه؟.

    - أليست مشاهدة ابن النفيس ذاته الذي تحرر من سيطرة التبعية العمياء لهؤلاء الأفاضل أبقراط وجالينوس وابن سينا؟.

    وكيف تصحح المشاهدة أخطاء جسيمة ويكذب التشريح أوصافاً غير حقيقية دون أن تبنى على تحقق تام بالنظر واللمس؟

    وهو لا يجد حرجاً في مخالفة آراء الآخرين، إذا اقتضى الأمر ذلك، فيقول: " وأما منافع كل واحد من الأعضاء فإنما نعتمد في تعرفها على ما يقتضيه النظر المحقق والبحث المستقيم، ولا علينا وافق ذلك رأي من تقدمنا أو خالفه " (18).

    والتحرر من التبعية غير جديد على بعض العلماء العرب فلقد سبق ابن النفيس إلى ذلك طبيب عربي آخر هو عبد اللطيف البغد ادي. الذي قال في كتابه (الإفادة والاعتبار):

    (والحس أقوى دليلاً من السمع، وإن جالينوس، وإن كان في الدرجة العليا من التحري والتحفظ فيما يباشره ويحكيه، فإن الحس أصدق منه).

    إنني أميل إلى الاعتقاد بأن ابن النفيس قد زاول التشريح وبنى ملاحظاته الدقيقة ومشاهداته الصحيحة بعد تحقق وتأكد مما يقوله ويراه. وهناك عدة براهين على ذلك:

    الأول:

    أقواله، في معرض الكلام على أجزاء القلب.

    أ " التشريح يكذب ما قالوه، والحاجز بين البطنين أشد كثافة من غيره ".
    ب- " ولكن ليس بينهما منفذ، فإن جرم القلب هناك مصمت ليس فيه منفذ ظاهر، كما ظنه جماعة، ولا منفذ غير ظاهر، كما ظنه جالينوس ".
    ج- " فلذلك جعلنا أكثر اعتمادنا في تعرف صور الأعضاء وأوضاعها ونحو ذلك على قوله- أي قول جالينوس- إلا في أشياء يسيرة ظننا أنها من أغاليط النساخ، أو أن إخباره عنها لم يكن من بعد تحقق المشاهدة فيها ".

    الثاني:

    ذكره المبادئ التي يستخرج منها العلم بمنافع الأعضاء بطريق التشريح، وتوصياته بضرورة دراسة (التشريح المقارن Anatomie comparee ) الذي يعده ضرورياً ولازماً لفهم تشريح جسم الإنسان.

    ولقد كرر هذه الفكرة وألح عليها في مخطوط آخر له، هو (رسالة الرجل الكامل)، إذ قال في التعرف على منافع الأعضاء التى في بطن الحيوانات وصدرها ما يأتي: " فشق بطنها وشاهد القلب في الصدر وبطنه الأيمن مملوء من الدم وبطنه الأيسر مملوء من الروح.
    وهذا البطن ينقبض فتنفذ تلك الروح في الشرايين إلى الأعضاء، ئم ينبسط فينجذب إليه الهواء من الرئة".

    الثالث:

    كتاباته في فوائد التشريح وقواعده وآلاته واعتباره فناً.

    انتشار نظرية ابن النفيس:

    ما هو صدى هذا الكشف العظيم في حينه؟ وما مدى انتشاره في العالم العربي الذي انطلق منه؟ وبالتالي في العالم الغربي الذي ورث الحضارة العربية ونقل أثمن ما فيها إلى لغاته؟. ونحن في القرن السابع الهجري الموافق للقرن الثالث عشر الميلادي والبلاد العربية تمر في حالة من القلق والاضطراب الشديدين، والطفرة العلمية الرائعة التي كان يرعاها الحكام الأيوبيون في دمشق والقاهرة لم تكن بمأمن من عاديات الدهر وهجمات الأعداء في الداخل والخارج:

    دسائس ومؤامرات وقتل وتعذيب بين الطامعين في الحكم والعروش، وحروب صليبية لا تبقى ولا تذر، وهجمات على الدولة الإسلامية لا تهدأ ولا تنقطع.

    وكانت الاضطرابات التي تنشأ في قطر من الأقطار العربية لا تلبث أن تتسع وتمتد لتطغى على الأقطار الأخرى.

    بلاد لم تكن لتنعم بالاستقرار والهدوء والاطمئنان، فمن أين لها أن تحافظ على كنوزها الثمينة وقد ابتلعت الأنهار أكثرها، والتهمت بعضها النيران، ونهب ما تبقى منها.

    وأين يكون الجو الملائم لقبول أفكار جريئة ولمناقشة نظريات ثورية من نوع نظرية ابن النفيس تهاجم آراء الطودين الراسخين جالينوس وابن سينا وتعارضهما وتسفههما وتنعتهما بالبطلان و (هذا القول باطل)، و (هو عندنا باطل)، و (هذا الكلام لا يصح)، و(فهذا عندنا من الخرافات). بل تذهب إلى أبعد من ذلك فتصفها بالكذب: (والتشريع يكذب ما قالوه).

    إن نظرية من هذا النوع لا يمكن أن يكتب لها النجاح والانتشار إلا إذا أتت في زمن تكون فيه النفس راضية مطمئنة، متفرغة للنقاش والتأمل، ويظللها الهدوء والاستقرار. ومع ذلك فلا يجوز لنا أن ندعى أن الوسط العربي قد أهملها أو أنكرها ولم يأبه بها. فإن منزلة صاحبها عالية ومقامه رفيع غير أننا كما فقدنا كنوز ابن النفيس الثمينة ومعظم كتبه، وخاصة مؤلفه الضخم (الشامل في الطب)، فقد أضعنا صدى نظريته
    في الفترة القلقة التي أعقبت وفاته.

    ولقد وجدت في المكتبة الوطنية في باريس مخطوطة عربية تردد نظرية ابن النفيس هي المخطوطة ذات الرقم / 5776/ هي شرح لقانون ابن سينا، غير أنها ويا للأسف ناقصة من أولها وآخرها، ونتيجة لذلك فهي مجهولة المؤلف وغير محددة التاريخ، وهي، على وصف الفهرست لها، مخطوطة من القرن السابع عشر، ومكتوب على جلدها باللغة الفارسية والعربية ما يلي: (هذا شرح للقانون. نسخة فريدة وصحيحة، غير أن مؤلفها مجهول).

    ولدى مطالعتي لهذه المخطوطة وجدت أن مؤلفها، حين يتكلم عن القلب يروي أقوال ابن النفيس بكثير من الإجلال والاحترام وينعته بالقرشي، فيقول: قال القرشي رحمه الله (19).

    ويردد نظرية ابن النفيس في الدوران (20) كما جاءت في شرح تشريح القانون تماماً.

    أما صدى هذه النظرية، في العالم الغربي الذي ورث الثقافة العربية وكنوزها، فنجمله فيما يلي:

    لقد وجدت أثناء تحرياتي في باريس عن صدى نظرية ابن النفيس في عصر النهضة أن هذا الطبيب العربي لم يكن مجهولاً كما يعتقد بعضهم، وأن كتابه (شرح تشريح القانون) قد ترجمت أجزاء منه إلى اللاتينية ونشرت في مدينة البندقية عام 1547، ولقد قام بهذه الترجمة طبيب إيطالي اسمه الباغو
    Alpago (21)، كان قد زار دمشق وأقام فيها ردحاً من الزمن يتعلم اللغة العربية ويطلع على الكتب الطبية ويصحح ترجمات كتب ابن سينا التي كانت قد نقلت إلى اللاتينية آنذاك .

    ومن نافلة القول أن أردد حقائق علمية أصبحت بديهية ولا ينكرها أحد، وهي أن المعاهد الطبية في! لعالم الغربي كانت تدرس في عهد النهضة المؤلفات العربية وخاصة كتاب (القانون) لابن سينا. ولقد بقي هذا الكتاب حجة في الطب حتى القرن الثامن عشر، كما أن المؤلفات العربية وترجماتها كانت ترد إلى
    أوروبا كالسيل الهادر من اسبانيا، وصقلية، وسالرنو في جنوب إيطاليا، ومن البلاد العربية ذات!ها.

    ولقد ترجم الباغو أجزاء كثيرة من كتاب ابن النفش! (شرح تشريح القانون)،وأكد، في مسخ!هل مؤلفه، أن هذه الترجمة اللاتينية لابن النفيس تندثر لأول مرة، وأنها أخذت من كتابه من اللغة العربية رأساً، غير أن هذه الأجزاء، وإن كانت لا تخلق بالدورة الرئوية، كما يقول المحققون، فهي على كل حال كافية لتعريف علماء عصر النهضة في أوروبا بابن النفيس ومنزلته الكبرى.

    ولم تمض سمته سنوات على ظهور ترجمة كتاب ابن النفيس حتى صدر مؤلف سرفيتوس Servetus (إصلاح المسيحية (Chrisitianismi restitutio) عام 1553، وفيه يصف الدورة الرئوية كما ذكر ابن النفيس قبل ثلاثة قرون، في الشكل والمعنى.

    يقول مايرهوف: (إن ما أثار دهشتي أثناء المقاطع التي تخص الدوران الرئوي في مخطوطة ابن النفيس، هو الشبه العظيم بينها وبين الجمل التي كتبها سيرفيتوس، حتى ليخيل للمرء أن المقاطع في الكتاب العربي قد ترجمت إلى اللاتينية بشيء من التصرف).

    وفي عام 1555 ظهرت الطبعة الثانية لكتاب (في مصنع الجسم البشريDehumani corporis fabricos الذي ألفه (فيزاليوس Vesalius) أستاذ الجراحة في جامعة يادوفا، وفيها يؤكد بوضوح عدم وجود منفذ بين تجويفي القلب، بينما يرى الباحثون بأن هذه الفكرة لم ترد في الطبعة الأولى لهذا الكتاب والتي
    صدرت عام 1542، أي أن فكرة عدم نفوذ الدم من البطين الأيمن إلى البطين الأيسر وهي فكوة ابن النفيس في الأصل- لم تتردد في الوسط الطبي الإيطالي، وفي كتاب فيزاليوس إلا بعد ترجمة الباغو عام 1547 ومع هذا فكتب الفيزيولوجيا وتاريخ الطب تعد فيزال أول من وصف وأكد عدم وجود منافذ
    بين البطنين.

    ويأتي بعد فيزاليوس مساعده كولومبوه "Colombo وهو أستاذ التشريح في جامعة بادوفا، فينشر عام 1559 كتاباً قي التشريح اسمه (عن التشريح De re anatomica)، ويصف فيه الدورة الرئوية كما جاءت في كتاب سيرفيتوس الذي كان قد أقام من قبل في مديتة بادوفا، دون أن يشسير إلى المصدر الذي أخذ عنه، وكان كولومبو يصحرح بأن أحداً لم يسبقه إلى هذا الوصف، فكأنما كان يخشى أن توجه إليه تهمة السرقة والنقل عن سرفيتوس، ولكن سيرفيتوع نفسه لم يذكر المصدر الذي استقى منه معلوماته ولم يشر إلى المؤلف الذي استرشد بأقواله.

    ومما تجدر الإشارة إليه أن سيرفيتوس إسباني المولد، يعرف اللغة العربية إلى جانب اللاتينية واليونانية والعبرية والفرنسية، ويعرف المؤلفين العرب وكتبهم معرفة تامة، وبالتالي لا بد أن يكون قد اطلع على أعمال ابن النفيس وكشفه وأخذ يرددها أيما حل ورحل. إن في باريس أو في ليون أو في فينا أو في جنيف أو في بادوفا.

    وأخيراً ينظر سيزالبينو Cesalpino أحد أساتذة كلية الطب في بيزا في كتبه التي صدرت ما بين الأعوام 1571- 1573، نبذاً بسيطة وأفكاراً غير مترابطة عن الدوران الرئوي واتجاه دوران الدم في القلب والرئة، فتعزى إليه أسبقية هذا الكشف وتنعته كتب تاريخ الطب بأنه أول من أشار إلى اتجاه الدم في دورانه، لأنه أول من استعمل كلمة (الدوران Circulation) .

    ولقد رأينا كيف أن ابن النفيس كان أول من ذكر اتجاه الدم في القلب والرئة، قبل قرون،في كتابه (شرح تشريح القانون)-

    ــ ماذا نستخلص من سرد هذه التواريخ، وكيف نفسرتتابع هذه الأحداث خلال الأعوام المتعددة من 1547 إلى 1559؟.

    - بل ما هو السبب وراء هذا السيل الهادر من الكتب وهذا الفيض من الأفكار التي تحوم حول نقطة معينة؟.

    ـ وبماذا نفسر محاولة إنكار كل واحد على أصحابه الأسبقية وادعاءه بأنه أتى بهذه الأفكار، للمرة الأولى، دون أن يأخذها عن أحد؟

    هذا مع العلم بأنهم جميعاً قد نشأوا في وسط واحد وتعارفوا فيما بينهم وعملوا معاً: فسرفيتوس ناصر فيزاليوس أصبح، فيما بعد، أستاذاً للجراحة والتشريح في جامعة بادوفا حيث كان كولومبو مساعداً له في التشريح ويعمل تحت إمرته، وأخيراً يأتي سيزالبينو، وهو من أتباع كولومبو وتلامذته. كل هؤلاء جميعاً يشكلون فيما بينهم وحدة متكاملة يخا العمل والثقافة والتفكير، يتبادلون الآراء، ويتناقلون الأخبار، ويرددون فكرة ثورية جديدة في الطب تقلب المفاهيم السائدة والأفكار المقدسة، مفاهيم جالينوس وابن سينا.

    كل هذا يحدث فجأة، بعد ترجمة الباغو الشهيرة وانتشارها في إيطاليا مركز الحركة الفكرية والمعاهد الطبية والنهضة العلمية آنذاك.

    ويأتي مؤ رخو الطب، فيما بعد، وحتى سنوات خلت، فينسبون اكتشاف الدورة الدموية الرئوية لسيرفيتوس حيناً، أو لكولومبو وأصحابه حيناً آخر، متجاهلين أو متناسين عبقرياً فذاً فاق هؤلاء جميعاً وسبقهم بثلاثة قرون، وكان المنبع الأساسي الذي اغترفوا كلهم منه.

    ومما لا ريب فيه أن هؤلاء جميعاً قد ساهموا مساهمة فعالة بما قاموا به من تجارب على الحيوان، وبعد أن شرحوا جثث الإنسان، فمهدوا الطريق بأعمالهم وأفكارهم لوليام هارفي W. Harvey الذي وصف الدوران الدموي كله وصفاً كاملاً صحيحاً مبنياً علىالخبرة والتجارب، وذلك في كتابه (دراسة تشريحية تحليلية لحركة الدم والقلب في الحيوان) Exercitation anatomica de motu cordis et sanguinis in animalibus الذي صدر عام1628 في لندن.

    وإن هارفي نفسه لم يشر إلى المصادر التي استقى منها معلوماته على الرغم من أنه تأثر تأثراً كبيراً بآراء من سبقه من هؤلاء العلماء، فلقد درس في جامعة بادوفا التى تعاقب على تدريس التشريح والطب فيها أولئك العلماء الذين مهدوا له الطريق.

    والخلاصة أن ابن النفيس قد عرف فى الغرب، في عصر النهضة معرفة تامة، بفضل ترجمة الباغو، وبفضل ما تسرب من مخطوطات عربية وترجمات وأفكار عبر المعاهد العلمية الأسبانية والفرنسية والإيطالية وأن نظريته في الدوران الرئوي اقتبست، أو سرقت، دون أن يشار إلى ذكر صاحبها الأصلي، إما طمعاً بسبق، أو إهمالاً للأمانة العلمية التي لم تكن من الصفات المرعية في تلك الأيام، أو خوفاً من الرأي العام المسيحي المتعصب الذي كان لا يتقبل نظريات جديدة صادرة عن عالم غير مسيحي (22).
    اكتشافات ابن النفيسة الأخرى:

    ولابن النفيس اكتشافات أخرى لم يسبقه إليها أحد من علماء العرب أو الغرب.

    فهو أول من وصف الأوعية الإكليلية التي تغذي العضلة القلبية. يقول ابن النفيس في كتابه شرح تشريح القانون) في معرض كلامه على تغذية العضلة القلبية:

    " وجعله للدم الذي في البطين الأيمن منه يغتذي القلب لا يصح البتة، فإن غذاء القلب إنما هو من الدم المنبث فيه من العروق المثبتة في جرمه (23).

    فهو يعارض بذلك رأي ابن سينا ومن سبقه في موضوع تغذية العضلة القلبية، ويكون أول من وصف تغذيتها من الأوعية الخاصة بها، خلافاً لما يدعيه مؤرخو الطب من أن ستاكيوEustachi هو أول من ذكر الشرايين الإكليلية التي تغذي العضلة القلبية ووصفها.

    ولابن النفيس سبق آخر لا يجوز أن نغفل ذكره، وهو وصفه للأوعية الشعرية، فهو يقوله:
    "وكذلك جعل الوريد الشرياني شديد الانحصاف ذا طبقتين ليكون ما ينفذ من مسامه شديد الرقة، وجعل الشريان الوريدي نحيفاً ذا طبقة واحدة ليسهل قبوله لما يخرج من ذلك الوريد، ولذلك جعل بين هذين العرقين منافذ محسوسة" (24).

    ومما لا ريب فيه أن هذه المنافذ المحسوسة أو المسام بين العروق ليست إلا الأوعية الشعرية الدقيقة التي يتم بواسطتها التبادل فيما بين الأوردة والشرايين والتي وصفهاكولومبو بعد ابن النفيس بثلاثة قرون، وادعى بأن أحداً لم يسبقه إلى كشفها، فأصبحت تعزى أسبقية وصفها إليه وإلى مالبيكي الذي أثبت وجودها بعد اختراع العدسات المكبرة والمجهر.

    تلك هي بعض الحقائق التي وردت في كتاب ابن النفيس (شرح تشريح القانون) عن دوران الدم لا الرئة والقلب وعن الشرايين الإكليلية، وعن الأوعية الشعرية.

    ترى أي كنز ثمين ينطوي عليه التراث الضخم من المخطوطات العديدة التي خلفها لنا ولم تكتشف مكنوناتها بعد؟

    المصادر العر بية " الكتب "

    ا- ابن أبي أصيبعة: عيون الأنباء في طبقات الأطباء- مكتبة الحياة- بيروت- 1965.
    2- ابن العماد الحنبلي: شذرات الذهب في أخبار من ذهب. المكتب التجاري- بيروت- الجزء الخامس الصفحة 401.
    3- ابن كثير: البداية والنهاية. مكتبة المعارف- بيروت- 977 1- الجزء13- الصفحة 313.
    4- الدكتور أحمد عيسى بك: تاريخ البيمارستانات في الإسلام. المطبعة الهـاشمية- دمشق 1357 هـ- 1929 م.
    5- الدكتور أحمد عيسى بك: معجم الأطباء. مطبعة فتح الله- مصر 1361 هـ- 1942 م الصفحات 292، 296.
    6- إسماعيل باشا البغدادي: هدية العارفين- أسماء المؤلفين وآثار المصنفين. مكتبة المثنى- بيروت- المجلد الأول صفحة 714.
    7- الدكتور أمين أسعد خير الله: الطب العربي. المطبعة الأمريكانية- بيروت، 1946.
    8- الدكتور بول غليونجي: ابن النفيس. مطبعة مصر- القاهرة، 1966.
    9- تاج الدين السبكى: طبقات الشافعية الكبرى. المطبعة الحسينية- مصر- الطبعة الأولى- 1224 هـ الجزء الخامس الصفحة 129. 15- جلال الدين عبد الرحمن السيوطي: حسن المحاضرة في تاريخ مصر والقاهرة.
    عيسى البابي الحلبي وشركاه- القاهرة الطبعة الأولى 1387 هـ- 1967 م الجزء الأول- الصفحة 2 54.
    11- جمال الدين يوسف بن تغري بردي الأتابكي: النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة- دار الكتب المصرية- القاهرة، 1357 هـ 938 1 م، الجزء السابع- الصفحة 377.
    12- حاجي خليفة: كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون. مكتبة المثنى- بيروت- المجلد الثاني، الصفحات: 1024، 1114 ، 1267، 1899، 2031.
    13- زين الدين الزركى: الأعلام. الطبعة الثالثة- بيروت 1389 هـ- 969 1 م- الجزء الخامس الصفحة 78.
    14- الذهبي: تاريخ دول الإسلام. طبعة حيدر آباد الدكن 13655- المجلد الثاني- الصفحة 145.
    5 1- زيت الدين عمر بن الوردي: تاريخ ابن الوردي " تتمة المذتصر في أخبار البشر ". دار المعرفة- بيروت، 1389 هـ 0 97 1 م الجزء الثاني- الصفحة 334.
    16- صلاح الدين خليل بن ابيك الصفدي: الوافي بالوفيات. فرانز شتاينر- فيسبان (المانيا) 1381 هـ 1962 م.
    17- طاش كبري زاده: مفتاح السعادة ومصباح السيادة. دار الكتب الحديثة- القاهرة.
    18- عبد القادر بن محمد النعيمي الدمشقى: الدارس في تاريخ المدارس. مطبعة الترقي- دمشق 1370 هـ 1951 م الجزء الثاني- الصفحة 131.
    19- عبد الله بن أسعد بن علي بن سليمان اليافعى: مرآة الجنان وعبرة اليقظان. مؤسسة الأعلمي- بيروت الطبعة الثانية: 1395 هـ 1970 م. المجلد الرابع- الصفحة 207.
    20- المجلس الأعلى للعلوم في سورية: مهرجان أسبوع العلم الثامن- دمشق 01967 الكتاب الأول: مهرجان ابن النفيس.
    21- محمد باقر الموسوي الخوانساري: روضات الجنان حول العلماء والسادات. مصر 1347 هص- الصفحات: 494، 495.

    ا لمخطوطات

    ا- ابن أبي أصيبعة: عيون الأنباء في طبقات الأطباء.
    مخطوطة المكتبة الظاهرية في دمشق رقم/ 4883/.
    2- ابن فضل الله العمري: مسالك الأبصار في أخبار ملوك الأمصار.
    مخطوطة دار الكتب المصرية- القاهرة، رقم 99 م.
    3- ابن النفيس: شرح تشريح القانون.
    مخطوطة المكتبة الظاهرية في دمشق. رقم 3145 طب 20
    4- ابن النفيس: شرح تشريح القانون
    مخطوطة المكتبة الوطنية في باريس رقم/ 2939/.
    5- بدر الدين محمود بن أحمد العيني: عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان مخطوط، بشيرآغا/ 457/.
    6- المؤلف مجهول: مخطوطة المكتبة الوطنية في باريس. رقم/ 5776/.

    التعليقات

    ا- هكذا وردت تسميته في (النجوم الزاهرة) وفي (مسالك الأبصار). والقرشي نسبة إلى (قرش) بفتح القاف والراء- وهي قرية من قرى الشام.
    2- البيمارستان النوري الكبير: هو المستشفى الذي بناه السلطان العادل نور الدين محمود بن زنكي الذي ملك دمشق سنه 549 هـ/ 1154 م.
    3- هو مهذب الدين عبد الرحيم بن علي بن حامد المعروف بالدخوار، رئيس أطباء بلاد الشام ومصر.
    وكان قد أوصى بأن تحول داره، بعد وفاته، إلى مدرسة للطب، وأوقف لها مكتبته وأمواله وضياعه، فعرفت باسم (المدرسة الدخوارية) ، وأنجبت كثيراً من الأطباء في ذلك الزمان.
    4- البمارستان الناصري الصلاحي ، ويعرف باسم (البمارستان العتيق): هو المستشفى الذي أنشأه السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبي، في القاهرة، وافتتحه عام 577 هـ 1181 م.
    5- البمارستان المنصوري، أو بيمارستان قلاوون، ويعرب باسم (البيمارستان الجلدية): هو المستشفى الذي ابتناه الملك المنصور قلاوون، في القاهرة، عام 683 هـ 284 1 م. كما ابتنى فيه مدرسة تعرف باسم المدرسة المنصررية.
    6- المدرسة المسرورية: هي المدرسة التي بناها مسرور الخادم في القاهرة.
    7- أرى من الواجب علي، في هذا المقام، أن أحكي ذكرى الدكتور محى الدين التطاوي الذي لم يسعفه الحظ، فلم يستطع بحد رجوعه إلى مصر، عام 1925 م. أن يتابع بنفسه موضوع كشفه، إذ!ن في وزارة الصحة إثر عودته إلى بلاده. وكان غالباً ما ينقل من بلدة صغيرة إلى أخرى في الريف المصري بعيداً عن دور الكتب والمعاهد العلمية. وتوفي أخيراً، وهو يقاوم التيفوس في الريف المصري،عام 1945، فكان شهيد الواجب والإنسانية.- الدكتور بول غليونجي في كتاب (ابن النفيس- سلسلة أعلام العرب).
    8- مفتاح السعادة ـ ص / 269 /.
    9 ــ مسالك الأبصار للعمري.
    10 ــ نفس المصدر ..
    11 ــ نفس المصدر .
    12 ــ مسالك الأبصار للعمري .
    13 ــ الورقتان 66 ط و 67 ومن مخطوطة باريس ذات الرقم 2939 .
    4 1- الورقة 95 ظ من مخطوطة باريس ذات الرقم 2939.
    15- " الورقتان 67 و 67 ظ من المخطوطة ذاتها .
    16 ــ الورقة أو من مخطوطة باريس ذات الرقم 2939 .
    18- الورقة أو من مخطوطة باريس ذات الرقم 2939.
    9 1- الورقتان 5 1 1 و 6 1 1 و من مخطوطة باريس ذات الرقم 5776.
    20- الورقتان 115 و 115 ظ من المخطوطة ذاتها.
    21- حسب الدراسة التي نثرها (أو مالي عام 1957 م. فإن أندريا الباغو وابن أخيه باولو ألباغو كانا قد ترجما بعض أعمال ابن سينا وابن النفيس الطبية من العربية إلى اللاتينية.

  15. #15
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,014
    التقييم : 10
    [blink][grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]يتبع[/grade][/blink]

  16. #16
    أم كنان
    الحالة : ربا محمد خميس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 26
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الامارات .. أبوظبي
    المشاركات : 53,208
    التقييم : 10
    ماشاءالله يا وهاب..

    انت فعلا ما مقصر هون..

    شكرا لمجهوداتك..

    ويعطيك الف عافيه.

  17. #17
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,014
    التقييم : 10
    هلا خيتي ام كنان
    موضوع رائع ويفيد اهل البحوث و كذلك الاطلاع ويجب ان يدعم
    تسلمي خيتي

  18. #18
    أم كنان
    الحالة : ربا محمد خميس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 26
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الامارات .. أبوظبي
    المشاركات : 53,208
    التقييم : 10
    عندك حق...

    تسلم.

  19. #19
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,014
    التقييم : 10
    للرفع والمتابعه ..

  20. #20
    أم كنان
    الحالة : ربا محمد خميس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 26
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الامارات .. أبوظبي
    المشاركات : 53,208
    التقييم : 10
    شكرا للرفع يا السياب..







    جون دالتون (6 سبتمبر 1766 - 27 يوليو 1844م) كيميائي بريطاني، وُلد في إيجلزفيلد بالقرب من كوكرماوث في كمبرلاند. عُرف بحماسه للنظرية الذّرية.انتهي من دراسته الأولية و هو في الحادية عشرة من عمره ثم علم نفسة بنفسه و ادخل اهم الفروض العلمية في الدراسات العلمية و عرض موضوع الذرة بطريقة واضحة و شرح كل التفاعلات الكيميائية و اوضح وجود عدد لا نهائي من الذرات و لكن النوعيات محدودة و ذكر 20 نوع من الذرات و توصل عام 1804 الي نظرية الذرة و سجل الأوزان النوعية و من اهم مؤلفاته نظام جديد للفلسفة الكيميائية سنة 1808 و توفي سنة 1844 في مانشستر بإنجلترا.

    لقد احيا العالم دالتون فكرة ديمقريطس حول انقسام المادة وبنيتها المجهرية الذرية فأفترض بأن ذرات انوع كيميائي واحد تكون متماثلة فيما بينها وذات نفس الكتلة, بينما ذرات انواع مختلفة تكون بدورها مخنلفة واعتبر ان الذرة متعادلة كهربائيا.

    تم الاسترجاع من "http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%88%D9%86_%D8%AF%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88% D9%86"

  21. #21
    أم كنان
    الحالة : ربا محمد خميس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 26
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    الدولة : الامارات .. أبوظبي
    المشاركات : 53,208
    التقييم : 10




    مايكل فاراداى (1791 – 1867م) كيمياوي وفيزيائي إنكليزي، ولد مايكل فاراداى في إنكلترا من أسرة فقيرة، وعلم نفسه بنفسه وعمل كبائع للكتب فكرس أمسياته لدراسة الفيزياء و الكيمياء، كما شهد محاضرات في المعهد الملكي واستمع إلى ألمع كيميائي في عصره السير همفري دافي، والذي أصبح فاراداى مساعده المخبري وعام 1825 أصبح مؤهلا ليتفوق على دافي كموجه في المعهد الملكي المخبرى، وعين أستاذا للكيمياء وهبته الملكة اليزابيث عام 1852 منزلا في فناء هامبتون، وأعظم أعمله في مجال الكهرباء والمغطسة اكتشاف عام 1841 انتقال التيار الكهربائي مما أدى لاختراع المحرك الكهربائي، وتوفى فاراداى بالقرب من لندن ولم ينجب أولادا من زوجته.

    اكتشف ظاهرة التحريض الكهرومغناطيسي في 29 أغسطس 1831.

  22. #22
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,014
    التقييم : 10
    مايكل فاراداى (1791 – 1867م) كيمياوي وفيزيائي إنكليزي،
    الطلاب في السادس العلمي الاعدادي كانو يبكون من قوانين فراداي هههههههههه

  23. #23
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,014
    التقييم : 10
    بنرفع كمان

  24. #24
    العنود
    الصورة الرمزية شيرين
    الحالة : شيرين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 172
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    الدولة : مدينتي الفاضلة !
    العمل : بيقولوا أصبحت ربة بيت :(
    المشاركات : 38,819
    التقييم : 10
    موضوع عظيم

    ساتابع معكم فيه

  25. #25
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية إيهاب
    الحالة : إيهاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 614
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بغـــــــــداد
    العمل : مهندس مدني
    المشاركات : 13,014
    التقييم : 10
    منورانا العنود

  26. #26
    رفيق سفر
    الصورة الرمزية شريف احمد
    الحالة : شريف احمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1686
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : العاصمة
    العمل : رئيس جمهورية
    المشاركات : 18,967
    التقييم : 10
    والله موضوع عظيم جدا وممتاز بحق
    وانا اول المستفيدين من هذا الجهد المميز
    لكِ اختى ام كنان عظيم الشكر
    ولك اخى السياب كل المودة والاحترام
    تقبلوا فائق احترامى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •